.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المشهد الاخير للمواطن جي

هديل كامل


المخرج الراحل عدنان ابراهيم  

واحد اثنان ثلاثة ...اكشن ...ابتدأ المشهد ...وداد امراة عراقية مقيمة في دمشق تركت دراستها في العراق وهي التي تدرس الطب لترافق اخاها في احدى مستشفيات الشام وهو الذي داهمه المرض وجعله اسير المشفى  الذي اقعده وعطله عن العمل وعن واجبه في اعالة اخته الوحيدة ...نراها في هذا المشهد تحاول ان تخفف من همومه وهو يندب حظه الذي ارقده اخيرا على سرير المرض وجعل اخته هي التي تتكفل بمصاريف علاجه....المشهد فيه قدر كبير من العاطفة.....  

هنا تنتهي اللقطة بحوار الاخ وهو يعتب على الزمن ( ليش اني الشاب الجميل اللي المفروض هسة اضج بالحياة والحيوية والعمل اكون عاجز واخلي اختي هي اللي تعيشني ....ليش الحياة مع العراقيين.... عليهم مو وياهم .)...تنظر له وداد والتي اجسد شخصيتها انا... في مسلسل المواطن جي ...تنظر اليه وتتاسف لحاله ...المفروض ان ينتهي المشهد بهذه الحدود.... ونسمع كلمة  (ستوب) من المخرج ...لكنه لم ينطقها ...وانا ايضا لم انتظرها ...لان دمعة مني غافلت عيني دون استئذان لتنساب ساخنة وهي تبكي حياتنا جميعا كل العراقيين ...

نزلت دموعي ...وايضا لم اسمع كلمة ستوب من المخرج ايعازا بانتهاء المشهد....

حتى انني رفعت نظري الى المخرج وفي دمعتي علامة استفهام؟؟؟

الم ينتهي المشهد؟؟؟

وجدت عدنان ابراهيم ...المخرج الرقيق... دموعه هي التي اخرت قراره بانهاء المشهد...

وايضا لم يقل( ستوب).... كان يرغب حينها ان يبكي اجّله الذي سيلاقيه ...اجله الذي كان يستشعر دنوه ..(.ليش الحياة.... على العراقيين مو وياهم؟؟؟)...

  

لماذا يسرق الموت منا عدنان وهو في اوج ازدهاره والقه ؟

الكل ينتظر عدنان ابراهيم ماذا سيقدم في رمضان القادم..

كل الفنانين يحضّرون انفسهم ويستعدون  للعمل مع عدنان....لانه فنان ...وانسان يعجز الكلام عن وصف خلقه ....

كنا نتحاور حول العمل ...في بعض الاستراحات والتوقفات مابين مشهد واخر ...يسالني ...مارايك بالعمل...بطريقة التنفيذ؟؟؟

كنت اجيبه... وانا اكبّر تواضعه ومشورته للاخرين وهو يدرك انه فنان محترف ومبدع... اقول له ...اتعرف؟ ...انت الوحيد الذي افكر جادة في ان اخوض تجربة الاخراج معك... لاتعلم منك فنون واسرار المهنة....

قال ..ولم لا..؟  

 قلت له ...اتمنى لولا ...ارتباطي بالبيت ...ومتطلباته...الا ان العمل معك ممتع ممتع للغاية...اسرّه كثيرا هذا الحوار...

وانتهينا من تصوير العمل بالكامل وفي اخر مشهد لي ...ودعت فريق العمل ...ووجدته مشغولا ...ولكن ذلك لم يؤخرني ان استوقفه ...لاودعه...

شكرا ابو طيف ...الحمد لله انتهيت من التصوير....

  قال صحيح ؟؟؟...انتهيت من التصوير؟؟؟

اجبته ...نعم الحمد لله خلصت منكم ...طلابة خوب مو طلابة ؟؟  

امسك يدي مصافحا ...ونظر الي وكانت المرة الاخيرة التي اراه فيها..

