..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


َصيف سوريا الملتهب

ماجد محمد مصطفى

تحت طائلة الفصل السابع اقرت الامم المتحدة التدخل في ليبيا حماية للمدنيين وقبله استخدم مواد الفصل نفسه في معاقبة العراق ومن ثم اسقاط صدام مثلما تم اللجوء اليه خلال الحرب الكورية خضم الحرب الباردة التي اودت بالمعسكر الاحمر. يتيح الفصل السابع لمجلس الامن الدولي استخدام القوة ازاء اي تهديد للامن والسلم الدولي ويشمل 13 مادة تتراوح مابين العقوبات الاقتصادية وحتى استخدام القوة العسكرية فيما لو لم يعرقل حق النقض تنفيذه والذي يعد من ابرز سلبيات المجلس وقراراته الدولية الملزمة والمكلفة بالنسبة للشعوب بخسائر باهضة جراء تأجيل الحسم لان التصويت لايتم وفق رأي الاغلبية. ومنذ تأسيس الامم المتحدة عام 1945 استخدم الاتحاد السوفيتي ولاحقا روسيا حق النقض (الفيتو) 123 مرة برز فيها وزير خارجيته اندريه غروميكو الذي عرف بـ (السيد لا) ومنها مرتين استخدم لايقاف ادانة النظام السوري بقمع شعبه سوية مع الصين وبخلاف رغبة كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا. روسيا المعارضة في المجلس الدولي تأتي دائما في الاخير ازاء متغيرات الشعوب ومصالحها تجانب انظمة الحكم بذريعة حماية السيادة الوطنية نقيض فرنسا السباقة بقرارات تعبر عن افكار جرئية تصب لصالح الشعوب ومصائرها في ضوء ميثاق الامم المتحدة وكانت كذلك مع العراق وليبيا واليوم سوريا بينما تتميز مواقف امريكا وبريطانيا عدا النقض لما يمت لدولة العبرية بصلة بوتيرة تصاعدية صارمة تبدأ كالمعتاد بحزمة عقوبات دبلوماسية واقتصادية نافذة ديدنها الفصل السابع الرهيب بالنسبة للانظمة الشمولية. العراق مازال يعاني تبعات الفصل السابع منذ اجتياح الكويت عام 1991. ويؤخذ ايضا على تلك القرارت الدولية تأخير تطبيقها وعادة تكون مكلفة للشعوب التي تترقب تحرك دولي سريع يقلل من حجم تضحياتها الجسام في عالم لم يعد غافلا لما يجري في اصقاعه من انتهاكات وجرائم مشينة ليست جريمة التريمسة الاليمة اخرها حيث العنف يولد العنف ويقوض فرص سلام نادرة في سوريا منذ اذار العام المنصرم ورغم كل الجهود العربية والاقليمية والدولية ومهمة الموفد الدولي كوفي انان مازال الدم السوري مراقا. ان اقرار الفصل السابع من ميثاق الامم المتحدة عبر مجلس الامن الدولي يعني بدأ العد العكسي لصالح الشعوب المقهورة بحتمية اسقاط تلك الانظمة المتمردة على الشرعية الدولية هكذا تلوح امريكا ولهذا السبب تعده روسيا خطا احمرا لايمكن تجاوزه قبل توفر ضمانات ومكاسب موافقتها. الصيف السوري ملتهب يسير بطيئا على السوريين بتوقعات اكاديمية امريكية جديدة تشير الى نهاية سعيدة قبل انقضائه. فهل يكون كذلك؟ وهل للصبر حدود؟ الاجابة نعم للصبر حدود.. بخبرة اغلب الشعوب التي لاقت وتلقي الهوان جراء دكتاتورياتها المستبدة.

 

 

ماجد محمد مصطفى


التعليقات




5000