.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رمضان ومسلسلات الأفيون !

لطفي شفيق سعيد

أولا_ الأفيون مادة مخدرة تستخرج من نبات الخشخاش البري ويستخلص منه المادة المصنعة للهيروين التي انتشرت تجارتها في أنحاء عديدة من العالم وأهمها الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا ويتعاطاها الشباب من الجنسين وخاصة المراهقين منهم وتشكل العصابات والمافيات أهم مصدر لها واصبحت ذات نفوذ مؤثر في تلك البلدان وعن طريقها يجري تمويل الجماعات الأرهابية والأنقلابات في العالم .

ان اكبر مصدر للأفيون في العالم في الوقت الحالي هي أفغانستان وتحتل المركز الأول في زراعة الخشخاش وتبلغ المساحة المزروعة من أرضها ما يقرب 60 % وتصاعدت زراعته الى حدود الضعف منذ الأحتلال الأمريكي لها وعن طريقها تم تأجيج الفساد فيها وتمويل الحركات الأرهابية في العالم وبالعائد الذي بلغ 150 بليون دولار سنويا .أن طالبان قد أفتت بحرمة تعليم الفتيات في المدارس ولم تفت بحرمة تجارة الأفيون !

ويمكن القول أن انعدام الأمن يعني مزيدا من الأفيون.

لقد وردت كلمة الأفيون على لسان ماركس بكلماته الثلاث(الدين أفيون الشعوب)لقد عمل ماركس على أيجاد جواب لسؤال(كيف يعيش الأنسان؟) في وقت عاش في زمن حربين خاضها العالم الرأسمالي الذي وصفه بأنه لاقلب له أوروح ولامناص من أن يكون الدين الملاذ الأخير للمسحوقين والمضطهدين في عالم بشع وفي ظل حكومات من اللصوص والقتلة وشعوب ساكتة عنها أن كلمات ماركس الثلاث انتزعت من جملة سبقتها من دونها كقوله تعالى ولاتقربو الصلاة من دون أتمام بقية الآية . أن ترجمة مقولة ماركس وبحسب النص الأنكليزي المترجم هي ( الدين هي تنهيدة المضطهد هو قلب عالم لاقلب له مثلما هو روح بلا روح أنه أفيون الشعوب) والكلمة الأخيرة قي النص تم تغيرها من صيغة المفرد الى الجمع لتكون عامة لكل شعوب العالم فصارت أفيون الشعوب بينما هي في النص الأصلي الدين أفيون الشعب أما الكلمة الأخيرة والتي وردت بالأنجليزية وهي( (the sighتعني تنهيدة أو أهة وهي أخر ماتبقى للأنسان المضطهد .

ثانيا_ الصين وحرب الأفيون

لقد كانت الصين أمبراطورية مترامية الأطراف وقد حدد معالمها الرحالة ماركو بولو عند أكتشافه طريق الحرير التجاري الذي يربط الصين بجميع أطراف قارة أسيا .

لقد حاول الأستعمار البريطاني الهيمنة على الصين والسيطرة على أقتصادها وأصبحت تجارة الأفيون هي الحل الأمثل الذي تفتقت عنه ذهنية المستعمر البريطاني وأن لم تكن هي صاحبة الفكرة الا أنها هي صاحبة أوسع بتنفيذها عن طريق شركة الهند الشرقية بما تمتلكه من أراضي واسعة في آسيا تقوم بزراعة الخشخاش الذي يستخلص منه الأفيون الذي يصدر للصين.

كان أمبراطور الصين يضمر العداء للغرب فحرم تجارة الأفيون بعد ظهور أضراره الأجتماعية والاقتصادية فأصدر أوامره باعدام من يتاجر بالأفيون مما خلق هذا القرار أزمة بين بريطانية وبكين فزجت بريطانية بقواتها العسكرية المتفوقة عدة وعددا وانتهت الحرب بأذعان الصين لمطالب بريطانية وشملت تجارة الأفيون جميع مقاطعاتها أضافة لانتزاع جزيرة هونك كونك من الوطن الأم ولتصبح مركزا رأيسا لتصدير الأفيون والتهريب في العالم وبذلك خسرت الصين عزة النفس الصينية وصحة أبنائها وحاولت أن تنتفض على واقعها ألا أن حربا ثانية شاركت فيها فرنسا أنتهت بمزيد من التنازلات وسعى الغرب عند ذلك لأدخال الصين في سباة اجتماعي وسياسي عميقين حتى قيام الثورة الشعبية بقيادة ماو تسي تونغ وتم لها ما أرادت من التخلص من الهيمنة الأستعمارية وتجدر الأشارة هنا الى مقولة نابليون بونابرت الشهيرة(أترك المارد الصيني ينام لأنه عندما يستيقظ سيهز العالم هزا ) والى الحكمة الصينية التي تقول( أن المسافة تقيس أصالة الحصان أما الزمن فيقيس أصالة الأنسان).