هديل انا جدا جدا سعيد بالتعامل معك ...لا تتخيلي كم انا معجب بفنك وبالتزامك... انا تشرفت بالعمل معك....

كانت عيناه تودعاني ...دون ان ادري باني سوف لن القاه ثانية ...ولو كنت ادري  

لاجهشت بكل دموعي امامه ...وقبضت على يديه اكثر دون ان ادع الموت يسرقه منا.....

  هذا الانسان ...الممتلىء بالانسانية والعاطفة ودفئها ...كنا لا نكاد نسمع صوته ... لشدة هدوئه وكثرة صمته.... كان عالي الشأن بخلقه وفنه...

عدنان ابراهيم ؟؟؟.... يطعن بالسكاكين؟؟؟....اخر انسان على هذه الارض اتخيل  ان يلاقي حتفه بهذه الطريقة...

 عدنان لا يحتاج الى كل هذا العنف ...فهو من ترف روحه وطهارتها ...تقتله الكلمة الجارحة ....بالسكاكين يقتل ؟؟؟...لماذا ؟؟؟

لا يشغلني... مَن رواء هذه الجريمة؟؟ ولا حتى لماذا؟؟؟ ...ولا كيف؟؟...

  

الذي يشغلني فقط ...انني اضفنا الى خسائر العراق واحدا من اكبر الاحلام...كنت والله يشهد... قد قررت انني سوف لن اشترك في هذا الموسم الدرامي الا مع عدنان ابراهيم ...لانه روح متوهجة بالابداع ...وكان حريصا ان يدفع بالدراما العراقية الى المقدمة وعن جدارة ...

ويذهب عدنان بلا عودة...

كنا نقضي بتصوير المشهد الواحد ساعات ..ونتذمر من الانتظار ...ولكننا ندرك في النهاية ان المشهد سيكون ...لوحة فنية فيها جمال التشكيل وتعبيرية الضوء والعناية بالاداء...

الا المشهد الاخير الذي اعلن نهاية حياتك ياعدنان ...كانت مؤسية مؤسية مؤسية ...ولا تستحقها روحك الجميلة...ولا احلامك الرائقة ..... 

  

هديل كامل


التعليقات

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 08/12/2015 19:33:32
اسف جدا لتكرار وارجو من مسؤل الصفحة حذف جميع المنشورات وابقاء منشور واحد فقط اكرر اسفي لتكرار

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 20:08:41
السلام عليكم عاجز عن شكري وامتناني للاخت الفنانة الراقية هديل كامل بوصفهالعدنان وطيب اصالتها..والشكر للاخ احمدالياسري والاخ ابراهيم جادالله والاخت نورعلي والاخ صالح البدري ومهندحيال والاخ العزيز الذي لم اعرف الاالان من خلال التعليق للمنشور عمارالبغدادي والاخ ماجدالكعبي والاخ الشاعرمحمدالعبادي وعزيزي اخي قحطان ابراهيم ولكل من شارك المنشور رحم الله امواتكم وحفظكم من كل مكروه ...كيف اصفك يا اغلي من روحي فانت اخي وخلي وصاحبي ما اصعب ذاك اليوم المتعوس عندما اتصل بي صديقي واخفي عليا الخبر وكان الخبر غير مؤكد فقال لي خليل هل اتصل بك عدنان اخوك اليوم فاجبت لا لماذا هذا السؤال فقال لي لقد حدث حادث مع اخاك عدنان بسيط جدا فاذهب وتاكد من الموضوع وعند ذهابي لمخفر الشرطة وسألوني من انت فقلت انا خليل ابراهيم شقيق المخرج عدنان ابراهيم ...اه والف اه ياليتني لم اخلق لأشهد هذا اليوم ....لااطيل عليكم ولكن لا اتمالك نفسي بهذاالموضوع لان اعيشه في ومضة تمرعليه لايفارقني غدرهم ابدا لعدنان فهو يعني لنا كل شيئ جميل. في هذه الدنيا فيعجز الكلام والوصف عنه ..اسال الجبار المنتقم ان ينتقم ونري بهم يوم لمن نفذ وخطط وساهم ولو بحرف وادامك الله ياعدنان اخا لي ولجميع الطيبين المخلصين وجعلك باعلي المنازل وحفظك الي

