..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(نسخة منقحة)

لطفي شفيق سعيد

( النفخ بقربة مقطوعة)       

رجل واقف على منصة يطالب الحاضرين

سكوت رجاء سكوت

أريد أن أحكي لكم حكاية

كان يا ما كان

ينطفئ النور بالمكان

ويصرخ الجميع كهرباء يا جماعة كهرباء

ويخرج الرجال للخلاء

وتمكث في مكانها النساء

ويعلن العريف الظريف

يا سادة ويا كرام

أنبلج الضوء وعادت الكهرباء بالتمام

وغمغم الحاضرون  (عادت حليمة)

الرجل على المنصة يطالب الحاضرين

هدوء رجاء هدوء

لسنا هنا بصدد حليمة

وإنما من أجل قصة الغراب والغنيمة

يحكى بأنه كان غراب

فتش بالأزبال والأسلاب

فوجد جبنة كبيرة سمينة

أنطلق الغراب لعشه في الغاب

وقبل أن يكمل المحدث الرواية

تذبذب الضياء مرات

وراحت الكهرباء في سبات

وصاح من صاح هذا بلاء ووباء

وعادت الروح للكهرباء

وصعد القارئ للمنبر

وقبل أن يبدأ الحدوتة لسانه تعثر

وصاح  بالناس وهو يدعو

يا أيها الناس أسمعوا وعوا

وقال أحدهم يا سيدي يا سيد الحكماء

لسنا هنا بخطبة الجمعة

لنذرف الدمع دمعة ودمعة

نريد أن تكمل الحكاية

وقلت أنت في البداية

كان يا ما كان  كان هناك غراب

أكمل لنا حباب

قبل أن تغيب عن وعيها

سيدة النور والكبرياء الكهرباء

أنطلق الغراب لعشه الأمين

وقبل أن يقضم جبنته المسكين

برز الثعلب شيخ الماكرين

وهاجت الناس وكل الحاضرين

قالت له يا سيدي لا  تزيد

أنها سالوفة معروفة

أحك لنا حكاية الآنسان والأنسان

ذاك الذي تعاف عيشته الحيوان

وآخر ينعم بالجاه والسلطان

وردد الشيخ الوقور الويل لكم والثبور

أسألكم بالله هل أنها حكاية جديدة؟

أم أنها قد حدث من سالف الأزمان

يوم كان هر المدينة يمتلك السلاح والحرس

يأكل ما يعجبه من الفئران

حارت  بأمره الجرذان

ورفعت شعارها العتيد من يعلق الجرس؟

من يومها لا الهر من أكله  شبع

ولا كبير الجرذ قد  أقتنع

أن للهر عيونا بكل مكان

أنا لهم أن يشعروا با لآمان

والهر لم يمرض ولا بذنبه وقع

وأختتم المحدث الحكاية

يا ناس يا نيام

لا تنفخوا بقربة مقطوعة؟

وقيل بالأمثال والكلام

(الشك كبير والركعة مشلوعة)

لكنني الخص الحدوتة لتأخذوا العبر

في ليلة ظلماء ولم يكن في حينها كهرباء

والمطر يهطل من السماء

أتفق الكلب والديك والبطة والحمار في الخفاء

فشكلوا فرقة للغناء

ليطردوا الثعالب الأشرار

ويستعيدوا الأمن في الديار

فحمل الحمار صحبه الأخيار

وبدأ النشيد و الصياح

الصبح قد لاح   الصبح قد لاح

 

                   السبت  26 مايس    2012

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000