...........
د.علاء الجوادي
..................
  
.............
 
..............

 

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


التخميس لونا من الالوان الشعرية

الشيخ محمد حسن الدكسن

التخميس لونا من الالوان الشعرية الكاشفة عن براعة الشاعر في ادخال ثلاثة ابيات من نظمه على بيتين اخيرين من قصيدة لاحد الشعراء وانا اليوم انتخب قصيدة لا اغالي ان سميتها العصماء وهي من قصائد الشاعر الكبير الشيخ صالح الكواز ولم ابدا من اولها بل انتخبت ابياتا منها عسى الله ان يوفقنا لاتمامها في المستقبل القريب ان شاء الله واليكم ما املى به قلبي على لساني راجيا ان تنال اعجابكم

 



دمعي يسح على الذبيح وما يفي ـــــــــ والصوت بح فصار مخنوقا خفي

وكأن نحري قد براه المشرفي ـــــــــ يا ايها النبأ العظيم اليك فـــــــــي
ابنيك مني اعظم الانباء
وازف احزاني الى خير العمل ـــــــــــ بدموع مذبوح دنا منه الاجل

بمصيبة هزت صياخيد الجبل ــــــــــ ان الذين تسارعا يقيانك الــــ
الارماح في صفين بالهيجاء
ابكي ويا ويلي وفي العين قذا ــــــــــــ والحزن اسرني كفى ماهكذا
ياسيدي يامن الى الورد شذى ــــــــــ ذاقاذفا كبدا له قطعـــــا وذا
في كربلاء مقطع الاشلاء

هذا الذي وجه النبي بشبهه ــــــــــــ فكان طه بالطفوف بشخصه

الكون غار ببدرهه وبشمسه ـــــــــــ ملقى على حر الصعيد لوجهه
في فتية بيض الوجوه وضاء

الطهر تنظر للحســــين لوانــــــها ــــــــــــــ بحجارة صماء ادمت عينها

لو تنظر الاصحاب تنظر حسنها ــــــــــــــ تلك الوجوه المشرقات كانها

الاقمار تسبح في غدير دماء
كالبدر يسطع في الظلام شبابهم ـــــــــــــ عطشى وكأس النائبات شرابهم

فدت الجباه الطاهرات جباههم ــــــــــــــ خضبوا وماشابوا وكان خضابهم

بدم من الاوداج لا الحناء

كل على الرمضاء معفورا ثوى ـــــــــــــــــ وتراهم كالطود مكسورا هوى

الله اي مصارع في نينوى ــــــــــــــــــــــــــ ومغسلين ولا مياه لهم سوى

عبرات ثكلى حرة الاحشاء
فخرجن من تلك الخيام صوائح ــــــــــــــ وعلى الصعيد جوارح وجوانح

وكانهن على الذبيــــح ذبائـــح ـــــــــــــ اصواتها بحت وهن نوائـــــــح

يندبن قتلاهن بالايماء
يا عظم زينب حين اسرها الاسى ـــــــــ فكانها جبل الى النحر رسى

تمشي الهوينا حفها فوج النسا ــــــــــ وتقول عاتبة عليه وما عسى

يجدي عتاب موزع الاعظاء
أأخي من يحمي الحرائر في غد ـــــــــــ افهل لنا يوم السبا من مرشد

القوم اشرار وما من مهتــــــــد ــــــــــــ قد كنت للبعداء اقرب منجد
واليوم ابعدهم عن القرباء

الشيخ محمد حسن الدكسن


التعليقات

الاسم: الشيخ محمد حسن الدكسن
التاريخ: 22/10/2012 17:03:22
مروركم وتعليقكم يعتبر شهادة فخرية اعتز بها ..شكرا لقداسة تعليقكم ودمتم

الاسم: الشيخ اسعد عبدالرؤوف
التاريخ: 08/10/2012 19:19:41
الشيخ الفاضل لقد تأملت بنتاجك التخميسي فوجد ته ناطقا بلسانين 0الاول لسان تفرع من ألسن دكسنية الادب والاخر حاكى بنبرته امثال الكواز دمت خطيبا وشاعرا اديبامع اطيب المنى




5000