.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


علاقة علياء المهدي بتحرير فلسطين

علاء الصائغ

هذا النتاج المصور لما تسمى بالعارية علياء طلب مني بعض الأصحاب عدم نشره لأن نشر مثل هذه الحالات سوف يكون مدعاة لشهرتها ، لكنني رأيت إن هناك من المشاهير لدينا من هو أحقر قدراً منها ولأني وجدت أن علياء هي ذنب المجتمع فعلى هذا المجتمع أن يرى ذنبه بعينه



لأجل نشر هذا النتاج في المواقع العربية إعتمدنا الرمزية في بعض الحديث
لأن أغلبية الحكومات تكون الحرية هدفا ساميا لها ، ولكنها تختار القمع وسيلة لتحقيق هذا الهدف
علياء ماجدة المهدي فتاة في العشرين من العمر مصرية الجنسية تعرّت أمام الكاميرا لتلتقط صورا لجسدها الرخيص وتنشرها على موقع الفيس بوك بدعوى الحرية الجنسية - هذا الحدث أثار موجة من السخط لدى البعض ، فلماذا ؟
ناهد شريف وعزة العلايلي مثلا فيلما بعنوان ( ذئاب لاتأكل اللحم )
في عام ألفٍ وتسعمئة وثلاثةٍ وسبعين
1973
تظهر فيه ناهد عارية تماما وتمارس الجنس مع البطل - عرض آلاف المرات في مختلف دور العرض وهو الآن على الشبكة العنكبوتية في الكثير من المواقع العربية المتخصصة بالسينما -
لاتعتقد إن هذا الفيلم هو الفيلم اليتيم ، لابل القائمة تتعدى المئات من الأفلام
وبمجرد أن تفتح صفحات الفيس بوك تجد الكثير من الإعلانات عن فتح منتديات عربية للإباحة الجنسية ، ناهيك عن فضائياتٍ إباحية مموّلة من جنسيات عربية - فلماذا علياء ؟
لنخرج قليلا عن دائرة علياء إلى دائرة القضية الفلسطينية
هلّا علمت معنا إن دولة صهيون هي أساس بقاء الكثير من القادة العرب على عروشهم منذ عشرات السنين
المعادلة بسيطة إخرس أيها الشعب فلدينا قضية عظيمة إسمها تحرير فلسطين - كل من يناضل ضدي فهو عميل وخائن لأنني إناضل ضد صهيون لتحرير فلسطين
لنرى النتائج
بطل الأمة العربية صدام حسين وقائد الضرورة وعلى مدى أربعين عاما يصرخ بحرق الصهاينة --------------

وقد فعل
بضع صواريخ عمياء يلقيها على تل أبيب فلم يقتل أحداً ، إلا الطريفة التي نشرت على إن إحدى هذه الصواريخ وقع على حديقة الحيوان فقتل ثلاث تماسيح تطالب إسرائيل الآن الحكومة العراقية بتعويضها عنهن

ولكنه حين أعد جيشا أعده لغزو دولة عربية جارة ألا وهي الكويت ، فغزاها بيومٍ وليلة ، وحين أراد أن يحرق ، أحرق خمسة آلاف من الكرد بضربة واحدة ، وحين أراد أن يحارب حارب إيران ثمان سنوات وحين أراد أن يقبر أقبر شعبه وبإحصائية عالمية فقد تسبب بمقتل مليوني شخص من شعبه وشعب الكويت وإيران والكرد وكلفت هذه الحروب مع الأطراف البقية ، ما يقارب خمس مئة ميليار دولار
ولكن البطل لو جمع المليوني شخص ومولهم سلاحا بخمس مئة مليارات دولار لكانت إسرائيل إعتزلت فلسطين قبل أن يقدم لها جيش مثل هذا

لابأس فقد أخذ الحق الذي يريد وهو نفط الكويت وترك الحق الذي لايريده وهو إسقاط الصهيونية
كما يبدو أنه معذور فإيران هي التي تحرشت به ، والكورد هم الذين إنتفضوا ضده ، والكويت جزء لايتجزء من العراق وشعبه كان فيهم أكثر من مليون غوغائي قضى عليهم
ورغم إن هذه الحجج تخالف ما أقره المجتمع الدولي فعلينا أن نصدق لأنه كان يهتف ضد إسرائيل وإن كان يقذف ضد أعداء إسرائيل
- وهكذا هم بقية من نادى بإسقاط إسرائيل


