..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
إحسان جواد كاظم
.
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صندوق النقد الدولي يقرض العراق

نوئيل عيسى

لقد دابنا على سماع الماسي التي خلفتها قروض صندوق النقد الدولي في كل الدول التي قام باقراضها مثل اندونيسيا وساحل العاج ودول عديدة وكلنا نعرف ان القروض تقدم لاي دولة لمساعدتها على اعادة البناء او الاستثمار في انشاء صناعة وطنية شاملة ترفع عوز تلك الدولة المقترضة الى استيراد حاجياتها الاساسية من دول صناعية جشعة او انشاء مرافق صحية متطورة لتقدم خدمات افضل للمواطنين ؟ لكن لم نسمع في حياتنا ان القرض يربط الدولة المقترضة بشروط تعجيزية ترضخ لها الدولة المقترضة عنوة كان تخضع شعبها لاجراءات اقتصادية تسحق كل تطلعاته نحو الرفاهية وتجعله تحت خط الفقر المدقع مثلما حدث عندما طلب الصندوق من المجرم احمد الجلبي برفع اسعار المحروقات والشعب العراقي في ادنى مستوى اقتصادي متردي بسبب الحرب الدائرة بين جوانبه وقد حدث ذلك فعلا والى يومنا هذا نحن منتجي المحروقات نشتري ماننتجه باغلى الاسعاء واجبر حكومة علاوي على عدم منح اي زيادة كما وعدت الحكومة دائما على مرتبات المتقاعدين الخ
ان صندوق النقد الدولي لايمنح القروض لله بالله من اجل خير الشعوب على العكس يمنح هذه القروض وفق شروط قذرة كان تخضع الدولة مساحة محددة او غير محددة من اراضيها الغنية بالخيرات كالكبريت او الفوسفات او النفط او اليورانيوم الموجود في منطقة عكاشات بوفرة غير مستثمر لحد يومنا هذا رهنا مطلقا بيد الصندوق لحين سداد قيمة القرض وقيمة القرض اليوم هو 744 مليار دولار مما يطلق يد خبراء هذا الصندوق في وضع اليد على اراضي بعينها وقد تعود لمزارعين او مستثمرين عراقيين بحجة البحث عن المعادن الموجودة فيه مما يلحق الضرر في اهم مردود اقتصادي وطني وهو الزراعة كشرط من شروط القرض ويفقر عوائل واسر عديدة تعتاش من مردود هذه الاراضي وقد يحدث ذلك بتعويض هذه الاسر تعويضات مادية لاتسد رمق الاسرة اكثر من شهر او شهرين وبذلك يستولي صندوق النقد الدولي على مساحات شاسعة من الارض استعمارا غير مباشرا تحت بنود قانونية متاحة مثل التنقيب لمساعدت الدولة الا ان الامر ليس كما يشاع او يبدوا لنا انما وان وجدت المعادن في مناطق البحث سيجري استثمارها لصالح صندوق النقد الدولي كعوائد على القروض التي قدمت لتلك الدولة اي كانت ؟
واليوم يقع العراق تحت نير قروض هذا المصرف اللعين اما فوائد العقد الله وحده يعلم في جيب اي لص في الحكومة او مجموعة لصوص ستكون ان كان احمد الجلبي او الماكي او ابو كرش جلال الخ مثلما حدث في لبنان حيث قام الصندوق بتنفيذ مشروع اعادة بناء لبنان بعد الحرب الاهلية الضروس وكانت الفوائد تعادل ثمانية اعشار مبلغ الاعمار البالغ اربعة واربعين مليار دولار حسبت ديون برقبة لبنان في حين عوائد العقد هبطت في جيب رفيق الحريري الثلاثة والثلاثين مليار دولار وعلى لبنان سداد هذا الدين الى ان تقوم الساعة ومن العالم السفلي ارتفعت عائلة الحريري الى اغنى اغنياء لبنان والعرب في رمشة عين؟
ان اي قرض يقدم للعراق سيخضع العراق لشروط اقتصادية قهرية لاقبل له على تحملها وسدادها في اجل قريب بل على العكس القرض وفوائده ستبقى الى ابد الدهر معلقة في رقبة العراقيين ؟ على الحكومة رفض هذا القرض او الاعلان عن شروطه ليطلع الشعب على هذه الشروط ونحن كما قيل على اثر الديموقراطية البائسة يجري حكم العراق والعراقيين من قبل اشخاص منتخبين من قبله ومن ابسط شروط هذه الديمغراطية كشف اي حساب تسويق استيراد عقود انشاء عقود استثمار الخ للشعب ليكون على اطلاع على مداخيل الحكومة وعلى صرفياتها وليعطي رايه بشانها موافق او غير موافق لان الديموقراطية تعني ان الشعب انتخب هذه الحكومة مجرد موظفين لديه لتسيير اموره وامور وطنه اي ان كل اركان الدولة هم مجرد موظفين عند الشعب العراقي وليسوا موظفين على الشعب العراقي والشعب هو صاحب الحق الاول والاخير للاطلاع على كل مايفعله موظفيه و على الكيفية التي يسيرون بها اموره الاقتصادية والاجتماعية الخ
اذا قبل قبول هذا القرض يجب طرح الامر لاستفتاء شعبي عريض بعد ان تكشف كل الاوراق امام هذا الشعب بعيدا عن لجانه الحكومية التي وضع ثقته بها كاعضاء البرلمان او الوزارة او باقي مكونات الحكومة وعندما يقر الشعب قبول هذه القروض مقتنعا بشروطها يتم القبول والعكس صحيح حتى لاتسرق خيرات هذا الشعب وتوضع في جيوب قلة من كلاب الارض السائبة تحت اي ذريعة كانت؟
اليس هذا هو الحق يامجلس الرئاسة ؟
جلال افندي والمالكي لاملكه الله حبة خردل
ونوابهم الحرامية ؟
اوقفوا هذه القروض والا نالنا مالم ينلنا خلال هذه الاربعة سنين الموت الاحمر على يد الارهابين وسادتهم الاوباش لان نتائج هذه القروض ستكون اتعس من نتائج اي حرب مدمرة على العراق والعراقيين وماادرانا ان اشعال فتنة هذه الحرب كان مقصود لننجر لقبول عقود هذا الصندوق اكبر لص في العالم قاطبة ؟ سليل الامبريالية العالمية وابنها البار ؟!

 

نوئيل عيسى


التعليقات




5000