.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


1000 يوم في سجن نقرة السلمان الحلقة (27)

لطفي شفيق سعيد

حضر المحققون وبلغ عددهم يتضاعف مع تضاعف الوقت داخل حائط بآذان وشحص واقف خلف الحيطان ينتظر لينقل الأنباء . مناضد وكراسي خشبية وأخرى حديدية وسقف بمروحة سقفية فوق أرض أسمنتية رطبة وباردة والشهر شباط ومكواة كهربائية وحرس بعيون نحاسية ؛ جدار يتوالد ليكون أربعة جدران سميكة بلا شبابيك وشباك بلا زجاج ؛ أبواب موصدة تفتح وتغلق وكلاب وكلاليب بنهايات مدببة أكداس أوراق بلا عدد وارقام لاعلى التعيين وسكاكين وبشر برؤوس فارغة وآخرون بلا رؤوس كلمات أشبه بالغمغمات أو كالعويل والسكوت من ذهب والزمن يفنى ويزول ومجموعة فوق رؤوسهم الغم والرهبة؛ ميتون عند أول أو آ خر أعتراف أمام المنضدة أو تحت الأقدام.

دخل غرفة الأعتراف دون متاع يحمل في ذهنه قضية أنتمائه فهو منتمي بدون شك؛ حمل جثته المحشوة بالذكريات والتوقعات ودس قدميه في أرض الغرفة الجرداء بعد أن ردد مع نفسه بما سيقوله ومحذور عليه أن يذكر الحقيقة حتى ولو مكرها  فقد يفشي ما يرغب المحققون معرفته ويسقط من أول مشوار وتكون مادة دسمه لأدانته وهي ما قرأه من كتب خلال وجوده في الكلية العسكرية كتابين هما ( النفط مستعبد الشعوب ومن هنا نبدأ) حرضاه على الأنتماء والتمرد أضافة لكتاب (كهان الهيكل) لجورج حنا الممنوع يخرج الى الملأ من بين طيات الملابس ويختفي عن العيون بين الصدر والقمصلة العسكرية ؛ تصور نفسه بعيدا كل البعد عما أحاطه من واقع مشحون بالحقد والأنتقام في غرفة وفوق سرير حديدي سفري مع أحذية عرضات ورائحة براز تتسلل من المرافق المجاورة لغرفته ومصباح يتدلى من السقف كعصفور مشنوق مكفن بدخان سكائر بلا حساب وعتاب؛ لم تكن تلك الغرفة هي غرفة أنفرادية  ففوق السرير المقابل لسريره كان يستلقي من يشاركه في العمر والرتبة والكتمان ولغة العيون وما يقذفه المذياع القديم من جوفه من أنباء قد تكون ماده للحديث والآراء ويتدحرج الزمن من رأسه الى أدنى وقته وتأتي ساعة الخلاص ويتهاوى المتورطون بحب الوطن ويتحول آمرهم الناهي الى بدلة محشوة بكتلة لحم زرقاء ووجه يحتل الشاربان فيه مساحة كبيرة تخرج العبارات من سطوته بلا أنتظام أو أحترام.

مرة أخرى يجد نفسه في غرفة بجدارين ذات آذان وبلا شبابيك وسيتقرر مصيره ويتحول من منتمي لتنظيم كان يفتخر بالأنتماء أليه الى حزبي خطير ومتآمر لا يملك فرصة للدفاع عن نفسه ولو لمجرد أستراحة من هول الصدمة لبضع دقائق معدودات.

يتكور الزمن داخله وتصغر الأنا عنده لحد التلاشي حينما بدأت عملية الأغتصاب وتنتصب أعضاء المهاجمين الهمج ويشرعون بتهيئة غرف فض الأعترافات ويبدأ العمل من أجل غسل العار الذي لحق بالأمة والخروج عن الولاء والطاعة والأنصياع للتفويض الألهي والذي يتطلب القضاء على من يحمل جينات حب الفقراء ونصرة السلام وذلك بنزع الأعتراف منهم بالعنف والتصفية حتى لو تطلب الأمر تمزيق بكارة انسانيتهم فتم لهم ما أرادوا ولملموا أوراقهم الملوثة بالدماء وجمعوا الأحشاء المتناثرة في الأقبية والزنازين وغسلوا العار ودفنوا البغي الفاضلة وأسسوا صرح (رايخ العراق) على غرار الرايخ الهتلري ورفعوا شعار النازيين المتمثل بالنسر( الرخ أو الرايخ)وبعد أن نفذوا كل ما قراؤه من كتاب (كفاحي) لأدولف هتلرالرهيب .

دعونا نتحول عن تلك الحقبة السوداء التي تركت بصماتها على سفر تاريخ العراق والذي لا يمكن لأحد أن يمحوها ولو من بعد حين لأن دم الضحايا لها فم عن الحق دوما تستفهم.

أن الشرخ الكبير الذي أحدثه الفاشست الجدد في جسد الشعب وما خلفته من أثر في نفوس سجناء نقرة السلمان كان ذلك هو الحلم الذي كان يرا وده ليل نهار بالرغم من الهدوء النسبي الذي حل بعد أن أزيل الورم الخبيث الذي أحدثته زمرة الطاعون (الحرس القومي) في جسد السجناء المحجوزين في محاجر سجن السلمان وبعد أن حل شباط جديد ويوم جديد لايعرف مداه ومتى ينتهي وسنعرف بعضا من تفاصيله في الحلقة القادمة. 

             

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000