أما الجامعة العربية فقد أصدرت قراراً يقضي بأن يمتنع رؤساء الدول العربية عن منح الجنسية للفلسطينيين حفاظا على الهوية الفلسطينية
وكأن الفلسطيني إذا إكتسب الجنسية المصرية مثلا سينسى الرجوع لفلسطين
والنتيجة - يلجأ الفلسطينيون إلى منظمة الأنروا ، ويفرون إلى دول أوربا وأمريكا ليكتسبوا الجنسية الأجنبية تخلصا من حياة الذل والمهانة والمخيمات البائسة التي آوتهم بها الدول العربية ،
والآن وبعد أن كرهت حتى إسرائيل هذه اللعبة كما كرهت الزعماء الذين نصبتهم هي ، فتحت ملفا جديدا حفاضا على منازل بعض حكامها من العرب ألا وهو ملف إيران النووي
وعلى الجميع أن يخرس فإننا نحارب عدوا مجوسي الأصل يمتلك سلاحا نوويا
الزعماء البقية إرتاحوا لهذا الملف - فإيران عدو قديم للعرب - وإسرائيل مطمئنة لأن هناك من سيحارب إيران بدلا عنها كما فعل صدام إذا ما أرادت إيران ضربها ، وأمريكا ترقص فرحا لبيع كميات هائلة من الأسلحة لدول الجوار تفاديا لمخاوفهم بعد إمتلاك إيران للنووي ، ورجال الدين يباركون هذا التوجه ، فإيران تمثل لهم طائفةً غير مرغوب بها .
فهل نتذكر الأمس لنستفيد منه اليوم
قال الجنرال الصهيوني ف للمارشال ك
لن نمارس هذه اللعبة مع العرب لأن بريطانيا سبق لها وأن مارستها معهم قديما
ضحك المارشال قائلا - العرب زوروا التأريخ وأفهموا شعوبهم بإنتصارات وثورات زائفة لذا فلن يستفيدوا من عبره

نعود الآن لعلياء التي نالت شهرة أو فضيحة أكبر من شهرت ناهد شريف وحقق الفيس بوك أرباحا إعلانية جيدة بسببها ، ونال من نال من حركة 6 إبريل بحجة إن علياء ناشطة في الحزب
والكثير من القنوات كسبت رواجا لسلعٍ بائرة من خلال التحدث عن قضيتها - ورجال دين تتعرف عليهم لأول مرة من خلال بزوغ شمسهم مع هذا الحدث ، ينكلون بها ويدعون لها ثبورا ، وأعداء الإسلام كذلك كسبوا الشيئ الكثير ، إهانة الدين بأن ألقوا الضوء على فتاة مسلمة تتعرى للخلاص من قيود الإسلام - كأن الدين المسيحي أو اليهودي أو حتى البوذي يوافق هذا التصرف .
هذا وكلًّما أفل خبرها جاءنا خبرٌ جديد مرةً بموتها ومرةً بتكذيب موتها وكأنها أول وآخر فتاةٍ فجرت
أصبح لدينا الآن نتاجا خصبا ، فهكذا وبكل بساطة يمكن إسقاط حزب أودين من خلال تمثيل شخص بالإنتساب له وهو رذيل
عارية كانت أم شيخا يدعي علمه بالإسلام ليفتينا بطرائف يندى لها الجبين

وعكس ذلك تثبيت رذيل بقضيةٍ ساميةٍ أزلية البقاء كتحرير فلسطين
إذا فالعلاقة هنا عكسية كلما تعرّت علياء تسترت فلسطين والعكس صحيح

وعلى اللبيب أن يفهم

 

 

علاء الصائغ


التعليقات

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 24/06/2012 22:36:13
الأستاذ الحبيب علي الغزي المحترم


لك شكري وإمتناني أيها الطيب لطيب طلاتك ونبل توقيعاتك


تقبل مني كل ود




الاسم: حسن البصام
التاريخ: 23/06/2012 08:16:14
انها صرخة مجيدة من ضمير حي لا يقبل بالذل .. وهواحساس بالانتماء الاخلاقي والقومي والديني وقبل كل هذا الانساني من شاعر مرهف يؤلمه ذبول نخلة فكيف بحاله حين يذوي شعب باكمله .. ان محنة القادة العرب في نفاقهم ودجلهم ومساوماتهم .. وهذا متأت من كونهم يصيغون المبادئ شعارات رنانة والجوف فارغ ..
.احيي فيك هذا الاندفاع وحرقة القلب .. سلم قلبك ايها الغالي الصديق الاستاذ علاء الصائغ

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 23/06/2012 02:40:29
السادة الأفاضل من أكرمتموني بتعليقاتكم سوف أجيبكم ممتناً لكم غدا إنشاء الله وذلك لسفري الطارئ

لكم باقات حب

الاسم: غسان أحمد نامق
التاريخ: 22/06/2012 01:17:02
صحيح ... لقد أصبحت فلسطين والقدس وسيلة يتبناها من هب ودب من أجل تحقيق غايته الخاصة به.