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 20:07:09
السلام عليكم عاجز عن شكري وامتناني للاخت الفنانة الراقية هديل كامل بوصفهالعدنان وطيب اصالتها..والشكر للاخ احمدالياسري والاخ ابراهيم جادالله والاخت نورعلي والاخ صالح البدري ومهندحيال والاخ العزيز الذي لم اعرف الاالان من خلال التعليق للمنشور عمارالبغدادي والاخ ماجدالكعبي والاخ الشاعرمحمدالعبادي وعزيزي اخي قحطان ابراهيم ولكل من شارك المنشور رحم الله امواتكم وحفظكم من كل مكروه ...كيف اصفك يا اغلي من روحي فانت اخي وخلي وصاحبي ما اصعب ذاك اليوم المتعوس عندما اتصل بي صديقي واخفي عليا الخبر وكان الخبر غير مؤكد فقال لي خليل هل اتصل بك عدنان اخوك اليوم فاجبت لا لماذا هذا السؤال فقال لي لقد حدث حادث مع اخاك عدنان بسيط جدا فاذهب وتاكد من الموضوع وعند ذهابي لمخفر الشرطة وسألوني من انت فقلت انا خليل ابراهيم شقيق المخرج عدنان ابراهيم ...اه والف اه ياليتني لم اخلق لأشهد هذا اليوم ....لااطيل عليكم ولكن لا اتمالك نفسي بهذاالموضوع لان اعيشه في ومضة تمرعليه لايفارقني غدرهم ابدا لعدنان فهو يعني لنا كل شيئ جميل. في هذه الدنيا فيعجز الكلام والوصف عنه ..اسال الجبار المنتقم ان ينتقم ونري بهم يوم لمن نفذ وخطط وساهم ولو بحرف وادامك الله ياعدنان اخا لي ولجميع الطيبين المخلصين وجعلك باعلي المنازل وحفظك الي

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 20:04:27
السلام عليكم عاجز عن شكري وامتناني للاخت الفنانة الراقية هديل كامل بوصفهالعدنان وطيب اصالتها..والشكر للاخ احمدالياسري والاخ ابراهيم جادالله والاخت نورعلي والاخ صالح البدري ومهندحيال والاخ العزيز الذي لم اعرف الاالان من خلال التعليق للمنشور عمارالبغدادي والاخ ماجدالكعبي والاخ الشاعرمحمدالعبادي وعزيزي اخي قحطان ابراهيم ولكل من شارك المنشور رحم الله امواتكم وحفظكم من كل مكروه ...كيف اصفك يا اغلي من روحي فانت اخي وخلي وصاحبي ما اصعب ذاك اليوم المتعوس عندما اتصل بي صديقي واخفي عليا الخبر وكان الخبر غير مؤكد فقال لي خليل هل اتصل بك عدنان اخوك اليوم فاجبت لا لماذا هذا السؤال فقال لي لقد حدث حادث مع اخاك عدنان بسيط جدا فاذهب وتاكد من الموضوع وعند ذهابي لمخفر الشرطة وسألوني من انت فقلت انا خليل ابراهيم شقيق المخرج عدنان ابراهيم ...اه والف اه ياليتني لم اخلق لأشهد هذا اليوم ....لااطيل عليكم ولكن لا اتمالك نفسي بهذاالموضوع لان اعيشه في ومضة تمرعليه لايفارقني غدرهم ابدا لعدنان فهو يعني لنا كل شيئ جميل. في هذه الدنيا فيعجز الكلام والوصف عنه ..اسال الجبار المنتقم ان ينتقم ونري بهم يوم لمن نفذ وخطط وساهم ولو بحرف وادامك الله ياعدنان اخا لي ولجميع الطيبين المخلصين وجعلك باعلي المنازل وحفظك الي

