.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


رفقاً ورحمةً بالناس أيها النواب

رعد صالح الابراهيمي

أن أستعلامات الوزراء التي وجدت بهيئتها الجديدة بعد عام 2003أنما وجدت لخدمة المواطنين والتخفيف من المعاناة التي لحقت بهم ومن المفروض قيامهم بدورهم الجدي والفعال لمتابعة القضايا والمشكلات وحلها مع الجهات ذات العلاقة في مؤوسساتهم من خلال ايصالها لهم ولكن الذي نلمسه ونراه في بعض الوزارات وخصوصا الخدمية منها ذات الصلة المباشرة بحياة المواطنين حيث يحاول بعض المسؤولين ابعاد الشعب عنه وذلك عن طريق الأستعلامات التي جعلها هي الواجهة الامامية بالساحة ولاتقوم بأي عمل سوى الوهم في ايصال الحقيقة للناس كما تم ملاحظة غياب المسؤول المباشر عن الساحة وعن ابناء الشعب وكأنه جلس على هذا الكرسي بجدارته لابالثقة التي وضعها الناس فيه من خلال أنتخاب ممثليه في البرلمان الذين هم بدورهم أختاروا الشخص المناسب كي يتحمل الهموم ويضع كل الطرق والسبل لمعالجتها بأقصى ما يستطيع ولكن وللأسف لاحظنا قيام بعض البرلمانيين هبوا هبة واحدة وخصوصا وعندما سمعوا ان التعينات قد اطلقت في الوزارات فبدلا من ان يمارسوا دور الرقيب في انصاف الطبقة الفقيرة والمستحقة في العيش. لاحظنا البعض منهم أخذوا  يقومون بزيارات ميدانية للوزارات ويرهقوا عملها كي يحققواغاياتهم الخاصة الا وهي القيام بتعيين اقاربهم والخاصين بهم وتناسوا المستحقين والذين كفل الدستور لهم بألأسبقية والأحقية في هذا ألمجال. والمأساة الكبرى تكمن حين ما يراجع المواطن البسيط المؤوسسات الحكومية في المحافظات التي بدورها وبكل بساطة تقوم بأرساله الى مقر الوزارات كي تحل مشكلته وتناست الصعوبات التي يتعرض لها من جراء الوصول الى هذه المؤوسسات ابتداءا من معاناة الطريق وتكاليفه وانتهاء بموظفي الأستعلامات الذين يحاولوا وبشتى الطرق سد الأبواب امامهم وكأن الذي لجأ اليهم جاء من بلد اخر وليس من رحم هذا الشعب وكم يتفاجئ  هذا المتعب حينما يكون الجواب ان المسؤول في أجتماع أوعنده زيارة اوضيوف من احد البرلمانيين في حين هذا اليوم مخصص للمواطنيين فقط ويكتفي المسؤول وبكل بساطة  بأرسال أحد موظفي مكتبهُ كي يبررلهم عدم مقابلة هؤلاء الناس . اليس مقابلة الناس البسطاء هي اولى من مقابلة البرلمانيين الذين ليس لهم حاجة في هذه الأموركلها الا يضعوا مخافة الله نصب اعينهم وان ينظروا الى الناس بعين العطف لأنهم وصلوا الى هذا المكان أصلاً بفضلهم ولخدمتهم . 

 

 

 

رعد صالح الابراهيمي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 26/05/2012 19:51:47
رعد صالح الابراهيمي

....................///// لقد اسمعت اذا ناديت ...... سيدي الكريم كن بخير وسلمت اناملك حرة

تحياتي فراس حمودي الحربي ..................................... سفير النوايا الحسنة




5000