فتارة نرى الترك يتبنونها لتحقيق غايتهم بإعادة الإمبراطورية العثمانية على حساب العرب.

وتارة نرى الفرس يتبنونها حين ادعوا بأن الطريق إلى القدس يمر عبر بغداد، وذلك لتحقيق غايتهم بإعادة الإمبراطورية الفارسية على حساب العرب.

ولكن خاب رجاء هؤلاء وهؤلاء. لأن القدس وفلسطين كانت وستبفى عربية، ولن يحررها غير العرب.

علماً بأن التاريخ يحدثنا أن العراق فقط هو الذي تمكن من تحرير فلسطين أو السيطرة عليها.

يجب أن لا ننسى كيف تمكن الآشوريون العراقيون، في زمن الملوك سنحاريب وأسرحدون وآشور بانيبال، من جعل فلسطين جزءاً من الإمبراطورية الآشورية لأن فلسطين، وبلاد الشام عموماً، إمتداد طبيعي للإمبراطورية الآشورية.

ويجب أن لا ننسى كيف تمكن البابليون العراقيون في زمن نبوخذ نصر من جعل فلسطين جزءاً من الإمبراطورية البابلية.

ويجب أن لا ننسى كيف كانت فلسطين جزءاً من الدولة العباسية.

ويجب أن لا ننسى كيف تمكن العراقي العباسي صلاح الدين الأيوبي من تحرير القدس من يد الصليبيين.

فالمشكلة إذن تكمن فينا نحن في الوقت الحاضر. وذلك لأننا كعراقيين نسينا أو تناسينا تاريخنا وحضاراتنا وركنّا إلى التشرذم والتناحر. نسينا دورنا القيادي الذي لعبناه عبر التاريخ ولجأنا إلى الأجنبي لكي يتحكم فينا وفي مقدراتنا، ومن ثم يتحكم في الأمة العربية ومقدراتها.

المبدع علاء الصائغ،

أحييك على موضوعك، فيجب طرح مثل هذه المواضيع كي يتنور الناس عبر النور.

ودمتَ مبدعاً

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 21/06/2012 21:48:52
الاستاذ القدير علاء الصائغ
تحية طيبة
للاسف مقدار الشرف عند العرب هي الجنس فمن تمارس الجنس فهي عاهرة حسب التقاليد والاعراف
ولكن عندما اغتصبت فلسطين كلهم ناموا على فراش دافئ ويصرخون من تخت الغطاء بتحريرها من دنس الصهاينة
وتناسوا انهم باعوها بكراسي متحركة تسمى السلطة جعلوا من خلالها الزعماء والحكام الاضحوكة العوبة بايديهم يحركوها متى شاءوا والسنتهم تبكي على فلسطين وفي داخلهم يتضاحكون بدم بارد
المشكلة تكمن في اغلب الشعوب منقادة لحكام مهازل
حتى الفلسطينون انفسهم صدقوا اللعبة ورضوا بها
تحياتي واحترامي لكم

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 21/06/2012 19:59:04

ان قضية علياء هي قضية مجتمع مقموع من كافة النواحي الإنسانية ، وعلياء كما قرأت أنا عنها لم تتعرى من أجل الجنس اطلاقا بل كان تعريها من أجل الحرية الشخصية بكافة مجالات الحياة ، وكان المفروض أن تدرس قضيتها لا أن تستغل بالشكل البشع ، ولكنها رغم ذلك قد أخطأت لأنها نسيت بأنها في دولة عربية لا تحترم حقوق الإنسان .

الأديب والشاعر المبدع علاء الصائغ
أنا اشد على يديك بهذا الموضوع الجميل والقيم الذي يستحق
القراءة
مودتي
إلهام

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 21/06/2012 19:31:51
القدس عروس عروبتكم؟؟
فلماذا ادخلتم كل زناة الليل الى حجرتها
ووقفتم تسترقون السمع وراء الابواب لصرخات بكارتها
وسحبتم كل خناجركم, وتنافختم شرفا
وصرختم فيها ان تسكت صونا للعرض؟؟؟
فما أشرفكم!....أولاد القحبة..... هل تسكت مغتَصَبَة؟؟؟

فلسطين وغير فلسطين هي شماعة لدى القاده العرب لحماية امن فلسطين .
منذ حرب ال 67 والجولان بيد الاسرائيلين ولهذا اليوم يقتل الشعب العربي في سوريا والجولان لن ولم تحرر

يا سيدي الكريم القاده العرب بيادق شطرنج للوبي الصهيوني كما الامريكان نفسهم

الف شكر لك ايها الجميل بكل شيء




5000