.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


على هرم الوقت

د. عبد الجبّار هاني

 

 

( الى ماجد عبد الحميد  )                                   

على هرم

أتيناهُ يا صاحبي

على هرم

أتينا الى الوقت

بين براعم أيّامنا اليابسه

وبين غزارة غيث الرؤى

حيثُ تنبجسُ الكلمات

وينساقُ حرفٌ الى صنوه

ويخضرُّ معنى العبارة

في الأغنيات التي لم نكُن قبلُ

نطلقُها

وكنّا نُخبّئُها في خزانة

أسرارنا

من الريح

أو عسس عابر في ألأزقّة

أو أُذُن في جدار

على هرم الوقت

في العشرة الخامسه

أتيناهُ

لا شجرٌ خلفنا

ولا ثمرٌ

ولا ناقةٌ

ولا جملٌ

ولا طللٌ

ولا دمنةٌ دارسه

ولا ظبيةٌ لوّحت

في الخليط لنا

ولا نظرةٌ غادرت

في جوانجنا جذوةً

أو سحابه

ونحنُ على هامش الوقت

كُنّا

ومن حولنا

جرادٌ يحطُّ على الوقت

يمتصُّ أيّامنا

ولا أُفقٌ غيرُ أفق الرتابه

ولا صوتَ يا صاحب الدرب

غيرُ طنين ذُبابه

ولا خطوة خلفنا

في الأزقّة

غيرُ حذاء الرقابه

ولا زاد غيرُ رغيف التمنّي

نُغمّسُهُ بالكآبه

ولا وطنٌ

غير منفاي يا صاحبي

ومنفاك

في مصعد واحد

في الوطن !

أتذكرُ يا صاحبي ؟

أتذكر ساعة مرّ الهوى بيننا ؟

طريّ الجسد

جاهليّ الخُطى

أُمويَ الرؤى !

 

أتذكرُ ذاك ؟

ونحنُ على موعد للصعود

وكان على موعد ..

يُشاكسُنا  في الممرّ

وحين اقتفى مرّة خطونا

التفتنا

توقّف

ثُمّ ابتسم

وابتسمنا

وراح يُبادلنا لغة المعجبين !

ونحن على هامش الوقت

نحجزُ طاولة

في مكان ألفناه يا صاحبي

حيثُ أشعارنا

وأسرارُنا

وحيثُ المُنى والمنافي

وحيثُ الهوى الأمويُّ

يبادلُنا لغة المعجبين

ويرسمُنا

فوق طاولة من الأسئله

وفي حقيبته

آلةٌ لالتقاط الجواب

ونحنُ نغيّرُ مجرى الحديث

كما ينبغي

الى موعد في رذاذ المطر

الى برعم

يُمزّقُ جلد الحجر

ونحنُ نغيّرُ مجرى الحديث

الى بيت شعر جميل

عن القمر المتخفّي

بجلبابه في النخيل

أتذكرُ ذاك

أتذكرُ يا صاحبي

وحين يغادرُنا خلسة

نعودُ الى سرّنا

ونحنُ نُؤسسُ

في ظلّ هاوية

مدرجا للصعود

ونحفرُ أغنية

لوقت جديد

على وتر الهاويه


 


 

د. عبد الجبّار هاني


التعليقات

الاسم: د.عبد الجبّار هاني
التاريخ: 28/05/2012 21:32:09
عزيزي ماجد .. هذا النصّ منك اليك .. والنصّ ينتظر البقيّة .. ينتظر بقيّة الذكريات التي ستطلق مذكّراتها .. قد لا تجد العبارةُ منفذا الآن ! لذلك أعتذر ... وتقبل تمنّياتي الخاصة لك بالسلامة والأمان

الاسم: ماجد عبد الحميدالكعبي
التاريخ: 28/05/2012 17:54:16
اخي العزيز الشاعر الفذ الرقيق الانسان الذي يتوجع لفراشة يخنقها الندى في صباح صيفي ويغير لون جناحيها لهيب الشمس ، كلما تقدم العمر بنا نحو الغد سحبتنا الذكريات مجبرين الى الامس ، من لا ذكريات جميلة له لا يستطيع ان يتجرع طعم مرارة الحاضر .. شكرا على هذه الالتفاتة الرائعة التي ستدفعني في الغربة الى طي سجل الحاضر وصفحاته سريعا للعودة الى بلد الذكريات وموطن الاحلام




5000