..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


شهر (تموز) المسكين.

حكمت مهدي جبار

يشكل شهر تموز قيمة معنوية وأعتبارية ليس في تاريخ العراقيين فحسب ,انما
في اغلب تاريخ الشعوب والأمم.فهو الفترة التي حفلت بالكثير من الأحداث
والوقائع والمتغيرات على امتداد الأزمان والعصور.

 

 

ولمناسبة قدوم شهر تموز,في دورته الطبيعية الصيفية.فأننا نود الأحتفاء
بحلوله كونه شهرا خاصا بما حفلت به حقب ما قبل التأريخ وما
بعده.و(1)تموزهو الشهر السابع في السنة الميلادية.وهو ثاني شهر من أشهر
الصيف وعدد أيامه واحد وثلاثون يوما .ويسمى (يوليو) نسبة الى القائد
الروماني (يوليوس قيصر) .وكلمة (تموز) سريانية .تعني (الخير)أما في اللغة
البابلية فهي (دي ـ موزي) أي اله الخصب والنماء.
أحتل أسم (تموز) مكانة مثيرة في الأساطير العراقية القديمة.فهو كما
أوردته أخبار المؤرخين والباحثين في علم الأساطير بأنه أحد الآلهة
المعبودة في بلاد الرافدين.وهو مكلف بجلب الخير والنماء والخصب لأهل سومر
قبل آلاف السنين .وهو زوج (أنانا) الهة الحب باللغة
السومرية,و(عشتار)بالبابلية.وتموز هذا تعرض للأضطهاد والتهميش
وألأقصاء.ولم تحترمه حبيبته (أنانا - عشتار) عندما أسترخصته وباعته
للشياطين الذين لاحقوها ليخطفوها الى عالم الأموات.حيث اشترطوا عليها
,أما هي تذهب للموت أو تختار بديلا عنها.فوقع تموز المسكين بيد جيش
الشياطين فأعتقلوه وأخذوه الى العالم السفلي حيث الموت والقبور.
وكان (تموز) حسب الرويات الأسطورية القديمة لايأبه لسلطة الشياطين .ولم
يكن يتملق لهم ولايخشى الأعتقال والحبس.ففي الوقت الذي خرجت (أنانا -
عشتار) من عالم القبور يصحبها شياطين الموت حيث قبلوا طلبها في أخذ بديلا
عنها للموت ,وراحوا يبحثون عن شخص يقع عليه الأعتقال .وتملق الناس لهم أو
تصنع الضعف والهوان ,وكسب عطف (أنانا - عشتار)كان (تموز) عشيقها وحبيبها
لم تهتز ارادته عندما أعتقل.(2)فبدلا من أن يظهر الحزن كما فعل الآخرون
كانت مظاهر الفرح بادية عليه ولم يكترث بحضورها.رغم انها كانت زوجته
والتي احبته حبا شديدا !!!!!وهي الآن تأتي لتتنكر له وتبعثه بديلا عنها
لعالم الموت!!

 

 

كان تموز آلهة الخصب والعطاء والنمو.ولم يكن يفعل شيئا ليعاقب بالأعدام
برضا حبيبته وغدرها.فهو كثير العطاء لها ولأهلها ولناسها.حتى راح ضحية
التسليم لشياطين الموت ليأخذوه بديلا عنها ..تقول الروايات .ان تموز تعرض
للضرب العنيف والأهانة وهو يقتاد الى الأعدام.(3) وكان قبض الشياطين عليه
قاسيا اذ اوثقوه بالحبال وأنهالوا عليه ضربا بالسياط والفؤوس حتى تدفقت
دماؤه على وجهه وهو يشتد بصبره وتحمله.فلم يرأفه أحد رغم صراخه وأستنجاده
وطلبه الرحمة.فأستجار بالاله (شمش)وهو نسيبه أخو (انانا - عشتار) .وكأنه
يقول :-(أهكذا يا نسيبي تفعل بي أختك ؟ ما الذي فعلته انا لكي أهان
وأذل.اليس انا اله عطاؤكم وخيراتكم؟اليس انا الذي حولتكم من فقر الى
غنى؟).أستجاب له نسيبه (شمش) وأفلته من قبضة الشياطين فهرب بجراحه ملتجأً
بأخته (كشتن - أنا) فخبأته في حظيرة الماشية .ولكن الشياطين تابعوه حتى
امسكو به وأخذوه الى عالم الموت السفلي.
أختلفت الروايات التأريخية الأسطورية ,في قضية خلاص (تموز) من الأعتقال
أو ذهابه الى الموت.فهل ظل رهينة الى الأبد بعيدا عن عالم الأحياء؟ أم ان
أخته ذهبت بديلا عنه .وسمح له شياطين الموت بالخروج من القبور ليعود يصنع
الحياة لشعبه وناسه وأهله؟ الا ان ما جاء به الباحث الشهير في الأساطير
العراقية ((s- gremer (س - كريمر) 1964أن (تموز) يظل في عالم ما بعد
الموت نصف عام ثم يخرج لعالم الأحياء نصف عام آخر.
وسواء خرج تموز من عالم الأموات ام بقي .أو تخالفت الآراء في قضيته.فأن
العراقيون حاليا يعتبرونه هو فترة الصيف في ذروة حره.وله وقعا خاصا حيث
يقيمون فيه بعض المناسبات والأفراح كالأعراس والختان ,فضلا عن موسم انتاج
الفواكه والخضر .ووقعت في تموز تغيرات وثورات سياسية كان لها تأثيرا
كبيرا على حياة المجتمعات والشعوب.

حكمت مهدي جبار


التعليقات

الاسم: لطيف عبد سالم العكيلي
التاريخ: 04/07/2012 13:16:28
الصديق العزيز حكمت مهدي جبار
ذهب المسكين تموز بعيدا عن الدنيا ضحية الغدر لكنه تخلص من حرارة صيفنا القائض الذي مايزال يؤرق الفقراء والبسطاء في ظل غياب الكهرباء.
غاب تموز ،فجعلنا نحن اهل العراق موسمه مسرحا للانقلابات العسكريةالتي احرقت الاخضر واليابس .
تحيتي لك اخي الكريم وانت تبحث فيما خفي عن اغلب ابناء الاجيال الجديدة التي لاتعرف عن الثقافة والتراث شيئا ،وليس بوسها سوى التمييز بين جهازي النوكيا والصرصور .
تمنياتي بالتوفيق والنجاح في مسعاك المعرفي مع فائق احترامي.
لطيف عبد سالم العكيلي .




5000