..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جهود الاخيار تسرق امام انظار الجميع لا لشي سوى قول الحق

علي فضيلة الشمري

 لايختلف اثنان على قول الحق والانصات له لا سيما ان سالك طريق الحق يسير بالصعاب والمثال على هذا مانلاحظه اليوم ان الشاعر المتميز وخادم الروضة الكاظمية المقدسة الاستاذ عامر الانباري الذي خدم الروضة المقدسة سبعة سنوات تقريبا تعرض الى تنحيته من منصبه الذي كان يشغل رئيساً لقسم  الثقافة والاعلام في العتبة المقدسة لاشي سوى قوله الحق ان الوصول للحقيقة عن طريق التامل الدقيق والاستناد الى الاصول المعرفية والكشف عن الحقيقة يجب ان يسبق الاختيار دون امكانية الاخفاء  فالتنسيق بالعلاقات والارتباطات وماتعرض لها شاعرنا المبجل الحاج عامر الانباري وما عاشه من سنوات خدمة بجهد متميز ومتواصل ما هو الا دليل واضح على ثمرة عطائه الثر وما يمتلك من مقومات معروفة لكل مقربيه ومنها الشجاعة في مختلف الظروف وتحمل المسؤولية ومواقفة الشجاعة دون ان يغفل الحكمة التي يتمتع بها والعفو والافصاح عن المسيء
ولا نعلم كي تم تغيير الانباري بين عشية وضحاها وان دل على شيء فأنما يدل على تنظيم منظم لازاحته عن منصبه رئيساً لقسم الثقافة والاعلام  في العتبة الكاظمية المقدسة التي يشهد له العدو قبل الصديق
في وقت يمارس بحقه اساليب تعسفية كالتهميش والاقالة  وفق تبريرات غير صحيحة قلبت الموازين ولكن الشمس لا تحجب بغربال لان صوت الحقيقية دائماً سيعلوا رغم انوف الحاقدين ويبقى الانباري شاعراً لاهل البيت ويكفيه فخراً وقبلها مطيع لله ولرسوله
فقد نجح الانباري خلال سنوات خدمته من شعبة واحدة للاعلام باتت اليوم ثلاثة عشر شعبة متمثلة بالاصدارات والمجلات والاذاعة ومؤسسة كاملة باتت اذاعة وتلفزيون ارضي بالاضافة الى برامج العتبة الدورية وعمله منظم ولا تشوبه شائبة فبأي سبب يعزل من منصبه في وقت بنى هذه الصروح ليأتي غيره ليسلم المنصب وهو المعروف عن دمث اخلاقه العالية
ولا نريد ان نبيض صورة الانباري لانها بالاساس بيضاء ناصعة بشهادة العاملين في العتبة
ونقول كلماتنا هذه كشهادة حق بوجه سلطان جائر ومن يحفر لاخيه حتماً سيقع بنفس الحفرة وعندها لا تقبل الاعتذارات والدموع التي لا تقل عن دموع التماسيح وماذا سيقول من تسبب بذلك امام الله في وقت قريب بعد الموت وعذاب البرزخ والاخرة كما نطالب الامين العام للعتبة الذي دائماً ما يسند جهود الانباري وهو نتيجة عمل مشترك بين الاثنين ونبارك بجهود الامين العام للعتبة ونطلب منه الوقوف مع الحق ضد الباطل وهو طريق الامين العام الذي نعرفه جيداً ونختم مقالتنا باننا لانقول الحقيقة لفرد او مجموعة انما نخاطب اصحاب العقول النيرة والمتبصرين منهم ونذكركم بالايات الكريمة ( لعلهم يتفكرون ( افلا تبصرون ) والعاقبة للمتقين

علي فضيلة الشمري


التعليقات




5000