الاسم: سيف خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 19:54:05
لحظات حبست الأنفاس

خفقت لها القلوب

وتدافعت فيها المشاعر

واستعاد فيها الكل شريط الذكريات

لذلك العم الحنون الذي رحل عن هذه الدنيا وودعنا

فاجعة عجزت عن وصفها الكلمات

الاسم: سيف خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 19:53:05
لحظات حبست الأنفاس

خفقت لها القلوب

وتدافعت فيها المشاعر

واستعاد فيها الكل شريط الذكريات

لذلك العم الحنون الذي رحل عن هذه الدنيا وودعنا

فاجعة عجزت عن وصفها الكلمات

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 17:18:10
السلام عليكم...اولا وافر شكري وتقديري للغالية الاخت العزيزة الفنانة الراقية المبدعة هديل كامل وللاخ النقي الذي لم التقي به فهو اصبح بمعزة النفس الذي استنشقة لحبه ووفائه لعدنان الاخ احمد الياسري وشكري وامتناني لكل من علق وترحم لعدنان وهذامن طيب اصلكم لقد ابكيتي اخي احمد الياسري رحم الله امواتكم جميعا فعدنان اخي وخلي وصاحبي مهما اقول فهو قليل بحقك لاتوجد كلمة تصفك ولاوصف يفي بحقك فانت لم تكن فقط اخي الكبير وانا صغيراخوتي وانما بتعامله معي كاني انا الكبير وهو اصغر مني عمرا بماذا ارثيك يااخي ليس لي غير الله ان يستجيب الدعاء بالرحمة والمغفرة وان يجعلك في عداد الشهداء واري يوم بمن نفذ وحرض وشارك ولو بحرف بغدرك وهو الجبار المنتقم وحسبنا الله ونعم الوكيل ..خليل ابراهيم شقيق المخرج عدنان ابراهيم

الاسم: خليل ابراهيم
التاريخ: 07/12/2015 17:16:09
السلام عليكم...اولا وافر شكري وتقديري للغالية الاخت العزيزة الفنانة الراقية المبدعة هديل كامل وللاخ النقي الذي لم التقي به فهو اصبح بمعزة النفس الذي استنشقة لحبه ووفائه لعدنان الاخ احمد الياسري وشكري وامتناني لكل من علق وترحم لعدنان وهذامن طيب اصلكم لقد ابكيتي اخي احمد الياسري رحم الله امواتكم جميعا فعدنان اخي وخلي وصاحبي مهما اقول فهو قليل بحقك لاتوجد كلمة تصفك ولاوصف يفي بحقك فانت لم تكن فقط اخي الكبير وانا صغيراخوتي وانما بتعامله معي كاني انا الكبير وهو اصغر مني عمرا بماذا ارثيك يااخي ليس لي غير الله ان يستجيب الدعاء بالرحمة والمغفرة وان يجعلك في عداد الشهداء واري يوم بمن نفذ وحرض وشارك ولو بحرف بغدرك وهو الجبار المنتقم وحسبنا الله ونعم الوكيل ..خليل ابراهيم شقيق المخرج عدنان ابراهيم

الاسم: قحطان ابراهيم
التاريخ: 06/12/2015 22:11:54
لا اعرف ان اكتب ونسيت الكلام بعد يتمي ولكن ما قرءت املكني الجرأة وانا مصر على ذلك ليس كفرا بل نكرانا بحق مصير هذا الانسان ذكره الله بالخير

الاسم: الكاتبة نور ضياء الهاشمي السامرائي
التاريخ: 06/02/2010 06:10:12
الاستاذة والانسانة الرقيقة هديل كامل
مقال في منتهى الحسية وأرى لمحات الوفاء فيه
شكرا لما قدمتي
أحترامي

