.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
.
....
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
رفيف الفارس
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الأعلان عن حركة حقوق المعاقين في العراق ، بادرة أمل

احمد عادل الشلاه

باحثا عن خيط امل يحررني من يأسي ويبعدني عن الجلوس على كرسي متحرك حين اعلن من يوم الجمعة الموافق 13/7/2012 في مجلس النائبة البرلمانية الست صفية السهيل عن المؤتمر التأسيسي لحركة حقوق المعاقين في العراق تحت شعار "صوتنا سيدوي حتى نحقق أهدافنا " بالتعاون مع منظمة صوت المرأة المستقلة واللجنة التحضيرية حيث تمثلت الحركة بتجمع من جمعيات ومؤسسات انسانية ومجتمع مدني وسياسيين واعلاميين وكتاب وفنانين ومتطوعين وكل من يسعى لخدمة قضية المعاقين النبيلة .

هيئت في قاعة المؤتمر كراسي فارغة لذوي الاعاقة أثارت فضول سؤال احد الاصدقاء فجاءه الجواب: هنا سيجلس السادة المسؤلون !

قال : كيف سيتحرك وكيف يقضي ثلاث ساعات وهو جالس في مثل هذا ؟ لالا لا يمكن "يمعود على بختك"؟

قلت : وماذا عنا ؟ كيف سنمضي كل وقت يومنا اذن ؟

قال : هذا قدرك

الحمد لله على قدري ، لكن المسؤول هو الذي تعهد بان يعطيني حقوقي كاملة ويحررني من قيود الكرسي المتحرك وانا اليوم ادعوه ليجرب تلك المعاناة ويحكم ضميرة ويتذكر ما كتبه في برنامجه الانتخابي او القسم اذي ردده في مجلس النواب العراقي فلا تنسى ياصديقي إنما الجلوس لساعتين ربما يعطيك مقعد ا في مجلس النواب القادم وليشرعوا بتقييم الوضع .

بدأ الحفل بحضور عدد من الشخصيات السياسية ومنظمات المجتمع المدني وأعضاء من السلك الدبلوماسي في العراق وممثلي المنظمات والهيئات الدولية ومجموعة من القنوات الفضائية والاعلاميين.

هذا وقد علقت الزميلة لامعة الطلباني رئيسة منظمة صوت المراة المستقلة قائلة :

نحن شريحة واسعة من ذوي الاعاقة نعلن عن انبثاق حركة تمثل وتضم كافة المعاقين لما لها من ثقل كبير في المجتمع ! تنبثق حركتنا على أساس مطاليبنا المبنية على العدل والمساواة مع الآخرين في الميادين السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية والمدنية ومن دون تمييز، ومراقبة ومتابعة تنفيذ القرارات والقوانين والاتفاقيات الدولية الخاصة بالمعاقين ، آملين وقوف الجميع معنا معنويا وماديا من أجل تحقيق مطامحنا ودعم مسيرة المعوقين العادلة .

 

كما اود ان اشير الى ان تجهيز المخارج والمداخل للمرافق العامة والدوائر الحكومية والمساجد بمنزلق لسير ذوي الاعاقة يعد أمر ضروري جداً بما في ذلك من توفير سيارات مخصصة لهم ، اضافة إلى إلزام الجامعات بتوفير كتب تتناسب وكفيفي البصر وتوفير مترجمين لغة إشارة لفاقدي السمع لضمّهم للجامعات وغيرها من التسهيلات أمام الصعاب التي تواجههم والكفيلة بأن تجعل منهم أشخاصاً كاملي الاعتماد على أنفسهم ، قادرين على القيام بشؤونهم دون مساعدة كائنٍ من كان.

ان تجهيز الأماكن العامة بما يتناسب مع جميع فئات المجتمع يعد مطلبٌ أساسي ، فالوطن ملكٌ للجميع ومن حق أي فرد أن يتمتع فيه كما يتناسب وقدراته واحتياجاته.

علما ان الحركة موضوعة الأشارة هنا تقوم بكافة الوسائل السلمية للأسراع بتنفيذ هذه المطاليب العادلة من مقابلات ومظاهرات سلمية وأعتصامات لجلب أنتباه المسؤولين وصناع القرار.

كما اكد الكثير من البرلمانيين مساندتهم للحركة وسعيهم لدعم حقوق المعاقين كاملة ومن هنا تناشد الحركة السياسيين من ان تكون تلك المساندة قولا وفعلا لا شعارات فحسب فالجلوس على الكراسي المتحركة لا ينبغي ان يترجم الى امور تذهب لصالح اعلان سياسي لا غير.

في الختام اود ان اوضح :أنّ خطوة اعلان حركة حقوق المعاقين في العراق تمثّل مرحلة مهمة في مجال رعايتهم والمطالبة بنيل حقوقهم المشروعة كاملة . يحدونا الأمل أنْ تسهم وزارة حقوق الأنسان إسهامًا مؤثّرًا في تنفيذ القرارات والتشريعات الخاصة بالمعاقين الذين بدورهم - يثمنون هذه التجربة عاليًا متمنين لها النجاح والتميز - كما ويأملون من وسائل الإعلام ان تعتني بدورهم الفاعل في دعم الحركة لانجاحها.

من هنا أتقدّم باسمي وباسم مؤسسة النور للثقافة والاعلام بوافر الشكر والتقدير للجهود التي بذلت من قبل السيدة صفية السهيل التي اثبتت انها ام لكل العراقيين فهي المستقلة غير المتحزبة الا ان لها صوت هادر مدوى في كل ارجاء الوطن الحبيب.

كما اتقدم بالشكر للسيدة لامعة الطالباني التي ثابرت لاكثر من عام لانجاح تاسيس تلك الحركة لتكون الصوت الحقيقي للمطالبة بحقوقنا المشروعة ولتقف جنبا الى جنب مع كل من ساند وشارك في السعي لتفعيل وتشريع القوانين من جمعيات وتجمعات انسانية ومؤسسات مجتمع مدني تهدف لنصرة مطالب ذوي الأعاقة بعيدا عن اي مصلحة ذاتية

الصحفي والناشط المدني

احمد عادل الشلاه

17-7-2012

احمد عادل الشلاه


التعليقات

الاسم: بشرى نجمالدين صادق
التاريخ: 18/01/2013 12:23:18
لك كل التحايا ولتقدير واتمني الرقي والابداع لك ولكل من يعمل علي ايصال صوت ژوي الاحتياجات الخاصهه‌

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/07/2012 09:27:32
احمد عادل الشلاه


........................... ///// لك وقلمك الحر الرقي والابداع لطفا انتظر اتصالك استاذ احمد لأمر سبق وان اتفقنا عليه دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000