..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


صفورية

فيصل طه

فيها... وعلى بعد تجاوز الستين من السنين.. منذ لحظة الخراب تلك.. التي فاقت القيامة.. والعهن المنفوش. فيها.. عدت وأطفالي الخمسة إلى صخرة هنا في بلدتنا صفورية.. جلسنا.. واستمر الصمت جالسا فينا.. وجدتني أشير إلى ركام كان بنيانها وتشير الابنة إلى قلعة شامخة شوهها الترميم وأخرى تشير للخلف حيث كان البيت والحوض وبرج الحمام، وعين الابن تشير إلى عين بالأمس كانت.

 

نشير جميعاً إلى أشياء لم نرها حيّة من قبل، قد رويت لي من والدي وأقرانه ورويتها لأطفالي.. وارتوى خيال الواحد منّا بصور اكتملت روحا وحياة.. وتململ السكون الذي غمرنا وأتتنا من الأعماق أصوات جموع الأهل حيث هم هناك.. بجوار الوطن في الخيام وبينها.. هناك حيث لا وطن.. ولا بيت.. ولا عين.. وأبصرنا معا تاريخا مدمّى وصرخات وعويلا وأنينا ودعاءات .. واحتباس الدمع في مآقي جبروت الرجال. مزيج حي وثائر تتزاحم جزيئاته في مخيلتنا الجماعية لتثقلنا هما ومسؤولية.. انتابنا شعور الجسد الواحد.. نختزن نفس المعاني ونبصر نفس الصور، ونفس الأصوات نصغيها ونرقب نفس الأحداث وتلدغنا المشاعر والأحاسيس نفسها..

 

نظرت في الوجوه وحدّقت في الأعين فرأيتها والأيادي جميعا مندمجة وغارقة في رسم لوحة ألوانها الوطن، بلدة عامرة بأرضها وناسها تعتليها بيوت وساحات وتعتريها خضرة البساتين والأعشاب، ويقهر عتمتها شعاع الشمس وضوء القمر.. يرتسم الوطن أمامنا.. وصمت هائج يحيط أجوائنا. صمت فضّته للحظة ضحكة بريئة من طفلي.. ثم عاود الصمت سكونه.. وطويت اللوحة.. وتكشّفت لنا لوحة بيضاء جديدة سقطت على أديمها دمعة معتقة دوامها ستون عاما تلتها أخرى، فدمعة، فأخرى، فأخرى .. ثم تدفقت من كرة البلور جموع حية، وجوه سمراء تناطح الأعالي وأجساد تندفع بقوة وانسجام نحونا.. نحو القرية.. إنهم ناسها عائدون إليها.. إنهم أهلها عائدون إليها، هكذا نطقت ابنتي.. اندفعنا إليهم واندفعوا إلينا ومعا نحو المستقبل .. حيث أشار ولدي الرضيع.

 

 

فيصل طه


التعليقات

الاسم: سعود الأسدي
التاريخ: 01/06/2012 06:59:56
الإستاذ الكاتب الأديب
الأخ فيصل طه
تحياتي وأمنياتي
وباقة ورد وبعد ،

ألف شكر لك لمحوك الزمان
وتواصلك مع المكان
دام إبداعُك !
وطال باعُك !
وها أنا اقول :

صفّوريةهي المبتدا وصبح الوجودْ
إلها وجود وباقية بكل العهودْ

شفت الزمنْ فيها قبِل شي جمعتين
حاملْ بإيدو كولَك وبشحــدْ خُلودْ!
ولك انْ تقول :
دير بْحاراتها وبشحدْ خلودْ!

باحترام ومودة وإخلاص
سعود الأسدي
____________

والكولََك بلغة جدّاتنا هو الدلو .




5000