.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


غرباء من أهل الوطن

علاء الصائغ




إذا الشعب دوماً بلا يقضةٍ ينامُ ويرجو مجيئَ القدر

فسوف يُفيق على غصّةٍ وسوف يثور إلى المنحدر

كجوفٍ تكدسَ فيه اللظى وأكمل بالغيض ثم انفجر

فسال لهيباً على أهله وأفنى الربيع وأفنى الزهر

ولن يستجيبَ الإله له لأن الضلال نمى وأنتشر

وإن الحكاية لن تنتهي بموتِ الزعيم وحرقِ الصور

لأن الزعيمَ بكم قد علا ومنكم فسادُ النفوس بَدَر

وأنتم سيوف ودرع له وإكليلُ غارٍ إذا ما انتصر

تُشيّدُ فيكم رموزُ الخنا وتَفنى المواعظ بعد العبر

تركتُ الديارَ بلا مهجةٍ لأحيى كريماً كباقي البشر

عشقتُ الليالي بعد الجفا لأن الصباح خبا واستتر

تريدون عزاً بغيرِ قذى قصوراً تصاغ بأحلى الدرر

إذا النفط باتَ عماداً لكم سينفذ حتماً وتبقى الحفر

وقلتم عدوٌ يمزقنا بهذي دمشقٌ وهذي قطر

فرحنا نجوب كسرب القَطا ونرجو الإقامة مثل الغجر

 



نرصُّ الشوارع رصّ الحصى وبعضُ الحدودِ تخبي الممر

تقولون عُرباً وأهلَ القِرى فما للفقير ملاه الكدر

وما للمريض يمنى الدوا وما لليتيم يلوك الحجر

وقلتمْ سلاماً رسولَ الهدى لنا أسوةً في إتباع الأثر

فما للسلام لكم يرتجى وما للحروب بكم تستعر

وقتل البرايا وهم عزّلاً بهذا زنيمٌ وهذا كفر

وهذي خلائق لم تهتدي كأن الهدى فيكمُ وأنحسر

أدين النبي يقرّ لكم أم إستخلفتكم طباع التتر

بدينٍ وحزبٍ تفرقتمُ فكان الخلافُ هو المنتصر

سلاحُ عدوي بكفَّ أخي وسيف ابن عمي بصدري انغمر

فرُحتُ أصافحُ حتى العدا لأبعد عني الأذى والخطر

فمني ومنكم أتانا الرّدى وإني وأنتم رمينا الشرر

وحسبي الإنابةُ عفوٌ لنا وربٌ لكل الذنوب غفر

سأرقب يوما عساه غداً لأجعل ليلي بعين القمر

أجرر شمسي بلا دورةٍ وأسحبُ جبراً غمامَ المطر

وقومي إذا ما أرادوا الهدى فإن الظلام بهم ينزجر

ليخرجَ يونسُ من حوته وترسو لنوحٍ سفينُ السفر

لأن الصلاح هو المصطفى إذا الشعب حقا أراد الظفر

علاء الصائغ


التعليقات

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 12/06/2012 02:40:08
الأستاذالأديب سمير النعيميالمحترم

بالتأكيد هذا ما أعنيه ولكني أحمل الشعب ذات الشعب مسؤولية جور الحكومات عليه

تقبل جل إحتراماتي لشخصكم الكريممع التقدير


الاسم: سميربشير النعيمي
التاريخ: 11/06/2012 04:14:01
الشاعر المبدع علاء الصائغ

سيدي اولا احي فيك هذه الوطنية الطاغية التي تنم عن الاخلاص والوفاء والتشبع بالقيم النبيلة ...ولكن شاعرنا الفاضل يجب ان يصان المواطن قبل الوطن فلا معنى للوطن اذا المواطن مهان وحقوقه مفقودة وضائعة فيصبح الوطن مجرد تراب وحفر ..

تقبل تحياتي ومودتي واحترامي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 11/06/2012 03:44:51
وطالما هناك قلوب حنينة تحس آلام وطنها كقلبك لابد أن يتغير المشهد حينما تكون لنا كلمة

الأديبة الحنون رفيف الفارس

فائق إحترامي وشكري سيدتي

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 11/06/2012 03:42:35

الأديبة الرسالية فاتن نور الموقرة

أكملتِ لي الصورة ببروازك الزاهي المثير

جل إحتراماتي سيدتي لوقفتك المهيبة على متصفحي

تقبلي وافر التقدير

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 11/06/2012 00:10:35
طالما هناك مرتزقة تنهش لحم الوطن
طالما هناك من يفكر بمصلحته فوق مصلحة الوطن
سنبقى نعاني الظلم والغربة

