.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الى خـلدون جاويــد , الوميضُ الاخضر

هاتف بشبوش

الى/ خـلدون جاويــد , الوميضُ الاخضر

عوفيتَ أيّها الشيوعيّ الطيّب

 

حينما يجبرنا الزمن

على أنْ نكونَ قريبين , من أفاريزالنوافذ

ونرى الظلام َ ينهمر , تحت السقوف

ونستمع الى خرير المطرِ الاسكندنافي

الباعثِ للأسى

نعرفُ , أنّ سوءَ الحظّ , يسقطُ فوقنا

وقساوة ُ الحياة ِ

ترقصُ حولنا , كما الهنودِ المتوحشين

والانعكاسُ الجنونيّ للألم

يشدّ على الاحاسيس

فتنكشفُ الحافة ُ القبيحة ُ للجحيم

وتنكمشُ أجسادنا , مثلُ القنافذ ِ الخائفة .

فلابأس أنْ نكونَ مثلَ حبّةِ رمل

لكنها ساحلُّ بأكمله

ولابأس أنْ نكونَ قطرة ً صغيرة

لكنها بحرُ البلطيقِ بسمتهِ الرهيب

لابأس أنْ نكونَ شجيرة ً وحيدة

لكنها غابات أفريقيا , بوحولها

وحيواناتها المخيفة ِوالمدهشة

ولابأس أنْ نكونَ بيتاَ شعرياً , في صفحةٍ فارغة

لكنهُ القصيدة بأكملها

ولابأس أنْ نكونَ في المشفى حزانى عاطلين

لكننا الحياة بسرمدها.

يأيهّا الوهم المقنع بأثير الشفاء

نحب ُأنْ نراكَ

تنفخُ عبرَ أوّار الرغبةِ بلسمكْ

تصرخ ُعبر الزلزال ِ والنارِ والريح

وتجعلُ من الحسّ خدرا

ومن الجسد , راحة ً و صوتاً خافتاً.

أبا نوّار.......

لقد فاتكَ , أنْ ترى الفتية َ الفكهين

تحت الشمس ِ وفوق العشب

عشّاقاً نائمين

مع القبل الطويلةِ والعناق , أمامَ أعيننا الحاسدة

في كرنفالٍ شيوعي ٍ دنماركي

لعمّال ٍ لم يغادروا الساحة َ

بل ظلّوا ثملينَ , حتى الليل ِ

بالشعارِ وبالنبيذ .

أبا نوّار , أيّها الشيوعي الطيب

متى نراكَ بجلسةِ قرفصاء

وبحلّةٍ حمراء

وأنتَ تستمع , الى قحطان , وأغاني الجلطةِ ***

فتكسرُ عزلتك

 

**** من مقالة للشاعر خلدون جاويد وهو يصف المطرب قحطان العطار وأغانيه الحزينة , بأغاني الجلطة

اي التي تسبب الجلطة من شدة أثرها , فهو كان مولعا بقحطان مثلي أنا , فيقول خلدون بأن قحطان العطار

هو على رأس الجلاّطة .

هـاتف بشبـوش/عراق/دنمارك

هاتف بشبوش


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2012-07-17 01:19:00
الأخ العزيز هاتف بشبوش
كل الاحترام لك وللسيد فائز الحداد أنا مع كل أشكال الإبداع

محبتي

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2012-07-16 20:57:38
الكبير والاديب الناصري فائز الحداد .. هي هذه الوقفات التي تشدعلى يراعنا وتجعل منه يقظا ابدا , لايهدا مازال هناك ظلام , ومازال هناك قوى تعمل على تكميم افواهنا , المؤازرة التي القاها من فائز الحداد هي كبيرة بحد ذاتها لانها تأتي من اديب يمتلك الكلمة السيف , الكلمة التي اذا صرخت تدوي في كل مكان , الكلمة التي اذا ماخطت تصبح الاف المناشير , وتسقط من فوق الاعالي على قلاع اعتى الطغاة , احييك ايها الصديق كما وانني فرح بقدومك هذا ,,,,

حبي واحترامي

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2012-07-16 20:51:30
الشاعر الكبير الدكتور جميل حسين الساعدي ..مرة اخرى القلوب تلتقي على الابداع وعلى الكلمة النافعة , كلنا ياعزيزي نكتب كي نلتقي في الاوجه او نحتلف في بعضها لكننا في النهاية نشكل النخبة الديمقراطية التي تعمل جاهدة في خدمة الادب العراقي بالتحديدوالعربي واذا شئنا ان نطمح الى الادب العالمي , انا وانت وفائز الحداد والاخرون نعمل في بوتقةواحدة علنا نصل الى مانريد ....

حبي واحترامي

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 2012-07-16 01:42:50
هي الروح التي تأبى أن تنهزم في أقسى الظروف , لكنه الجسد الذي تفتك به الأمراض ويستهلكه مرور السنين وبين الشوق والعنفوان البدائي وبين البرود وسوس الرتابة في العالم الصناعي تتصاعد زفرات القلوب النابضة بالحبّ والعاشقة للحرية الحقيقيقية , حرية الروح الحالمة باللانهايات , لا الحرية المؤطرة بتعسف التصورات المحدودة لعقل يدعي الحرية لكنه مكبل بقيود النفع والإنانية.
نص جميل معبّر يذكر بمأساة تلك النخبة الرائعة من المثقفين المبدعين, الذين عانوا ما عانوا في ليل الغربة الطويل.

الأديب والناقد البارع هاتف بشبوش لك مني أجمل التحيات مع المودة

تقديري الكبير للأديب والناقد المبدع الماهر هاتف بشبوش

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2012-07-15 20:09:53
حينما يجبرنا الزمن

على أنْ نكونَ قريبين , من أفاريزالنوافذ

ونرى الظلام َ ينهمر , تحت السقوف

ونستمع الى خرير المطرِ الاسكندنافي

الباعثِ للأسى

نعرفُ , أنّ سوءَ الحظّ , يسقطُ فوقنا

جميل ما قرأت يا أديبنا الجميل ..
دام إبداعك مهماز تعبير نافذ أيها القدير ..
تحياتي أستاذ هاتف .

الاسم: هاتف بشبوش
التاريخ: 2012-07-15 19:58:19
حسن هويدي ..صديقي الرائع الغائب الحاضردوما , متى يدور الزمن ونظطر من جديد ان نرى انفسنا لاجئين في العراق وبالتحديد في السماوة , هل يمكن ذلك هههههههاي .. اذا شفت امريكي لو أوربي لاجئ في بلداننا هذا يعني اننا في تطور , ولحد الان نقول بأننا افضل الامم , كيف ذلك ...لا ادري ... بالمناسبة انا مشتاق الى الراقي جدا احسان سيد عبد , سلامي الحار له ,,,,

حبي واحترامي الدائمين

الاسم: حسن هويدي
التاريخ: 2012-07-15 17:00:40
الاخ العزيز المبدع هاتف
تحياتي




5000