الاسم: حميد قاسم
التاريخ: 08/11/2008 21:45:30
أختي العزيزة هديل
اليوم فقط قرات المقال، هنا بعد منتصف الليل، فأشجاني مقالك وهو يتحدث عن عدنان ابراهيم الذي فاجأني باتصال هاتفي فور خروجي من ندوة عن برامج الشرقية الدرامية في رمضان يومذاك، يا إلهي كم كان مهذبا وحميما.. اتفقنا ان نلتقي في دمشق.. و.. ليرحمه الله. أعرف شفافيتك هديل وانت تصفين المشهد مع أخيك في المسلسل وهو ابني مجد، وهذا ما جعلني أشرق بالدمع. هديل -كما تعلمين- خساراتنا متواصلة.. وموجعة، ما يجعلني أردد ما قاله العظيم داخل حسن قبل أكثر من نصف قرن: هلبت كسرنا خاطر الله..!

الاسم: حسين ابو سعود
التاريخ: 30/10/2008 01:41:08
الاستاذة المبدعة هديل كامل
تستحقين الشكر والتقدير على نقل قصة عراقي من دمشق وكم تزخر دمشق بقصص العراقيين لاسيما الناس العاديين الذين يعانون لوحدهم في دائرة صمت كبيرة
لا يسمع نشيجهم احد
ولا يلتفت الى شكواهم احد
هديل : مقالك فعل فعلته، ابكاني واشجاني

الاسم: احمد الياسري
التاريخ: 28/10/2008 08:21:39
اويلي عليك يا عدنان ابراهيم .... هذا عنوان مقالتي الذي كتبته عن ذبيح الدراما العراقية الخالد عدنان ابراهيم ،وهي المقالة الوحيدة التي كتبتها في حياتي دون ادنى معاينة او سبك وانما تركت روحي تنفلت من كل اجهزة الرقابة العقلية التي امتلكها لأدعها تقول ما تريد قوله عن هذا الصديق الرائع ,, اختي هديل اتعلمين ان اول مسج ارسل لي في راس سنة الفين وسبعة كان من المرحوم وقال لي بالحرف (كل عام وانت بخير احمد وكل عام ونحن نحاول ان نركن وجعنا بثمة وطن ) هل تعلمين باني احتفظت بهذا الموبايل ليومنا هذا رغم انه اصبح مستهلكا لاتذكر اخي وحبيبي وصديقي عدنان ،لقد ابكاني كثيرا فراقك يا عدنان اعذرني يا اخي لست جريئا كأختك هديل التي ذكرت مشهد مسلسلك الاخير ،فعزائي لك ان لا اكتب الشعرا كما قال احمد الصافي النجفي ،،كم كنت مملوءا بالحيوية ونحن نحتسي القهوة انا وانت وعلي جعفر السعدي بقهوة هافانا في دمشق ونتحدث بهموم الثقافة والفن ، اخي عدنان لقد سجلت قصيدة موال الوطن الذي كنت تعشق سماعها مني واهديتها لروحك الطاهرة ،اعذرني يا عدنان لم اؤوبنك بقصيدة ببساطة لأني لااتخيل عودتي الى دمشق من سدني وانا ابحث عن عنوان قبرك بدل ان ابحث عن عنوان بيتك او مكتبك الجديد ،اخي عدنان حق للتلفزيون العراقي ان يتحول الى تابوت بعد فقدك ،فقد كنت طاقة عراقية خطيرة ،ولازلت كذلك فالممثلون الذين رسمت لهم الحركة في مشاهدك لازالوا ينطقون بلغة ابداعك والشاشات العربية لازالت مختومة ببصمات فنك الراقي ,,وياسر العظمة لازال يحمل همتك الفكاهية ونورمان اسعد لازالت تنطق بكبريائك الفني ،وهديل لازالت تترجم دموعك رثائيات ايها الصادق ,,عدنان خوية دير بالك على نفسك واذا جاءك الملكان قل لهما انا غريب الزمان والوطن والمكان ،،قل لهما انا وطن مطعون بالسكاكين اسمه عدنان ,,
اخوك الذي لا ينساك
احمد الياسري
سدني