استاذي الغالي
دام ابداع قلمك المميز ودمت

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 10/06/2012 23:12:12
الرائعة رقيقة الحرف حتى بغضبها وحزنها الهام زكي الموقرة



أشكرك يا سيدتي على هذا التوقيع الأعز إلى نفسي

تقبلي وافر التقدير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 10/06/2012 23:10:23
الأديب والصديق الحبيب علي الغزي الموقر

والله ياسيدي ما دعاني لأن أكتب هذه القصيدة هو تفكيري بالرجوع للعراق ، هل أعود أم لا أعود ؟؟؟

حتى ولو على سبيل الزيارة ، يكون الماضي سدا منيعا أمام رغبة العودة خاصة وقد تعلمنا حياتا كريمة على أقل التقدير فهنا إن لم يحترم الناس الدين ولا العرف يحترمون القانون - يعني فد شي تلزمهم منه إله جماعتنا تقوله دين يقولك كلام أمامنه تقله أعراف يقلك طاحظ عيب طاحظ فشلة تقوله قانون يقلك ومن يحكم بغير ما أنزل الله يعني فره يخلصون بيها من أي إلتزام

يارب يكثر الخير بأنفسنه وإنشاء الله مادام هو فيك وفيّ فلابد أن ينتقل للكثيرين

دمت أيها النبيل

الاسم: فاتن نور
التاريخ: 10/06/2012 23:06:55
لا يمكن أن تكون بطلا ما لم تختبر الجبن... برناردشو
هيك يعني أستاذ علاء.. ساسة أهلنا الغرباء في العراق.. في طور اختبار الجبن بشتى صنوفه.. تمهيدا لبطولات قادمة سيتحفوننا بها.. فلنمنحهم الفرصة!
لكنني أميل الى ما جاء به افلاطون الزمن السحيق: قمة الأدب أن يستحي الإنسان من نفسه.(فهذا القول يناسب أهل المرحلة).
إنما خدش المرارة يا عزيزي، تجسده مقولة مارتن لوثر كينج:
"" لا يستطيع أحدٌ ركوب ظهرك .. إلا إذا كنت منحنياً..""
بالتفرج الطويل تنحني الظهور.. هكذا كانت تقول لي والدتي عندما كنت أتفرج لساعات طويلة على افلام الكرتون، خصوصا توم آند جيري!
فما بالك بمن يتفرج لعقد من الزمن بعد عقود من التقرفص الوثير بشرور الوسواس الخناس..
مقولة اللحظة اليقظة: لا يليق بأي شعب أن يكون متفرجا ضجرا طوال الوقت..
كل الود والتقدير مع تحية المطر

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 10/06/2012 21:11:18
الأديب الواعي علي الزاغيني

شكري وإمتناني لحضورك الدائم وتوقيعك النبيل


دمت بألف خير

الاسم: علاء الصائغ
التاريخ: 10/06/2012 21:09:29
د.هناء القاضي شاعرة الهدوء

كذا أنا أتمنى وتبقى الأمنيات لمن يحققها

مع وافر الإحترام

الاسم: الهام زكي خابط
التاريخ: 10/06/2012 19:28:57
سلمت اليد التي كتبت تلك السطور الشعرية الباذخة الجمال .
ويبقى أملنا كبير في التغير والاصلاح
مودتي
إلهام

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 10/06/2012 18:20:28
بات في الوطن منوع ان تضحك ممنوع ان تبكي مسموح ان يقتل واحد في الشارع . بات الوطن مرتعا للسراق ومافيا النفط بلد الاحزاب الشوفينيه والرادكاليه والراسماليه لا مجال للشغيله والطبقات المعدمه فباي شيء يفكر المواطن سباق على لقمة العيش من اجل البقاء فالمهندس والمدرس يبيع السكائر كما كان في الزمن البائد (خوجه علي .. مله علي ) لا فرق ( الحمار نفس الحمار بس الجلال تبدل ) فمن اين ياتي التفكير الف شكر يا رائع لك محبتي

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 10/06/2012 15:14:00
سيقى الوطن الخيمة التي تجمعنا
مهما سحقت الاحلام
سيكون العراق كما دائما قبلة الشرق وعنوان الحضارة
سلمت حروفك
تحياتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 10/06/2012 11:36:06
من منا لايحلم بوطن كريم يعيش مرفوع الرأس فيه، حلما ..ليته لايكون مستحيلا.مع التقدير




5000