ثالثا_ طائفة الأسماعيلية ومنظمة الأغتيالات (الحشاشون )

أنفصلت هذه الطائفة عن الدولة الفاطمية ودعت الى أمامة نزار بن المستنصر بالله ومعاقلهم الرأيسة في بلاد فارس والشام وأن الغرب والصليبيين هم من أطلق تسمية الحشاشين على أتباع الطائفة وكما وردت بالأنجليزية hashash ashin  ومنها أشتقت كلمة assassin وبمعنى منفذ الأغتيالات.

أن الرحالة ماركو بولو أول من أطلق هذه التسمية عند زيارته لمعظمهم في قلعة الموت كانت هذه الجماعة من أتباع الطائفة تقوم بعمليات أنتحارية واغتيالات ضد السلاجقة والآيوبيين وكان زعماء الطائفة أمثال مؤسسها الحسن بن الصباح الذي أتخذ من قلعة الموت في فارس مركزا له يستخدمون الحشيشة لمنح الأتباع من الأنتحاريين جرعات مسبقة ليصوروا لهم مباهج الجنة التي تنتظرهم .

يذكر الرحالة ماركو بولو وصفا  لقلعة الموت فيقول( عبارة عن حديقة غناء ملأى بأشجار الفواكه وفيها قصور وجداول تفيض بالخمر واللبن والعسل وحورعين يرقصن على أنغام الموسيقى حتى يوهم شيخ الجماعة أتباعه بأنهم في الجنه الموعودة وبعد أن يشربو الحشيشة يتركهم نيام وعندما يستيقظون يسألهم أين كنتم فيقولون كنا في الجنة  ثم يتم تخديرهم مرة أخرى ويرسلون لتنفيذ المهمة .

رابعا_ نبذة مختصرة عن تعاطي الحشيشة والأفيون في منطقة الشرق الأوسط

 كان تعاطي الحشيشة منتشرا في الجزيرة العربية قبل ظهور الأسلام في مكة واليمن خاصة وكانت تعقد الحلقات والجلسات الخاصة من أجل ذلك ولم تستثن كبار ورجالات مكة المرموقين وقد ورد ذكر هذه الحالة في رواية أولاد حارتنه للقاص المصري المعروف نجيب محفوظ وكان يرمز الى بعض الأشخاص بأسماء مختلفة عن حقيقتها

وقد أنحسرت تلك الظاهره عند ظهور الأسلام ودعوة الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الى تحريم الخمرة وبالتدريج وبآيات منزلة ولو أنه لم يرد نص صريح في القرآن الكريم ولا في السنة النبوية المطهرة ألا أن الشريعة الأسلامية حرمت السكر والخمر بأنواعه وحرمت أيضا كل ما يذهب العقل ويفسده سواء كان سائلا أم جامدا أو غازيا

وقد بين رسول الله محمد(ص ) حرمة ما يغطي العقل بصفة قاطعة ولم يفرق بين نوع وآخر وعليه فأن المخدرات بأنواعها تغطي العقل

ومن حيث حرم القرآن الكريم والسنة المطهرة كل ما يحجب العقل ويذهبه فأن حكم الخمرة هو التحريم وذلك حكم المخدرات بأنواعها

ومن الناحية الصحية فقد نقل عن الطبيب ابن البيطار أن الحشيشة توجد غي مصر وهي مسكرة جدا وقبائح خصائصها موجود قي الأفيون أيضا

والمخدرات تشتمل على ضرر في الدين والعقل والطبع والجسم ولا خير فيها فهي تورث صاحبها قلة الغيرة وزوال الحمية