الاسم: ابراهيم جادالله
التاريخ: 27/10/2008 19:13:28
هديل
الفنانمة والانسانة
السكين التى قتل بها عدنان مازالت تسكن خاصرة روحى
وتجلط الدم على ذاكرة أوراقى مع الرائع الذى لم يرحل
وآه يابغداد كلية الفنون والجامعة المستنصرية ومهرجانك المسرحى العربى والمتنبى وحسن عجمى وسنوات الضوء والاشتعال
آآآآآآه ياعدنان
كم يشيعنا موتك إلى التشبث بالحياة يامن أنطقت الحياة دائما بالوفاء والألفة والحب
سلاما حتى نلتقى
ابراهيم جادالله
روائى وناقد مسرحى عربى
من مصر

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 25/10/2008 23:16:10
العزيزة هديل
هل قرات الخبر بموقع الملف برس ان الممثلة وفاؤ حسين حكمت بالسن 5 سنوات لمقتل المخرج بعد ان كانت تراقب تحركاته للقتلة مقابل الف وخمسمائة دولار ؟؟ ودوافع قتلع شخصية شنو اسنفادوا بقتله وشنو راح تسنفاد من هل المبلغ والله لو طالبته منه كان اعطاها ماتريد ةكيف طاوعنها مفسها او نفس القتله بنحره بالسكين لاحول ولاقوة الله بالله العلي العظيم والعن من قتله ومن شارك بنحره ..
تحياتي
زينب بابان
السويد

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 24/10/2008 09:37:58
اخيتي الرائعة
نفتقدك هنا
عودي للنور
سيدتي
واحكي لنا عن الدراما
عن الوجع العراقي
ود

الاسم: علاء نجاح
التاريخ: 23/10/2008 16:29:53
شكرا للفنانة الرائعة هديل كامل وبارك الله فيك هذا هو قدرنا الذي لم نختاره بل هو الذي اختارنا ؟

الاسم: زينب بابان
التاريخ: 21/10/2008 15:42:02
الاخت العزيزة هديل كامل فعلا رغم تواضع دورك بالمسلسل لكنه كان مؤثرا ورغم بعدي عن الوسط الفني لكني حزنت عندما سمعت بخبر طعن المخرج اليس غريبا ياعزيزتي طعن نخرج العمل بعد انتهء العرض ووفاة راسم الجميلي بعد انتهاءه من عمل الزعيم ؟؟ والان اصدار امر القاء القبض على كادر مسلسل ابو حقي ..؟ هل هي مصادفات مع القدر ام سياسة مدروسة بتصفية الاصوات الحرة ؟؟ تحياتي للاصوات الحرة واصحاب الفكر النير وربي احفظ العراق وانصره
تحياتي
زينب بابان

الاسم: نور علي
التاريخ: 20/10/2008 19:03:39
رحم الله الراحل الاستاذ الغالي علينا
عدنان ابراهيم ونسال الله ان يسكنه فسيح جناته
غاليتي وحبيبتي الفنانه الرائعه دائماهدي كامل فنا واحساسا
نتقدم بالتعازي وجعله الله اخر الاحزان
شعورك برحيل المخرج

كما هو شعورنا ونحن نفتقد عزيز على قلوبنا
الدراما العراقيه تنهض بنهضتكم
وبجهودكم تطرح جميع القضايا
كانت الامنا ولازلت محور حديث الكثير من القضايا
وانتم فقط من يجيد التعبير عنها وترجمتها لن يقف العطاء العراقي
نحن بانتظاركم
تحياتي لك

الاسم: عامر رمزي
التاريخ: 20/10/2008 10:54:45
الأخت والصديقة هديل كامل
==========================
في كلماتك هنا تجلى الوفاء: للزمالة..للطيبة..للوطن..للفن..
تعزيتي لك وللعراقيين جميعا
رحم الله مخرجنا الكبير عدنان ابراهيم
عامر رمزي

الاسم: صالح البدري
التاريخ: 26/12/2007 16:13:31
الى روح الصديق عدنان إبراهيم الفنان المبدع :

ياعصر الغة المعكوسة
ياقاموس الكذب الباهت
ياناموس الجرح الدامي
ياخارطة الوطن الظامي
ياخبز الخوف
ياوطن الخوف :
اليوم تطاردنا في كل الأزقة
في كل المنعطفات
في أحلام اليقظة والنوم:
جيوب الردة ،
جيوب النفط
وسماسرة التنظير الفانتازي للتاريخ.

