..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مدينة قلعة سكر تحتفل بتكريم المعلم المتقاعد كامل عبد الامير الزيدي

محمد صخي العتابي

قال أمير الشعراء أحمد شوقي في تكريم المعلم 


قُـم لِـلـمُـعَـلِّمِ وَفِّهِ التَبجيلا ‍ * * كـادَ الـمُـعَـلِّمُ أَن يَكونَ رَسولا.


ودعت مدرسة المنهل في مدينة قلعة سكر الأستاذ كامل عبد الأمير الزيدي لأحالته على التقاعد لبلوغه السن القانوني لهذا العام وأقيم له حفلا كبيرا صباح يوم الخميس بمبادرة من أدارة المدرسة بحضور الهيئة التعليمية وأولياء أمور التلاميذ  بدأ الحفل برفع العلم والنشيد الوطني تصدحه حناجر التلاميذ ثم تحية العلم وقراءة آيات من الذكر الحكيم بعدها القى كلمة  الأستاذ حسن جعفر موسى مدير المدرسة رحب فيها بالحضوروشكر المعلم المحتفى به على جهوده وأضاف تعز علينا كهيئة تعليمية توديع زميلنا الأستاذ كامل عبد الامير ذلك الرجل المحب لمهنته والمتفاني من أجلها أعطى أكثر مما أخذ  واصفا أياه بالراهب لقد وهب عمره لفلذات كبده لك يصنع الحياة وأختتم حديثه متمنيا له بعد هذه الرحلة الطويله في مجال التعليم مايقارب ثلاثين سنة العمر المديد .
من جانبه القى المشرف التربوي ألأستاذ مالك ثجيل كلمة رائعة ومؤثرة بحق الأستاذ كامل عبد الأمير وأشاد بدوره خلال مسيرته في العملية التربوية وألقى الأستاذ كامل عبد الأمير كلمة أفتتح بها الأحتفال شكر فيها ألأسرة التعليمية والسادة الضيوف والأستاذ محمد صخي العتابي لتغطية الأحتفال أعلاميا وأضاف أرى مدرستي بحلتها الجميلة مهيئة لتكون عنصرا فعالا في رفع المستوى العلمي والمعرفي للتلاميذ وأوضح الأجمل أرى زملائي متحابون متعاونون كخلية نحل مما أنعكس أيجابا على الواقع التربوي والعلمي والمعرفي للتلاميذ  وأكمل حديثه كانت مدرسة المنهل ولازالت السباقة في جميع الأنشطة الأدبية والفنية والرياضية كما أثنى في حديثه على زملائه المعلمين في تطوير الواقع التربوي رغم الظروف التي مروا بها على مر السنين متمنيا لهم التقدم والأزدهار خدمة لعراقنا الحبيب الجديد.وفي ختام الأحتفال تم توزيع الهدايا على المعلم المحتفى به بعد ذلك أخذت الصور التذكارية للمعلمين والتلاميذ .
ودعناه جميعا وعيناه تذرف بالدموع...
السيرة الذاتية
الأستاذ كامل عبد الأمير الزيدي ولد عام 1949 في مدينة جميلة تغفو على نهر خالد هو نهر الغراف بنخيلها الجميلة وبساتينها الباسقة الساحرة وجوها المعتدل وعراقة وطيبة الساكنين فيها وتاريخها المجيد حيث وقفت تلك المدينة بوجه الأحتلال البريطاني وفي جميع الثورات وقدمت طوابير الشهداء والمغيبين الأ وهي مدينة قلعة سكر .
وهو من عائلة عمالية مكافحة ترعرع ودخل مدرسة القلعة الأولى الأبتدائية بعد ذلك دخل المتوسطة  وتخرج من الأعدادية عام 1967-1968 وفي تلك الفترة أصدر مجلس الخدمة العام في بغداد بتعين خمسين معلما وقدم طلبا بذلك وقد أختبر تحريريا ونجح بدرجة جيد جدا 
تعين معلم عام 1969 في قضاء الرفاعي وشترك في درورات تربوية عديدة  أنتقل الى مدرسة الأماني ثم مدرسة نبو خذ نصر المسائية ومدرسة المامون والفارابي وأستقر في مدرسة المنهل . كل المدارس  كانت علاقته طيبة مع الأسر التعليمية يشارك التلاميذ أحزانهم وأفراحهم ويساعد فقرائهم .

 
عاش كامل عبد الأمير الزيدي في بيئة شعبية كان يتحسس آلامهم وأوجاعهم أندفع في بداية السبعينيات القرن الماضي الى الأنتماء الى أحد الأحزاب اليسارية التقدمية التي تنادي بأطلاق الحريات العامة وأزالة الفوارق الأجتماعية والعدالة والمساوات وحقوق الأنسان والقوانين العامة كان يدافع عن مصالح الفقراء والكادحين والمظلومبين بالطرق التي يراها مناسبة يصقل مواهب التلاميذ ويزرع الثقة في نفوسهم .
أما هوايته منذ شبابه ولحد الآن هي قراءة الصحف اليومية والمجلات ومختلف الكتب  التاريخية والدينية والعلمية والأدبية .
فسلام عليك أيها الزميل المؤمن بالعلم والمعرفة
سلام عليك يامن خاض غمار حرب لاهواد فيها
سلاحك العلم وخصمك الجهل
 
 
 
 
 
 
 
 
 

محمد صخي العتابي


التعليقات




5000