ومع كل هذه التحذيرات من مخاطرها وتحريم تعاطيها فقد أستمر أنشارها بين الناس وكبار القوم وخاصة خلال الدولتين الأموية والعباسية ومن بعدهما الدولة العثمانية والدولة الفارسية والشاهنشاهية في أيران قبل الجمهورية الأسلامية التي منعت تجارة المخدرات والأفيون وجعلت عقوبتها الأعدام  ومع ذلك فأن أيران هي الممر الرئيس لتهريب المخدرات من أفعانستلن وباكستان والى أوربا وأميركا وبلدان الخليج أما في العراق فلم يرد ذكر لانتشار تجارتها أو زراعتها منذ قيام الحكم الوطني فيها وقد أقتصر تداولها وخاصة الحشيشة والترياك على بعض الأشخاص الذين يرتادون المقاهي المعروفة باسم مقهى الحشاشة وهم أشخاص مسالمين تنقل عنهم النوادر والنكات ألا أن الأمر قد أخد منحى خطيرا بعد الأحتلال الأمريكي فقد أستخدمت المخدرات وخاصة ما يطلق عليها بالكبسلة من قبل الجماعات الأرهابية والمسلحة خلال تنفيذ عملياتها الأجرامية

ومن المعروف أن مصر ينتشر فيها تعاطي المخدرات والحشيشة بشكل واسع واصبح تجارها يمتلكون الآموال الطائلة والعقارات العديدة ولها نفوذ مؤثر في المجتمع كالذي تمتلكه المافيات العالمية

ونقلا عن شاهد عيان تجول في الحواري والآزقة الفقيرة في القاهرة فقد وجد فيها بعض الشبابيك ذات كتائب حديدية يربط بها سلسلة تنتهي بأناء(طاسة) يلجأ المواطن الفقير اليها فيضع في الطاسة قرش صاغ ويدفعهاالى داخل الشباك والذي لايظهر من في داخله ثم تعاد اليه الطاسة وهي ممتلئة بالماء المشبع بالحشيشة فيرتشفها ويسير جنب الحيطة لايميز بين أشارة المرور الخضراء والحمراء ويقال والعلم عند الله أن هذاالشيء كان يجري بعلم سلطات أمن الدولة وتحت أشرافها سابقا.

خامسا_ وسائل أخرى للتخدير (مسلسلات الأفيون)

        أن تاريخ الأستحواذ والسيطرة على موارد الدول الضعيفة من قبل الدول الكبيرة يمتد الى عصور غاية في القدم وقد جرت خلالها معارك طاحنة ذهب ضحيتها ملايين من البشر ألا اننا سوف لن نتطرق الى تلك الحقب السحيقة بل سنأخذ الفترة القريبة والتي يمكن تحديدهامن الحرب العالمية الأولى وأمتدادا لعصرنا الحالي والذي أبتدأ بما يطلق عليه بالفترة الكولنيالية والتي أتسمت باستخدام العنف والأسلحة المدمرة والمقترنة باختراع الداينميت من قبل العالم نوبل وبهذه الطريقة تمكنت الدول التي تمتلك هذه الوسيلة لاستعمار البلدان التي تمتلك الكثير من الموارد والخامات الطبيعية ولم تقتصر هذه المهمة على البلدان الكبيرة ضد البلدان الصغيرة بل انتقل الصراع بين الدول الكبرى أنفسها وامتدت تلك الحرب الى حرب عالمية ثانية وحربين كونية أخرى هي الحرب الكورية وحرب فيتنام وجميع تلك الحروب كان الهدف منها السيطرة على منابع الثروات ولم تخلو تلك الحروب من طرق خبيثة لأخضاع شعوب الدول  لسطوتها وبوسائل عديدة منها أستخدام المخدرات والآعلام المسخر لحرف تلك الشعوب عن التفكير بمصلحتها الوطنية ومن أجل تخفيف الضغط عن فكرة استخدام القوة وتجيش الجيوش تحولت الى اسلوب اقل حدة وبما يطلق علية الامبريالية العالمية ولاتختلف بمضمونها عن الكولينيالية سوى بالطريقة والأسلوب وأخيرا أطلقت بما يعرف باقتصاد السوق الحرة والعولمة ومشاريع التنمية والمصالح المشتركة في بناء وعمران البلدان التي أخضعت لبرامجها المدروسة بدقة والمهيأة سلفا وما يحدث الأن في منطقة الشرق الأوسط هو مثال واضح لتلك المهمة والتي جلها يصب في مصلحة الدول الكبرى التي فرضت سيطرتها بعد أنهيار منظومة المعسكر الأشتراكي وتمكنها من فرض هيمنتها بكل الوسائل المعلنة والسرية والتي تأخذ أشكال عديدة منها شراء الذمم وتنصيب حكومات تدور في فلكها وبلبوس الوطنية الظاهر والسائرة في ركابها بشكل غير ظاهر ألا بعيون الراسخين بعلم ودهاء الدول الكبرى وموسساتها الخبيثة.