( هديل كامل وجميع محبي عدنان ) أشاطركم العزاء واللوعة
واللعنة الف لعنة على سكاكين الغدر والحقد والجهالة!
صالح البدري
كاتب ومخرج

الاسم: إخلاص
التاريخ: 25/12/2007 20:34:41
هديل الرائعة..ابكيتينا وفي بعض البكاء مذلة ..الامًً دموعناتنهمر سرعى؟! الى هذا الحد نحن مجبلون على الحزن وكم من ابراهيم سِيَطعن بهذه الوحشية ًَ
هديل اعذريني ان اقول لك أنا خائفة عليك ايضا

فمزيدا من الإبداع والـتألق..طلابة خو مو طلابة

الاسم: مهند حيال
التاريخ: 25/12/2007 20:24:38
مــــــــــــــــــات
هكذا يموت النخل في العراق
طعنا بالسكاكين حد الموت

الاسم: عمار البغدادي_باحث وشاعر
التاريخ: 25/12/2007 17:02:35
انا اشكرك على المطالعة العراقية الجميلة اختي هديل,لااعرف لم قررت ان اكتب نصا شعريا بعد قراءة رسالتك لهمنا العراقي ,للمخرج القتيل,للعذاب العراقي الطويل .

لهذا القتيل
سواد كثيف باحداقناوعذاب طويل
يباغته الموت تحت البناية ,تحت انسداد الافق
وقد تعجبين لجثته وهي تطفو على جبل من الق
لماذا تطاردنا النائبات ؟.
الهذا خلقناوهل للدم المستباح صديق جميل؟
سيبقى الغريب غريب المكان , غريب الزمان
يطارده الهم والاغتيال ونص بديل
الهذا خلقنا(اغاتي) هديل؟.

الاسم: ماجدالكعبي
التاريخ: 25/12/2007 09:21:49
" هديل " كثير تعدادهم أولئك الذين أخذهم ربنا أليه .. وهم يمتلكون إرثا ضخما وإمكانيات هائلة من الفهم العامر والاقتدار الملفت للنظر ويتسلحون بالأسلوب الشيق الجذاب وبالأفكار النيرة المتجددة .. وان المرحوم شق طريقه في غابة من لهب .. !! وهو يجاهر بأفكاره الكاشفة وبأ راءه الجريئة وبأطروحاته الثائرة في زمن لا مكان فيه لرواد الكشف والمكاشفة . فطوبى لمن يضي مصباحا في قبو ونفق مظلم وطويل ولن يحصد سوى الموت والمرارة والبؤس والفقر والإملاق والأعداء والجوع والحرمان والكبت والنزف فهذا الإنسان المجروح الكبد والقلب عاش مقتبل عمره في الحسرات والآهات والأنات في الغربة .
ماجد

الاسم: الرسام
التاريخ: 25/12/2007 09:20:39
مقالة رائعة وفي صميم القلب تمتازين بالجمال والارادة في اختيار وانتقاء الكلمات .

اتمنى لك التقدم والعودة الى احضان البلد



زميلك الرسام

الاسم: الشـاعر محمد العبادي
التاريخ: 25/12/2007 06:16:12


الفنانة الشفافة (المؤجلة)هديل كامل .

الفنان الراحل عدنان إبراهيم .

