..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تخطيطات الفوسفور على وجه المدينة

سعيد الشيخ

مشهد يوغل في الحداثة

لم يأتِ به جنود "هتلر" من قبل

"قطاع غزة" المحاصر بحيث لا ثقب لأن تمر نملة

 تحت مطر الفوسفور.

نهارات متتالية تتمطى في سويعاتها الدبابات،

 والفضاء ينهمر بالسمّ الابيض

هل حدث هذا في "أوشفيتز"؟

هنا الحداثة ... بلاغة القتل

مبنى المعنى في صنوف الإبادة.

***

الدنيا في الميلاد ، وسيد الفولاذ لا يغفو عن ضحيته

يقف خلف الفوّهات ويستحثّ الفوسفور زخاً

المطر لا يتوقف

وحفّار القبور لا يستريح

 يتوافد أطفال حاملين موتهم   

هدية لأطفال بعيدين

 يحتفلون بالميلاد!

***

أحلام مجهضة،

تلك الجثث المكدسة في أكياس سوداء

وبراءة مسفوحة،

تلك الجثث الممزقة بين الأغصان المكسورة

وحده "الرصاص المصبوب" يجوب الحديقة

بحثا عن بقية حياة.

***

من ذا البهيم الذي يحطّم المروج

في هدأة الليل

من ذا المكسو بالعار الذي يسفح بوردة

في الصباح النديّ

آهٍ ... لو السماء تنهمر بماء/ بكيمياء المعجزة

ليذوب الطلاء الانساني

عن أجساد هؤلاء الجنود.

***

لا أتحدث عن إمرأة مبقورة

عند حافّة الساقية

اتحدث عن حقوق المرأة

لا أتحدث عن طفل جعلوه درعا بشريا

في الشوارع المزدحمة بالجنود

أتحدث عن حقوق الطفل

لا أتحدث عن شجرة خضراء منذ آلاف السنين

وصارت رمادا في الحريق

أتحدث عن البيئة

لا أتحدث عن الحديد والنار في حالة الهبوب

أتحدث عن أحوال الطقس

لا أتحدث عن الشواء الآدمي

أتحدث عن فن الطبخ

أتحدث عن عملية "الرصاص المصبوب".

ولا أتحدث عن تزاوج الصهيونية مع النازية

بل أتحدث عن المثلية !

هل تحدثت في السياسة؟

أدرت لها ظهري/ عندما ساسة أوروبا خلعوا قمصانهم

وراحوا يقرأون أساطير "إسرائيل".

وعندما إالتبس عليّ المشهد

في لحظة ذوبان امريكا بإسرائيل

لتصير العدالة ديناصورا منقرضا

***

   على ذراعي نقطة دم

وفي السماء بقعة ضوء

وكنت أنجو.

كنت أنجو/ لأمرّ على وردتي المختبأة بين الركام

وأقول لها: صباح الخير أيتها الباقية

ايتها المنتصرة على الحطام.

***

المشهد الإفتراضي للإبادة

أي شيء ... كل شيء يتحرك

الضفدعة إذا غيّرت مكانها، وقفزت

الطيور إذا سكنها الخوف، وارتعشت

ألاشجار إذا مسّتها الريح، وتمايلت

  القطط في مخابئها اذا رمشت

الطبيعة كلها إذا تنفّست.

***

يسيل الفوسفور على الأديم

على بياض النهار،على قفير العسل

كي يسيل الليل حبيبات سوداء

من المطر

هي رحيق السديم.

***

ما من "لمبات" هنا

تنير المنازل والطرقات

ولكن الحطام مُكتسح بالضوء

***

عار يتجلّى...

يتجلى العار أبيض في الفوسفور،

 الفوسفور الديمقراطي مثل "الكنيست"*!.

***

فوسفور على الزعتر

والطفل الخائف يبكي من معدة خاوية

يشتهي "منقوشة"*بالزعتر.

***

الجنود الذين ينالون الجوائز

ويوهبون تذاكر سفر للسياحة

هل لأنني طفل ضئيل

في عين هدف بنادقهم

وليس لي من جدار؟.

***

على مرمى حجر، هناك البحر

تعوم فيه البوارج وعليها فوّهات النار

وهنا شتلات "البقدونس"

عليها ان تجد سببا للحياة

حتى الربيع القادم.

***

بعد الفوسفور،

سيكتب مراقب في جريدة/

لم يظل هناك بشر ... لقد ساحوا كما تسيح الشموع

لقد ذهبوا الى جنازاتهم الواحد تلو الآخر

بلا دموع أحبة أو أصدقاء

***

سكرة الموت،

هذيان آخر الليل

لإمرأة جاءت لتوّها من الأمكنة المقصوفة

كانت تزورها لتأتي الآن وتبوح:

روحي التي كانت في شجرة زيتون وتخرج اليكم في ليل مسرّاتكم تهيل عليكم النجوم عناقيد ضوء ولا تروني بل ترون البلاد من تفاصيل حياتكم هذه التي أسلمتموها الى سماء رحيمة هي التي تمنحكم المطر حين الزرع عطشان في الارض وتمنحكم شمسا حانية بدفئها والخصوبة النادرة تبدأ من أول السواحل ولا تنتهي عند نهايات القمم في جبالكم هي تتمدد الى ما لا ترون لقداسة محكمة لبلاد أتقياؤها يطوفون ويحرسون التين والزيتون وكل نبت آدمي يحمل وشوما عربية عند بوابات المسجد يصير سياجا أخضر يرد الرصاص والحرائق ورذالة الحاقدين إذ يحفرون واذا حفروا مئات سنين اخرى فلن يجدوا سوى الغبار والفراغ ولا شيئا يدل عليهم ففي باطن الارض وعلى الارض الا انتم وأنتم الدليل وأنتم المنذورون

أنتم المنذورون بأناة صبركم عدوّكم مريض فلا تصدقوا الفوسفور وجراح خاصرتي هذا نزيفي يشعل قناديلكم ويبارككم ليوم عظيم وعدتم به فأنتم الموْعدون

أنتم الموْعدون بالفوز فلا تصدقوا الدبابة وتكابروا على الحصار وصدقوا الوردة فأن فناءكم باطل وشتاتكم لزوال يوم تعودون

 

مقاطع من كتاب تحت الطبع يصدر خلال أيام عن دار سندباد بالقاهرة

 

 

 

سعيد الشيخ


التعليقات

الاسم: امل بوتاني
التاريخ: 26/03/2013 19:05:24
الكل للحق كارهون والطغاة يصمون آذانهم ولن يفتحها الا أزيز الرصاص والكل شارك في المؤامرة ضد الشعوب المظلومة انت مبدع يا سيدنا الشيخ في وصف قضية ومعاناة شعب جريح ويدافع عن قضية عادلة وكلماتك اكملت الصورة التي رسمها محمود درويش وأطرهاغسان كنفاني وبارك الله شعب فلسطين/الكاتبة والأديبة امل بوتاني كوردستان العراق




5000