أن مايهمنا لآن هو الطرق الحديثة والبديلة للسيطرة على  الدول والأستفادة من مواردها وخيراتها الهائلة والأبقاء على شعوبها تتخبط بتخلفها وأغراقها بالأوهام فاستحدثت وسيلة أكثر تأثيرامن سابقاتها والمتمثلة باستخدام الأسلحة والقوة العسكرية المكلفة ويمكن أن نطلق عليها الحرب النظيفة والقذرة بآن واحد وبعيدة عن التأويلات والحلال والحرام.

أن هذه الطريقة الخبيثة قد تنطلي على الكثير من الناس البسطاء وخاصة الذين لايمتلكون مناعة ضد تأثيرها كالأميين والغير متعلمين وأنصاف المتعلمين وتتلخص الطريقة بتسخير وسائل الآعلام المرئية والمقروءة لبث سمومها وافكارها التي لاتقل تأثيرا عن أشد المخدرات فتكا أنني سوف لن أتطرق الى عناوين المسلسلات التي تضخها الفضائيات والمحسوبة على العراق ومنها الحكومية أيضا وسوف لن أناقش حبكتها وأخراجها وطريقة الممثلين في التمثيل والألقاء واستخدام المفردات اللفظية واللغة المستخدمة في أيصال الفكرة لأنني لاأمتلك أي أختصاص بصدد هذا الأمر وأتركه لذوي الأختصاص عسى وانها تحرك ساكنا عندهم

أنني سأركز على الخطورة البالغة التي تختفي بين طياتها والآهداف المرجوة بعرضها بهذا الشكل الذي تصرف من أجله الأموال الطائلة ومن جهات ومؤسسات خفية تمتلك الخبرات الواسعة والكوادر المدربة والتكنلوجية المتطورة وجماعات من مافيات وعصابات تقوم بحمايتها ومساندتها بالمال الوفير مما يمكنها من دفع الهبات والجوائز بملايين الدولارات وتخصيص رواتب تقاعدية وبناء المساكن العديدة بدلا من الحكومة الذي هو من صلب واجبها اتجاه الشعب مما دفع البعض ممن يتلقى تلك الهبات والمكارم أن يلهج بالدعاء لصاحب تلك القناة التي يصبح بأمكانه أن يمرر مخططه الأفيوني لزرعه في أفكار جمهرة كبيرة من الناس التي تفتقر الى التوجيه والتوعية من مخاطر تلك السموم ويمكن للمرء أن يتساءل وببساطة من أين تأتي هذه الآموال ومن هي الجهة الحقيقية في التمويل وما الهدف منها؟

في وقت يشير تاريخ الواحد ممن يدير هذه الفضائيات أوبالأحرى الموسسة السرية الى عدم أمتلاكه لمثل هده الأموال بالأمس القريب ولايتعدى كونه مسؤول أعلام لجهة معروفة.

كما أن الأنكى منه أن أعلام الدولة وما يسببه من ارباك وتغاضيه عما يجري لتدمير البنية الأجتماعية للشعب يعتبر مساهمة مباشرة أوغير مباشرة بهذه العملية المدمرة كما وان التصريحات التي يطلقها السياسيون ومسؤول الحكومة التي تتسم بالغموض والتناقضات تزيد من بلبلة افكارالناس وتدفعها لليأس والقنوط ومثال ذلك أن يشخص مسؤول الدولة بأن الشخص الفلاني أرهابي أو مرتشي ثم يتغير الأمر ويصبح ذلك الشخص مخلص ووطني ونزيه وبعدها يجري عقد أجتماع مغلق بينهما خلف الكواليس وكأن القضية لاتهم الشعب وهو صاحب المصلحة الحقيقية من أجل رفع الظلم عنه وتحقيق الحياة الكريمة له.

وفي الختام ومسكهه يمكننا القول واطلاق التسمية الصحيحة على المسلسلات التلفزيونية التي يجري عرضها في شهر رمضان الحرام ببعض الفضائيات المحسوبة على العراق بمسلسلات الأفيون ويمكننا الآضافة اليها جرعة العدس التي منحتها الحكومة للشعب خلال شهر الفضيلة شهر رمضان والمتمثلة بربع كيلوغرام وبمعدل 83 غرام يوميا هي واحد من مسلسلات رمضان وقد يتفتق الذهن عن مسلسلات رمضانية أخرى أكثر تخديرا وتدميرا لمشاعر الشعب العراقي الذي قيل عنه سابقا (مفتح باللبن) ولو فتح كلتا عينيه فسوف لاينفع المال الحرام ولاهم يحزنون .    

                   

       

لطفي شفيق سعيد


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-07-29 20:58:50
لطفي شفيق سعيد


........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000