هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تشكيليا وأدبيا،الإساءة للإنسان.. هي الإساءة للإسلام وللأخلاق عموما.

بوكرش محمد

 

تكالب العالم المعاصر بمال العرب تحديدا...وبعرق المستضعفين عموما، يجعلنا نرى ونعيش الاحتقار والذل المتعمد للبشرية قاطبة، بعد الانتهاء من جمع المال بكل الطرق... أصبحت بناهم التحتية والتكنولوجية الصناعية المردود الأساسي والسلاح الأول الفتاك. وهي أساسا من خيرات بلداننا المستدمرة ومن خيرات المستضعفين في الأرض.

انطلاقا من مرض الكلب الذي حير الأديب كافكا (المسخ)* على سبيل المثال، وأصابت سمومهم النخبة في عالمنا الإسلامي ميدان الصهيونية.. ، وبهذه المشاريع، مشاريع التكالب الخبيثة ، بثت سمومها بأسرع من نار في الهشيم، بدأت أولا وعلى سبيل المثال فقط بالسوري المعروف قدوة الدواب المقيتة والحشرات السامة في العالم العربي، هذا الذي بدأ مشروع مشاركاته سارية المفعول بما ينبغي البدء به، وهو التلبية للطلب والشروط، حتى يقبل منه الانخراط والولاء التام، والتعبير عنه يكون طبعا، بما هو مقنع وملموس ، وهو التخلص أولا من الانتماء والامتداد، الملازم له من يوم مولده( محمد سعيد أسبر) ليصبح الجندي المحارب المقاتل الكبير لنفسه وكل ما له صلة بها  (الأسطورة...) أدونيس، وقيس

على ذلك.

 

تزام  ذلك مع نضج مشروع تلفيق كل التهم السيئة والنعوت الخبيثة الهابطة بالإسلام والمسلمين انطلاقا من الشك...(أبو العلاء المعري وشوبنهور) وصولا إلى قراءة الفتوحات الإسلامية بنتائج الإرهاب وتقديره ، أي الجريمة والخداع فيه... (أدونيس...؟).

مقابل هذا، وتطبيقا لتعاليم المعلمين من أدباء وشعراء وفنانين لا غبار عليهم ( بغض النظر عن الجنس والعرق والديانات) تعلو أصواتا إنسانية قليلة ونادرة جدا تستحق الاحترام والتقدير من العالم المستضعف بأكمله... نذكر على سبيل المثال: الفيلسوف والمفكر جون بول سارتر والقضية  الجزائرية وقضايا أخرى ضد وحشية الدمويين من ساسة بلده فرنسا.

هذا ما جعل أساليب وأفكار كبار الأدباء والفنانين تتغير وتتجدد وتصنع لنفسها بالذكاء والحيلة مكانا ونفوذا بمجازيات قد تفي بالغرض إنسانيا في عالمنا المعاصر أو على الأقل تطفئ أو تحد بنسبة ما بعض الشيء من داء الكلب...

يعلو صوت مجموعة إنسانيون* من جهة أخرى اليوم ليندد الكاتب، ميمد شعلان، بما يحدث بآسيا وبالتحديد في بورما من فن الجريمة المنظمة الذي يفوق الخيال في صمت عالمي مقرف ومذهل...

من عالمنا الإسلامي في الفنون التشكيلية كان للفنان الكبير سامي محمد ما قاله شفهيا وما أشار إليه بمنحوتاته  ورسومه* طيلة 50 سنة من عمره دون كلل ولا ملل.

 

أو على سبيل المثال ما قدمه الفنان الكبير العراقي السعدي الكعبي في مجموعة من أعماله التي أطلقت عليها دون أن أستشيره، اسم ( سراب من أشباه الرجال...) لما تحمله الأعمال من تعابير مفحمة، لا تعبر في نظري المتواضع، إلا على مثل هذا فقط، في هذا الزمن الذي يعيشه الصديق الفنان نفسه متشردا بأمريكا مجبورا ...

ليلتحق به على نفس الخط وبأسلوب مختلف، الفنان السوري الجميل (آرام خالد الرز)* المشرد هو الآخر بفرنسا...

عينات من كثير لا يتسع لها المكان ولا الزمان قصدا،لا تجد طريقها للعالمية الإنسانية عكس ما يجده (ضراط) المتعودين على العيش من المستنقعات النتنة أوالسباحة دون بذل جهد مع التيار... إلى غاية المصب (مصب الزبالة التاريخية).

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

المراجع:

1

في ( المسخ ) ل كافكا (اسر عالم باكمله بحفنة كلمات)/ كاظم الحسوني

http://www.alnoor.se/article.asp?id=161017

2

مذابح مسلمي أراكان بين الواقع والخيال! / ميمد شعلان

http://www.insaniraqi.com/index.php?option=com_content&view=article&id=886%3A2012-07-17-02-46-41&catid=1%3A2012-04-13-08-39-58&Itemid=4

3

بأوتار النحات سامي محمد كانت سانفونية ابن عربي مسلم / بوكرش محمد

http://www.alnoor.se/article.asp?id=161250

4

الشر ذاته يلعب دور البطل كوجه للخير / آرام خالد الرز

http://mohamed-boukerch.blogspot.com/2012/07/blog-post_15.html

 

 

 

  

 

 

 

بوكرش محمد


التعليقات




5000