.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل نحتاج إلى حجر لننتبه ..

جلال الحلفي

ذات يوم كان أحد رجال الأعمال الكبار يسير بسيارته " الجاكوار" الجديدة في شارع مزدحم , شخص ما ضرب السيارة بحجر كبير على الجانب الايمن على حين غرة . نزل الرجل من السيارة بسرعة ليرى الضرر الذي لحق بسيارته ومن الذي يقف وراء هذه الفعلة , فإذا به يرى ولداً يقف مرتعباً في زاوية الشارع أقترب الرجل من ذلك الولد  وهو يستشيط غضبا لإصابة سيارته بالحجر الكبير. قبض عليه دافعاً إياه نحو الحائط وهو يقول: يا لك من ولد جاهل , لماذا ضربت هذه السيارة الجديدة بالحجر؟ إن عملك هذا سيكلفك أنت وأبوك مبلغاً كبيراً من المال ..

بدأت الدموع تنهمر من عيني الولد ثم قال " أنا متأسف جداً يا سيدي لكنني لم اكن اعلم ما الذي يتوجب علي فعله . مر وقت طويل وأنا أحاول ان الفت انتباه أي شخص لكن دون جدوى فلم يقف أي احد لمساعدتي " .

 أشار الولد بيده إلى الناحية الأخرى من الطريق وإذ بولد ثان مستلقٍ داخل حفرة , و تابع كلامه قائلاً : إن الولد الذي تراه على الأرض أخي , وهو لا يستطيع المشي لأنه مصاب بشلل كامل وبينما كنت أسير معه وهو جالس في كرسي متحرك أختل توازن الكرسي وسقط في هذه الحفرة وأنا صغير ليس بمقدوري أن أرفعه مع إنني حاولت كثيراً .. أتوسل اليك يا سيد .. هل لك أن تساعدني على رفعه ,  مضت فترة من الوقت وهو في الحفرة , وهو خائف جدا... ثم بعد ذلك تفعل ما تراه مناسبا , بسبب ضربي سيارتك الجديدة بالحجر ..!

لم يستطع الرجل أن يمتلك عواطفه  وغص حلقه , فرفع الولد المشلول من الحفرة , وأجلسه على الكرسي المتحرك ثم أخذ منديلاً من جيبه  وبدأ يضمد الجراح التي اصابته من جراء سقطته في الحفرة .

حينما انتهى من ذلك سأله الولد الاول : والآن .. ماذا ستفعل بي من أجل السيارة .

فأجابه الرجل :  لا شيء يا بني .. لا تأسف على السيارة ...!

و لم يشأ ذلك الرجل أن يصلح سيارته الجديدة مبقيا تلك الضربة تذكاراً عسى أن لا يضطر شخص أخر لرميه بحجر حتى يلفت انتباهه  ..

 

" فهل نحن منتبهون ام بحاجة الى حجر  "

غير نفسك يتغير العالم من حولك

احد الحكماء كان يتحدث مع الجالسين قربه قائلا : -

عندما كنتُ شاباً حراً طليقاً , ولم تكن لمخيلتي حدود , كنت أحلم بتغيير العالم . وكلما ازددت سناً وحكمة , كنت اكتشف أن العالم لا يتغير , لذا قللت من طموحي إلى حد ما وقررت تغيير بلدي لا أكثر .

إلا أن بلدي هي الأخرى بدت وكأنها باقية على ما هي عليه. وحينما دخلت مرحلة الشيخوخة , حاولت في محاولة يائسة أخيرة أن أغير عائلتي ومن كانوا اقرب الناس لي , ولكن باءت محاولتي بالفشل .

واليوم .. وأنا على فراش الموت , أدركت فجأة كل ما هو في الأمر .. ليتني كنت غيرت ذاتي في بادئ الأمر .. ثم بعد ذلك حاولت تغيير عائلتي , ثم بإلهام وتشجيع منها , ربما كنت قد أقدمت على تطوير بلدي , ومن يدري , ربما كنت استطعت أخيرا تغيير العالم برمته .

 

 

جلال الحلفي


التعليقات

الاسم: الحقوقي جلال الحلفي
التاريخ: 19/06/2012 19:55:16
الاستاذ فراس الحربي المحترم ..اشكر لكم مروركم الكريم ولطفكم البالغ .. تقبلوا احترامي وتحيتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 19/06/2012 16:46:27
جلال الحلفي

............. ///// سلمت قلما حرا سيدي الكريم الحلفي دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة

الاسم: جلال الحلفي
التاريخ: 19/06/2012 08:06:12
الشاعرة الرقيقة .. ميلاد الربيعي .. اشكرك جزيل الشكر .. على هذه الورود الجميلة التي نثرتيها فوق مسافات السطور .. تقبلي تحياتي واحترامي

الاسم: الحقوقي جلال الحلفي
التاريخ: 19/06/2012 07:58:03
اختي الكريمة شيماء الحسيني .. اشكرك كثيرا على حضورك البهي , وكلماتك الجميلة.. اتمنى لك النجاح والتوفيق

الاسم: ميلادالربيعي
التاريخ: 18/06/2012 21:04:20
الكاتب الكبير الاستاذ جلال الحلفي....

المقال اكثر من رائع فعلآ نحتاج ان نتوقف لحظة لأعادة نظرتنا في الحياة ونتوقف دقيقة لمساعدة شخص ربما ننقذحياته بألتفاته الى جانب الطريق .....دمت قلم نيرآ في عالم الوعظ والكتابة...

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 18/06/2012 20:04:46
(لا يغير الله ما بقومٍ حتى يغيروا ما بأنفسهم)هذا التغيير يحتاج الى حملة كبيرة تقوم بها نفس كل انسان والا اذا كان الانسان لوحده فحتما لن يستطيع.. لا ادري ! ربما يتغير يوماً ونصحو جميعا من صحوة بعد ركود
لك خالص تحياتي اخي العزيز




5000