هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


من جديد المكتبة الحلية ديوان الحلة للدكتور سعد الحداد

جواد عبد الكاظم محسن

 

  

 

خلال عقد ونيف من الزمان أثرى الدكتور سعد الحداد المكتبة الحلية بل العراقية بمجموعة من الكتب الأدبية القيمة بلغت إلى الآن تسعة عشر كتاباً ، بدأها سنة 2000م بإصدار (ذخائر المآل في مدح المصطفى والآل ؛ دراسة وتحقيق) ، ومن أهمها إصدار الجزء الأول من (موسوعة أعلام الحلة) سنة 2001م ، ومازال المعنيون والقراء المتابعون ينتظرون بفارغ الصبر صدور الأجزاء التالية من هذه الموسوعة الفريدة في منهجها وشموليتها ودقتها ، وأصدر سنة 2007م كتاب (الحسين في الشعر الحلي ؛ تراجم وقصائد) ، والجزء الأول من (مراقد الحلة الفيحاء) سنة 2007م ، و(ديوان الشيخ محمد آل حيدر ؛ جمع وتقديم) سنة 2009م ، وهو عمل جدير بالثناء والتقدير ، و(ديوان الخليعي ؛ جمع وتحقيق) سنة 2010م ، وغيرها من الكتب النفسية .

أما جديد الدكتور الحداد ، فهو إطلالته على المشهد الثقافي الحلي بكتاب (ديوان الشعر الحلي ؛ انطولوجيا الشعر البابلي المعاصر) ، وهو احتفاء بتسعة وأربعين شاعراً حليّاً معاصراً ، إذ تضمن الكتاب مقدمة مهمة للمؤلف وملخصاً لسيرهم الأدبية لهم فضلاً نماذج جميلة ومعطرة وندية من إبداعاتهم الشعرية ، والأسماء الواردة بين دفتي الكتاب لا تعني إحصاءً بل لم يدرج فيها عشرات الأسماء الأخرى التي انزوت علة إمتداد عقود من الزمن ، وتجاوز أسماءً بدأت بالظهور السريع المبهج ثم آثرت الزهد في الشعر أو تحولت إلى ممارسة أنماط إبداعية أخرى .

لقد اقتصر المؤلف في هذه الانطولوجيا الشائقة على الشعر الحديث والمعاصر ، وهو لا يعني تجاهلاً أو رفضاً للتراث الآخر من الإبداع الشعري ، فهو الركيزة والعمق الذي تستمد منه قوة الأصالة في التجديد وليس ماضياً حسب ، إنما هو ممتد وفاعل في الساحة الشعرية حتى اللحظة الراهنة كما جاء في مقدمة الكتاب الذي ضمّ الفرسان في ميدان الشعر الحلي في يومنا الحاضر ، وقد رتبت أسماؤهم وفق الترتيب الألفبائي كي لا يبخس حق أو مكانة أحد في التسلسل الإبداعي .

  

وللدكتور سعد الحداد التدريسي والإعلامي والمحقق في التراث والمولود في محلة جبران بمدينة الحلة سنة 1961م ، والمتخرج في كلية التربية بجامعة بابل سنة 1985م ، والحاصل منها على شهادة الماجستير في أدب العصور المتأخرة سنة 1999م ، ثم الدكتوراه في الأدب الحديث سنة 2008م ؛ أقول للدكتور الحداد جهود مثابرة ودؤوبة في البحث والتحقيق والتأليف ، تظهر نتائجها المفرحة بين وآخر ؛ ولعل آخر الذي أصدره ولم نطلع عليه بعد هو كتاب (شعراء بابل في نصف قرن 1960 - 2010م) ، ويقيناً إن هذا الكتاب لا يقل أهمية عن مؤلفاته السابقة .

      

جواد عبد الكاظم محسن


التعليقات

الاسم: علاء الكتبي
التاريخ: 2012-06-04 10:16:03
الاستاذ الاديب جواد عبد الكاظم المحترم
السلام عليك
سلم يرعاك على هذه الكلمات الرائعة بحق الاستاذ الفاضل سعد الحداد فهو ابن الحلة الفيحاء الذي من امثالة من عاد مجدها ابتداءا من العلامة الحلي وابن ادريس وابن نماوالمحقق الحلي وصفي الدين وابن عوض ومرورا الى محمد مهدي البصير والطاهر وباقر سماكة والشهيد محمد حيدر والى الفقيد نعمة رحيم العزاوي وعجام فمزيدا من التحقيق والنتقيب في كشف تاريخ هذه المدينة الزاخره وشكرا للعلمين الحداد والجواد ,




5000