.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رسالة مفتوحة إلى عزرائيل ( ع ) عجل بالمتقاعد العراقي ... لطفا

عامر هادي العيساوي

عندما يحل الظلام في العراق فهذا يعني أن العراقيين بشكل عام قد أصبحوا في بطون بيوتهم واحكموا إغلاق أبوابها عليهم من الخارج والداخل ومرد ذلك إلى عوامل كثيرة لعل أهمها الحروب والظلم والقلق وفقدان الأمان وافتقاد الأماكن المناسبة لقضاء أوقات الفراغ , ولا ادري إذا كنت قادرا على كبح جماح نفسي الأمارة بالسوء عن ارتكاب مفسدة صغيرة أو كبيرة في فترة ما بعد الغروب القاتلة وحتى ساعة الاستسلام للنوم التي تكون عادة متأخرة لامثالي لولا وجود تلك القناة التلفزيونية التي تتناول الطبيعة وقصة الأرض والفضاء الخارجي وعالم الحيوان المليء بالغرائب والعبر0

لقد استوقفتني قبل أيام قصة أسد فرض سلطانه على كافة الإناث من جنسه وفرض هيبته على كافة حيوانات الغابة بحيث يكفي سماع زئيره ليجعل الذكور من الأسود تولي الإدبار لأنها تعرف مسبقا نتيجة أي تعرض غير مدروس لهذا الملك المتغطرس ,ثم دارت الأيام وتقدم الأسد بالسن وراحت قواه تخور تحت ضغط ماكنة الزمن التي لا ترحم وهنا سولت لنفس ليث شاب مفعم بالقوة والحيوية من أبنائه وقرر أن يخوض المعركة المصيرية الفاصلة مع أبيه فدارت معركة سريعة كانت واضحة النتائج لصالح الأسد الشاب الذي ما زال في مقتبل العمر كما ذكرنا فقرر العجوز الانسحاب بعد أن أثقل بالجراح وهام على وجهه في الغابة ثم شوهد ميتا بعد فترة قصيرة وقد صورته إحدى الكاميرات تحوم حول جثته الثعالب بينما قام الملك الجديد بقتل كافة الجراء التي تناسلت من الأسد المخلوع الميت لكي يقطع نسله إلى الأبد 0

لقد ذكرتني هذه الحكاية بإحدى عشائر قبيلة( الجبور) الكبيرة وعذرا لمشايخها وافرادها فقد كانت تلك العشيرة تجبر الرجال من أبنائها قديما إذا تقدموا كثيرا في السن وبلغوا سن (التقاعد ) برعي المواشي أو الأغنام او كلاهما معا 0

ويبدو أن اغلب مسؤولي العراق الجديد قد تأثروا كثيرا بقصة الأسد العجوز وقصة كبار السن في إحدى العشائر العربية فقرروا نقل التجربتين وتطبيقها على الموظفين من العراقيين الذين يبلغون ( السن القانونية) فيحالون على التقاعد لكي يواجهوا بعد ذلك بلا حيلة أسعار الوصفات الطبية بعد أن وهنت عظامهم واشتعلت رؤوسهم شيبا ودب الضعف في أجسامهم 0

إن امة لا توقر( الآباء والأجداد ) من خلال مضاعفة حقوقهم وإعفائهم من الواجبات امة لا تستحق الحياة وهي اقرب إلى قيم الغابة منها إلى أية قيم أخرى وقد صدق الشاعر العيساوي في قصيدته التي يخاطب بها (المتقاعد) والتي يقول في بعض من أبياتها :

عش عزيزا او مت وأنت قوي قبل سن (المستقعدين ) بعام

فإذا كانت (الجبور ) قديما تكتفي منك راعيا للهوام

(فالعراق الجديد ) اقسم تبقى (سارحا في قنافذ الحكام)

تتولى أفيالهم حيث طارت في وضوح النهار او في الظلام

 

عامر هادي العيساوي


التعليقات

الاسم: طالب العبودي
التاريخ: 2012-07-07 15:41:57
هي الحياة فالصعب هو سن اليأس عند المرأه والتقاعد عند الاثنين او قل الشيخوخه الاحرى الكتابة عن برامج لتجعل الشيوخ اكثر فاعليه في المجتمع ام الموت لاتستطيع تحديده الا اذا الغى الانسان عقله
دمت لبعث الحياة لشريحة مهمة في المجتمع




5000