هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كركوك بين زيارتي الملك فيصل ونوري المالكي !

الشيخ عمر غريب

بقلم ؛ عارف قرباني ، صحفي مستقل .

ترجمة ؛ مير عقراوي

[ يقال إن كتابة التأريخ هي تسجيل للأحداث كي تتعظ منه الأجيال القادمة . لهذا فإنه كثيرا من الأوقات اذا تكرّرت حادثة مماثلة يقال ؛ إن التاريخ يعيد نفسه .

من الأهمية أن يستفيد الانسان من تكرار الحوادث ، وأن ينتفع من صفحاته اللامعة ، مع تجنيب نفسه من تكرار الأخطاء . إن التساؤل العادي والبسيط لنا هو ؛ هل أخذنا العِبَرَ من التاريخ ! ؟ . إن الحدثين التاليين اللذين سأنقلهما ، هما صفحتان لها بالغ التأثير على تأريخ الكورد وأرض كوردستان ، ولهما كذلك إرتباط بموضوع حساس ومصيري مثل كركوك  . أنا هنا أقوم بكتابتها فقط ، أما الموازنة والمقارنة سأتركها لكم ! .

في بداية إنشاء الدولة العراقية ، حيث في حينه لم يتم البت بعد في مصير ولاية الموصل ، شكّلت ( عصبة الأمم ) لجنة للبت في مصير هذه المنطقة . وحينها لم يكن واضحا بعد من ان كركوك ومناطق أخرى من كوردستان ؛ من نينوى وأربيل والسليمانية وسهل شهرزور سيكون لدولة كوردستان وللكورد ، أو انها ستصبح جزءا من تركيا ، أو انها ستلحق بالدولة العراقية العربية ! .

ان الملك فيصل الذي تم تنصيبه حديثا كملك على العراق قام بمعية المندوب السامي لزيارة كركوك ، وكان هدفه من هذه الزيارة الإشارة الى عصبة الأمم من خلال الصراع التركي ، البريطاني والعربي أن ينحاز للعرب فيقرر لصالحهم . وفي إجتماعه مع شخصيات المدينة قال ؛ [ سيأتي يوم تصبح كركوك أجمل مدن العراق ] ! .

وكان في ذلك الاجتماع شخصية شهمة ووطنية هو حمه سعيد جاف ، حيث آنبرى على الملك رافعا إصبعه نحوه ، فقال له بلهجة ممزوجة بالتهديد ؛ [ ياملك فيصل إسمع ، وليكن مندوبك السامي شاهدا ؛ نحن لا نقبل من أحد أن يثير الشك في هوية هذه المدينة . هنا كوردستان ، ويجب أن تبقى كوردستانية ] !!! .

في ذلك الوقت لم يكن للكورد قوة سياسية ، وانه لم يكن يملك قوة عسكرية أيضا ، وانه لم يكن له رئيس جمهور ، أو منطقة حرة ، وانه لم يكن يملك كذلك مؤسسات حكومية ، لكن حمه سعيد جاف كان يملك الشهامة الكوردية ، وكان يملك أيضا إحساسا وطنيا كورديا ، وانه لم يكن طامعا في المسؤوليات والدرجات والمصالح . لهذا فإنه هاجم الملك العراقي بكل جرأة فثبّت صفحة لامعة في تسجيل الموقف الدفاعي عن كوردستانية كركوك ! .

بعد مرور نحو ( 90 ) سنة على هذه الحادثة التاريخية ، وبعد أن فَجّرَ الكورد ثورتين متتاليتين لأجل كركوك ، وعقب تدمير ( 4500 ) قرية كوردستانية لأجل كوردستانية كركوك . وبعد أن تم إبادة قرابة ربع مليون إنسان كوردي لأجل كركوك  ، وبعد أن أصبحت كركوك محررة اليوم ويحكمها الكورد ؛

نرى مرة أخرى يزور رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي كركوك ، حيث في هذه المرة ، وفي إجتماعه رفع إصبعه قائلا : بغير الهوية العراقية لانقبل أيّ هوية أخرى لكركوك !!! .

أما أسفي هو لم يكن أحد مثل حمه سعيد جاف حاضرا كي يرد عليه . هكذا يعيد التاريخ نفسه ، لكن هذه المرة كان بالعكس . اذا كان من المتوقع أن يرفع كورديا إصبعه لأجل الدفاع عن كوردستانية كركوك ، فهذه المرة رفع عربي إصبعه حول هويتها العراقية . إن التاريخ سيسجل هذا أيضا ، وانه سيكون دائما الاشارة والمثال البارز لموقفين متناقضين ] ! . إنتهت الترجمة .

المصدر ؛ موقع هاولاتى باللغة الكوردية . 

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000