.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وأتى الخريف مبكرا

لطفي شفيق سعيد

تراجيديا من ثلاثة فصول

 

الفصل الأول - بداية النهاية

عيوننا المتعبات

تراقب الفضاء والقضاء والقدر

ترصدنا (نيوب الليث وهي بارزة)

ووصية الاولياء والانبياء

لا تنبسوا حرفا !

ولا تستفزوا، لان ما يجرونه دونه الخطر!

وقاريء الرمل يحاور الحجر

وقبل ان يمضي عليها عام، قالها الفوال:

سيبتلع الحوت قمر الزمان

يا فاتح الفال، ارم نبوءتك على المنديل

فقالها العراب: بصوته الغراب

ان نذور الشر قادمة

في عصفها الشوك والعاقول والابر

نخاسة في جلود الناس دامية

في وخزها الموت لا تبق ولا تذر

كيف السبيل كي نفتح الابواب؟

قالها البواب: فلا سبيل لكم، فاينما تكونوا

فثمة اوجه للخوف والياس والاحزان تنتشر

خمسون حولا مضت

في كل عام  تتكرر الأحداث والصور

وكم توالى فيها غائب ومنتظر

وكان ما كان

وليس للمنجم في شأنها مكان

فقد اتى الخريف مبكرا

لا يصلح العطار ما افسده الزمان

..................

الفصل الثاني

الحلاج ثانية

ياصاحب الحلاج إن القيامة آتية

والمجد في العلا وفي الارض السلام

اخرج على الملأ صارخا

انا الحق

ابسط يديك تخرج بيضاء تسر الناظرين

ويبهر نورها السفهاء والحاقدين

لِمَ اخطأت الطريق الى العشيرة؟

ولِمَ نسيت ان تفتح الابواب للاصحاب ؟

فخلف كل باب لك ناصر واحباب

اعر سمعك

ان صلاة الجمعة السوداء قائمة

وزمهرير شباط بالنار يستعر

تقحمها فليس مثلك يستتر

بالامس رأيناك

تضرب الأحجار بالأحجار

لتوقد النار

كي ينجلي الليل عن النهار

.....................

الفصل الثالث

ثلاثة أبواب مفتوحة على مصاريعها

الباب الأول

تسمرت فوقها الشمس شاحبة

يدخلها رجل بلبوس الانبياء

يحدق في النفر المرعوب باستياء

في حضرة الموت يستبد الهلع

وتفزع الروح، والقلب ينخلع

الناس تصرخ في العراء

لا تدخل الباب، لا تدخل الباب

الباب الثاني

توحد فان بداخلها يتأهب الأشرار والذئاب

يتحسسون سلاحهم ويزفرون الموت والعذاب

وعلى الطريق يتجمع الفقراء والبسطاء

ينتظرون رجوعك ويهتفون

لا تدخل الباب، لا تدخل الباب

الباب الثالث: مفتوحة على صالة الاخبار

هذا طريقك كنت تعرفه

الى الشهادة دون عناء وانتظار

ياصاحب الحلاج

ياكاشفا سر الحبيب

الكل في قلبك موحد

والجزء في كلك واحد

فلا تعر أذنا لغمغمات الدهماء

وعالج النار واطفيء جذوتها

لان من يستهين بها يطاله الشرر

يا ايها المرقش بثقوب الرصاص والدماء

توضأ بدمك المسفوح في إباء

وأقم الصلاة، واختم صيامك

واهتف باسم شعبك

لطالما ناد باسمك

يا سيدي لاتدخل الباب

لا تدخل الباب التي تاتيك منها الريح

لان فيها اناس دونها البشر

قد كان في إ رخاء حبلك لهم

دم مراق في كل بيت له فم

سيظل طول الوقت يسأل التاريخ

وعن الجناة يستفهم

أذهب إلى المسرة لا تبتعد عنها

فالناس تنتظر الرجوع

وفي المساء، تود ان تراك قادما

بصحبة الحلاج، وخضر الياس

وصاحب الزمان، ويسوع

فتشعل الشموع في خشوع

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000