.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
.
عبدالجبارنوري
د.عبد الجبار العبيدي

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تعزيزا ( وَمِمَّنْ خَلَقْنَا أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ ) (لأعراف:181)

محمد حسن جياد

بالنظر لما يعانيه أولادنا اليوم كونهم يعيشون مفترق طرق .. تارة بين دمار الفقر والعوز الذي ترتبَ جراء الحروب والتصرفــــات غير المقبولة للصنم المقبور . وتارة بتدنـــــي مقومـــات العـــملية لتربوية بجميع مفاصلها .. وأخرى بالمغريات التكنولوجية التي طرأت في حياتهم اليومية .و اليوم نحن بأمس الحاجة لكل تربوي وأديب ومثقف لما لهم من دور مهم بهذا المجال .ومن خلال ما تقدم انبلجت فكرة انبثاق وتأسيس الملتقى التربوي الثقافي في الشطرة ومتمما للملتقى الثقافي في الناصرية الذي اسسه تربويون افاضل ليبحث عن سبل الارتقاء بالثقافة من خلال تلاقح الأفكار التي يتم طرحها ومناقشتها . وجعلها تتلائم مع روح العصر ومتطلبات التنمية والتطور التربوي والسعي الى ايجاد منهج متطور يستوعب التغيرات التي حصلت في عراق اليوم والى تنمية الانسان وخلق جيل ديمقراطي متحضر وتعزيز روح المواطنة وتوطيد عرى الاخوة بين المواطنين بشتى طوائفهم وانتماءاتهم بما يعزز ويبني عراقاً ديمقراطياً موحداً .والملتقى يعبر عن مصالح وتطلعات جميع شرائح المجتمع من حيث الاهتمام ببث الكلمة الصادقة والبناءة التي تساهم في بناء جيل الغد وعراقنا الحبيب فقد التقى المثقفون في قاعة الاشراف التربوي والاختصاصي في مدينة الشطرة ليحققواقفزة نوعية في اعادة بناء الثقافة..وممارسة الحوار الصادق وتقارب الافكار ومبادرة عدم تباعدها وابتدا الملتقى بكلمات نيرة دعت لتواجد المثقف التربوي في الساحة وعدم تهميشه وتخلل افتتاح الملتقى قصائد شعرية من شعراء مبدعون امثال الشاعر جمال الازبجي وعلاء الياسين وعدنان رسمي وفي اول اسبوع له القيت محاضرة قيمة موسومة ب( الذات والاخر في نهج البلاغة ) ابدع الدكتور عبد الحسين العمري في طرحها والقائها امام جمع غفير من المثقفين الذين تجمعوا ليجدوا ضالتهم في تحقيق امنية غالبا ما يدخل بينهم العدوانيين والمغرضين لتفنيدها وطرحها ارضا صريعة ميتة .. وقد طال الحوار ولم يخرج من موضوع المحاضرة فيما تزاحم المثقف الشطري في طرح افكاره النيرة ومعلوماته التي تبلورت بشكل محاضرات تلقى بأسلوب حديث تماشيا مع الزمن علما بأن هذه هي جهود فردية خالية من الدعم ويذكر ان الدولة لم تعي اهمية المثقف ولم تسنده بل ولم تضع له ميزانية اواحتضان يذكر ..
وعصر يوم السبت 3/11/2007 ألقيت محاضرة اخرى بعنوان الميثيالوجيا عند العرب للباحث كمال نعمة وسجل المثقف الشطري حضوره المبدع في تلك المحاضرة الحوارية النقاشية والتي يجهل الكثير عن ماهيتها حيث توسع الباحث ببحثه عن علم الاساطير عند العرب وتصدى كثيرا للدفاع عن طرحه الذي اذهل الجمهور ..


وعصر يوم السبت 10/11القيت محاضرة بعنوان تاريخ الشطرة في العهد لعثماني للاستاذ شاكر حسين دمدوم أسهمت في تعزيز اواصر وبناء هذا الملتقى التربوي حيث من خلال هذه المحاضرة وضع الباحث كثير من الرؤى في تبلور الفكر الشطري وثقافة ابناء المدينة الذين رسموا معنى الحياة من خلال مجالس ثقافية تبث فيها لغة الحوار وعدم التشتت واحتضان المدينة لمثل هكذا تطلعات غيورة .


