.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حياة ألكترونية يابسة

علي السوداني

الورق ينقرض ، وأبناء وبنات الأرض ، تنمسخ الى كائنات ألكترونية صرف . تعالوا وقابلوني ، رأساً برأس ، وجبهة بجبهة ، كي نصنع منعى عملاق ، وسرداق عزاء ، على روح السيد ورق . كتب ألكترونية . جرائد ألكترونية . مكاتيب ألكترونية ناشفة . لا مظاريف ولا طوابع ، ولا ساعي بريد يهلّ على قلبك من أخير الزقاق ، ولا " مكتوب مكتوبين أودّيلك " من عبد الجبار الدراجي ، ولا " عيوننا تربي يا غالي " من رضا الخياط ، ولا " عندي صورة وصاحب الصورة بعيد " من أنوار عبد الوهاب " ولا " يامرسال المراسيل على الضيعة القريبة ، خذ لي بدربك هالمنديل واعطيه لحبيبي "  . مكتبة ضخمة من مائة ألف كتاب ، تنام ببطن قرص دائر على نفسه ، حجمه مثل حجم رغيف الحرب المسلول . جرائد الورق ، تتكوّم فوق الرصيف ، صفراء مغبرة ، صريعة نظرات مستعجلة ، تنهش عناوينها العريضة ، وتخلفها تتصايح على من يشتري ومن يشتهي . ألدنيا تتصحر ، والقلوب تتصخر ، والصدور تتعبأ بالألكترون . ورود مطاطية ، ووجوه مطاطية . رسائل ألكترونية ، وصندوق بريد ، تتمدد بجوفه ، رسائل من دون حبر ، أو دم . بضغطة زر خفيفة ، صار بمستطاعك أن تهنىء ألفاً من صحبك ، بصبحية عيد يابس . أصدقاء ألكترونيون مثل روبوتات باهتة . قصائد ألكترونية ، بطعم حفنة رمل ، في حلق ضامىء . فواتير ألكترونية ، عليك بدفعها ، قبل أن تنشف أيامك . حواسيب شيطانية ، تقصّ وتروي وتشعر وتترجم ، وترسم لوحات ، من دون كانفس مدهون بزيت وعرق . تناسلات ألكترونية مرعبة . حكومة ألكترونية . قلب ألكتروني . نفر كباب ألكتروني . نديم ألكتروني . راقصة ألكترونية . شرطي مرور ألكتروني . نادل ألكتروني . كأس عرق ألكترونية . مزة ألكترونية . بلبل ألكتروني . أذان ألكتروني . زر نووي ألكتروني . مطر ألكتروني . طعنة ألكترونية . سحور ألكتروني . عشيقة ألكترونية . سيكار ألكتروني . مهرج ألكتروني . ضحكة ألكترونية . حزن ألكتروني . حديقة ألكترونية . نهر ألكتروني . قحبة ألكترونية . زفة ألكترونية . نصر ألكتروني . عتال ألكتروني . معلّم ألكتروني . طبشور ألكتروني . بيبان ألكترونية . ستائر ألكترونية . مزاد ألكتروني . تابوت ألكتروني . دعاء ألكتروني . حارة ألكترونية . مزبلة ألكترونية . أُم ألكترونية . أب ألكتروني . ولد ألكتروني . جار ألكتروني . أغنية ألكترونية . عود ألكتروني . تصفيق ألكتروني . غزل ألكتروني . عيد ألكتروني . قلب ألكتروني . حرامي ألكتروني . حلاق ألكتروني . زعل ألكتروني . نكتة ألكترونية . دسيسة ألكترونية . قنبلة ألكترونية . شارع ألكتروني . آثار ألكترونية . حلم ألكتروني . ثلج ألكتروني . قميص ألكتروني . لحاف ألكتروني . صحن زيتون ألكتروني . أُم كلثوم ألكترونية . غزو ألكتروني . ألكترون يلبط في ساقية لسانك . فرخ ألكترون يفتق بكارة أذنك . ألكترون ابن شوارع ، يطفىء عينك . ألكترونة دائحة تضحك عليك . زفة ألكترونات تعشعش في شعرك . عصا ألكترونية تحكّ ظهرك . عطر ألكتروني . رنين ألكتروني . فنجان قهوة ألكتروني . جريدة ألكترونية . صباح ألكتروني . يا إلهي : طعم الليزر لا يعجبني !!

   

علي السوداني


التعليقات

الاسم: محمد علي
التاريخ: 2012-06-29 02:19:43
صدقت يا أستاذ علي .. فعلآ تحولت الحياه الى الكترونيه بحته ، مثلما تحول الدارمي الجميل الى مسج بدون طعم ولا رائحه ...كتب الكترونيه لا أعرف لماذا اشعر بأنها لا تثقف القارئ عند قراءتها على تلك الشاشات الالكترونيه ؟؟؟




5000