..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نصف قرن الا يكفي !؟

غازي الشايع

1.     قبل اكثر من خمسين عاما حصلنا على الوسام الاولمبي بشخص البطل المرحوم عبد الواحد عزيز برياضة رفع الاثقال وهو الوسام الاولمبي الوحيد في خزانة اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية ومع مرور هذا الزمن الطويل من تحقيق الانجاز الاولمبي الذي تحقق في ظروف قد تكون غير معقوله  اذ ما تمت مقارنتها مع الامكانيات الحاليه من دعم ومشاركات واعلام وامور اخرى لو علم بها المرحوم عبد الواحد عزيز لنهض من قبره وينادي الله واكبر ! وعبد الواحد عزيز ابن البصره البار الذي تجشم عناء الاستعداد لوحده وبمؤازره مع اتحاده ورجال اللجنة الاولمبية انذاك استطاع من تخطي كل الصعاب ليظفر بوسام اولمبي سجله له التاريخ بانه اول رجل عراقي استطاع ان يحصل على الوسام التاريخي للعراق ! ؟ ونظرة بسيطه على المدة الزمنية التي تمتد لاكثر من نصف قرن للرياضه العراقية فان مؤشرا واحدا لاغيره هو الذي يعكس الانطباع الحقيقي لماهية اللجنة الاولمبية العراقيه هذا المؤشر وباختصار شديد هو فقر وسوء التخطيط للرياضه العراقية ! والمعلوم في كل الاوساط الاولمبية الدولية بان الهدف وراء اقامة الدورات الاولمبية كل اربع سنوات ليس اعتباطا او لمسائل تتعلق بالسياسه او الاقتصاد او الحروب او غير ذلك بل الهدف من تعيين زمن الاربع سنوات هو منح الفرص الكامله للدول من الاستعداد والتخطيط للدورات الاولمبية حيث تتبنى الدول المتقدمه اولمبيا على وضع خطط مناسبه من استعداد ومشاركات والدخول في بطولات كل هذه الغرض منه الحصول على الشرف الاولمبي الذي تعد اوسمته غاية من الفخر والسمو .. اذن اين نحن من كل ذلك ؟ سؤال لايخفي حتى على اللاعب الناشىء فالتخطيط مازال يقبع تحت افكار باليه بل ومضحكه واصبحت المناهج للاتحادات عباره عن روتين سنوي يقدم الى الاولمبيه لاجل المصادقه بل احيانا من دون مصادقه  !! والغريب ان هناك من يدعي بوجود خبراء رياضيون واصحاب شهادات عليا في الرياضه فأين هؤلاء من التقدم الرهيب للانجاز الرياضي انا على يقين بان عدد اصحاب الشهادات العليا والخبراء اكثر من نفوس جامايكا البلد الصغير الذي استطاع ان يحقق من الانجازات مالم تحققه دول عظمى !  وهنا ايضا يبرز سؤال اخر هل قدمت او اوصت اللجنة الاولمبية الاتحادات المركزيه بتقديم خطة لاربع سنوات !! ؟ الجواب وحسب معرفتي بل وعملي القريب من اللجنة الاولمبية لايوجد اي اتحاد قدم منهاجه لاربع سنوات قادمه ! حال كهذا يفرض على اللجنة الاولمبية ان تتحمل المسؤوليه في وضع برامج وخطط من خلال خبراء اجانب والكف عن تصريحات خبراؤنا !! وايضا بعد طرد الطارئين على الرياضه اللذين جاؤا ليعتاشوا لا ليخدمو !

, واخيرا يدفعنا القول الى سؤال وهو ان حصولنا على وسام قبل اكثر من نصف قرن فمتى تنظم بغداد دورة الالعاب الاولمبية ؟ والجواب بالتاكيد لانعرفه واذ اردنا ان نعرفه فعلينا ان نكتب وصية لاحفادنا لنقل الوصية لاحفادهم !؟

غازي الشايع


التعليقات




5000