هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المالكي رجل المرحلة والصحافة حرة في عهد اللامي

عباس ساجت الغزي

يبدو أن حكمة السيد المالكي في التعامل مع الخصوم السياسيين الذين يحاولون إدارة دفة النهوض بالعراق الجديد عكس عقارب الساعة تثير حفيظة الكثيرين من هؤلاء ، فتراهم تارة يفتعلون الأزمات وأخرى يرمون التهم فيها جزافا .

وفي كل مرة يخرج المالكي منتصرا لأنه كسب ثقة الشعب وكان بحق رجل المرحلة فقد امتاز بالوطنية وبالفكر والثقافة العالية بعيدا عن التعصب الديني والقومي ، وقد مثل الشرعية السياسية بترسيخ الوحدة والقيّم المشتركة بين أفراد الشعب ، واستطاع أن يجاري الخصوم السياسيين من خلال معرفته مداخل ومخارج ألحروف في أبجدية اللغة السياسية في مدرسة العراق الجديد .

أن العراق يتعافى من كل أشكال الظلم والتعسف وما انخفاض مستوى الإرهاب اليوم إلا دليل على أن الحريات والشرعية السياسية في مستوى تصاعدي وان الدستور الذي صوت عليه الشعب العراقي بدمائه يعمل به في العراق الجديد .

الفوضويين الفرديين من أعداء الديمقراطية والحرية يحاولون اليوم بطغيانهم الذي لا يستند إلى دليل سوى الحقد أن يصوروا المؤسسة الصحافية التي امتازت بأنها صوت الشعب ومرآة الحقيقة ، بأنها تابعة لجهة سياسية أو حكومية أو شخصية ما !! متناسين التاريخ العريق لنقابة الصحفيين العراقيين والمسيرة الحافلة بالانجازات الديمقراطية والتضحيات الجسيمة في العراق طيلة تاريخ بناء الدولة العراقية .

مؤيد اللامي حقق نقلة نوعية في تاريخ العمل النقابي لنقابة الصحفيين العراقيين من حيث الإدارة والقيادة وتحقيق الانجازات والحكمة في التعامل مع المواقف ، بالأمس حين كان العراق يحتضر والذئاب تتربص به لتنهش جسده الطاهر الشامخ ، كان اللامي احد المسعفين من منطلق المسؤولية الوطنية والأخلاقية وممارسة دوره كسلطة رابعة إلى جنب أخوانه في السلطات الثلاث ( التشريعية والقضائية والتنفيذية ) ولله الحمد تعافى الجسد العراقي وأصبح أكثر قوة بوجود النظام الديمقراطي الذي يخيف الكثير من دول الجوار .

اليوم من حق الصحافة أن تحتفل بعيدها الوطني فهي مشروع الوطنية الأسمى بين كل المسميات كونها راعية الثقافة التي تصنع الحضارات على مر العصور ، فلماذا ؟ أعلنت الأبواق أن النقابة خرجت عن المألوف ، وما هو المألوف برأي تلك الأصوات المريضة ؟.

صاحب البوق لم يكذب فقد أعلن الاستنفار للفوضويين لأنه علم بان هنالك خطر انه النجاح انه التميز انه عشق الحرية وهذا يخيفهم أن كان من المالكي أو من اللامي من الحكومة أو من نقابة الصحفيين العراقيين التي اثبت اليوم بالدليل القاطع أنها حرة وليست مسيسة كونها خرجت عن المألوف .

هي برهة للعاقل ولحظات للحليم وعمى بصر وبصيرة للحاقد اللئيم والفرق بين الحق والباطل أربعة أصابع ومن لم يرى هرم الانجازات الكبير ( عمه ألعماه ) ومن سمع البوق فقد دغدغت مشاعره لذة من باطل فراح يطبل ويزمجر ليخفي الحقيقة .

والعامل المشترك الكبير بين المالكي واللامي هو النجاحات التي حققاها للعراق رغم صعوبة التحديات ، وهنا كذب صوت البوق في دعوى الاحتفالية الكبيرة والجميلة في العيد الوطني للصحافة ( يوم العراق ) .

 

عباس ساجت الغزي


التعليقات

الاسم: عباس ساجت الغزي
التاريخ: 2012-07-15 18:54:29
الاديب والمفكر الرائع السيد سعيد العذاري
وعليكم السلام سيدي الفاضل
واثابك الله على متابعتك ومرورك العطر واضافتك الراقية ..
دمت بامان الله وحفظه سيدي الفاضل

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 2012-07-15 16:56:45

الاديب الواعي عباس ساجت الغزي رعاك الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اثابك الله على جهدك وجهودك وسدد خطاك
موضوع رائع بافكاره وارائه وتفاصيله
وان كنت اميز بين شخص المالكي وحكومته
وفقك الله لكل خير







5000