الدمع يكتب الآن ، ولا أريد التأجيل ،،،

ـــــــــــــــــ

عـام آخر يمـر
شيعته بصمــتٍ هذه المــرة
لانواقيس تعلن الحداد
ولا اهتزازتهــا تكســر الرتابة
والفنــار الــَّذي دلـني على ليل التســكع ..
نصبوه مشنقة لأحــلامي

...................

ما جدوى الصبــاحــات ,,
إن لـم تـوَّدع ليلاً ثمـلاً محملاً بخطيئة الـلذة
ومـا جدوى المحطــات ،،
دون أن أذرف دموعاً على أرصفتهــا؟؟

....................................
....................................

عــام آخــر
أباح دمي بين أيامه
دون( ذنب) يقـترف
رمل القلب في عرسه الأغر
يتم عينيَّ
دون ان يقبل على هدبيهما الذكرى

.............................
.............................

عــام آخــر يمــر
دون خطيئة تقصيني الى الأرض
الى البحــر،،
الى بقعـة متســخة
فلقد( سـئـمت) الجنـة .
ـــــــ

مع خالص دموعي وحسرتي

الاسم: هديل كامل
التاريخ: 24/12/2007 21:54:04
اخي العزيز عمار البغدادي ...شكرا لتعليقك الجميل واشكر انتباهتك الذكية لموقف حساس ارغب ان اقف عنده ايضا
كيف يمكن لنا ان نرد على جميل اخوتنا السوريين وهي الدولة العربية الوحيدة التي احتضنت عددا ضخما من العراقيين دون اي قيد ودون اي شرط ...بالرغم من اننا... وهذا واقع علينا الاعتراف به اننا سببنا لهم دون قصد مشاكل اقتصادية وزاحمناهم في كثير من مظاهر الحياة اليومية...وهم يدركون اننا على ارضهم لا للسياحة وانما فرارا من موت اهوج ... كيف لنا ان ننكر مؤازرتهم لنا ونضع الكرة في خانتهم...خسارتنا للعزيز الراحل عدنان ابراهيم.....وحزننا الكبير لاجله لن يختلف عن فقدنا للكثير من احبائنا...نسال الله ان يتلقف روح الراحل الغالي برحمته ...وانا لله وانا اليه راجعون

الاسم: عمار البغدادي_باحث وشاعر
التاريخ: 24/12/2007 19:15:12
عدنان ابراهيم ذهب حتف رؤيته الجمالية والسياسية والدرامية الغارقة حد الموت والحياة في الشجن العراقي الطويل العريض اختي هديل كامل.ولو لم يكن عدنان عراقيا حرا ابيا يعيش كرامة الانسان العراقي لما تحمل عناء السكاكين وحقد الخناجر وهي تحتفل ليلة المذبحة باخر نص كان يلفظ انفاسه الاخيرة على شفتيه.
انا كنت في دمشق وكنت ارى عدنان ابراهيم في مكتبه واشاهد مقابلاته على الشرقية وقنوات عراقية اخرى.كان الرجل يقدم نفسه نصا استشهاديا على الطريقة الدرامية العراقية استبسالا لوطن يموت كل لحظة على يد المجرمين والقتلة والكذابين,وكم كنت مشمئزا من كتابات بعض العراقيين الذين اتهموا عاصمة العروبة والوفاء والحصن الاخير للعراقيين دمشق من انها وراء مقتل المخرج العراقي الكبير لكي تستعجل العراقيين خروجهم لانها ضاقت ذرعا بهم.هذا كلام اهوج واعرج ولو كانت دمشق شعرت بالضيق من وجود هذا الكم الهائل من العراقيين لقالتها قبل هذا التاريخ يوم كان صدام حسين في السلطة والعراقيون يشكلون الاغلبية السكانية في الشام والسيدة .
انا احترم هذا النص الذي قراته لك واتمنى ان تتسع النفوس العراقية لابعد مافي النص من حدود ,لان الثقافة ليست نصا مجردا من الحياة او مجردا من الحياء ,وما قراته كان مكتنزا بالحب والحياء والحياة والغيرة على الدم العراقي المسفوح في الداخل وفي المنافي.




5000