وفي يوم السبت 17/11 القيت محاضرة بعنوان مفهوم الحرية في الاسلام للباحث الاستاذ نجم عبد الله الذي توفق في طرحها وخاض في حيثياتها وتوسع في مبهماتها وشعر الحاضرون انهم بحاجة الى مثل هذا الترابط والرؤيا السليمة في المفاهيم
وعلى هامش الملتقى اجتمع مدرسي التربية الرياضية لطرح سبل الارتقاء بالدرس كونه جزء متمم للتربية الاساسية فيما القيت محاضرة للباحث عماد كاظم ياسر بعنوان الاختبارات البدنية والتغذية الصحية تخص الحاضرين


وفي يوم 24/11/2007 أذهل الباحث المهندس وسام موشنة عبيد الجمهور الحاضر لمحاضرته الموسومة ( لمحة في علم الاجتماع ونظرة في تطوره ) والتي فاقت كل التصورات في طرحها حيث انه عرج الى فكر السيد محمد باقر الصدر(قدس سره) في علم الاجتماع وخاض في بحر افكاركثيرة ولم يغرق وكانت الطروحات والمناقشات بعد المحاضرة توحي ان العراق بخير رغم ان الساحة المعاصرة ممتلئة بالافكار المتضادة والصراعات الوهمية واختلاط الاوراق ورغم ان الكل يدعي الوصل بليلى . وفي يوم السبت 1/12/2007 القيت محاضرة بعنوان الاثار في القران للباحث الاستاذ الشاب عامر عبد الرزاق الذي جمع خبرة الشيوخ وعبرة الشباب ليطرح لنا بحثه الذي اراحنا من هموم الدنيا من خلال رسمه لنا صور الماضي التليد وقوة المشيدات القديمة وبقاءها لحد الان بوضع متميز وبأسعار باهضة لاتقدر بثمن لكن اهلها زالوا .


وفي يوم السبت 8/12/2007 القيت محاضرة بعنوان ( العولمة )
للباحث الاستاذ حسين طالب عذيب . واوضح لنا خفايا ما كنا ندركها ,
ومن خلال المحاورة اثبت لنا ان العولمة ستكون شغل الناس
وشاغلهم في المستقبل القريب الاتي , واوضح ان هناك فرق بين
الحداثة والحضارة والعولمة , وأثار الرجل مسألة التجديد شريطة
الاحتفاظ بالقيم الاسلامية للوقاية من مدلهمات الحياة .


ومن المؤمل ان شاء الله ان تكون محاضرة السبت 15/12/2007 للباحث الاستاذ علي كريم موسومة بالاعجاز القراني فيما يكون عصر السبت 21/12/2007 للباحث الدكتور أديب مدير المركز الصحي في الشطرة والموسومة ب( امراض الكبد ) ليلقى الاضواء على خفايا طبية لربما نجهلها وفيها فائدة عامة فيما خصص يوم السبت 28/12/2007 للباحث الاستاذ رشيد فهيم ليلقي بحثه الموسوم ( صلاح الدين الايوبي ) وسيلقي الباحث الضوء على ماهية الرجل الحقيقية ونحن كلنا شوق لذلك .فيما سيشرف الملتقى الباحث الموسوعة الاستاذ محسن وهيب ببحث خاص للملتقى التربوي الثقافي في الشطرة وسيكون شهر كانون ثاني لسنة 2008 القادم ان شاء الله حافلا بمحاضرات ثقافية مبدعة ويذكر ان مدير الاشراف التربوي والاختصاصي في تربية الشطرة السيد محمد حسن جياد أسس( الملتقى التربوي الثقافي ) وتكفل برعايته بالوقت الذي يصدر نشرته التربوية المتواضعة ( ن والقلم ) والتي توزع على نحو 300 نسخة لكل عدد , صدر منها العدد السابع لحد الان , وتصل الى اكثر مدارس تربية الشطرة لتنقل عنهم الصورة الحية للانتقال الى الاحسن والافضل واعتمدت تلك النشرة ان تخصص صفحة موجزة للمربين الذين نذروا انفسهم قرابين من اجل اعلاء كلمة لا اله الا الله ( السابقون السابقون اولئك المقربون ) واعدمهم صدام وحاربهم الانتهازيين , كما خصصت صفحة دائمة للمربين الذين خدموا التربية وخرجوا اجيالا وتركوا بصمات واضحة جلية , ويذكر ان في كل عدد تطرح مشكلة ومعانات مدرسة من مدارسنا ليطلع عليها السادة المسؤولين رعاهم الله سائلين المولى القدير ان يسيروا بعينه التي لاتنام ولا تتعبهم مزاحمة المغرضين وان يكون هذا الملتقى وهذه الجهود بمثابة بذرة خير ممكن ان تنمو نحو بناء الانسان برضا من الله وخير للجميع ومن الله التوفيق والسداد

 

محمد حسن جياد


التعليقات




5000