هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أقصى فشل و أقصى شعر

أسعد البصري

شيء كبير يمنحني نفسه ، يدٌ زرقاء خرجت من الماء و تحالفت معي
(
نعلم ما بين أيديهم وما خلفهم ) أحشائي تحترق لقد ابتلعت شمس الضحى . عذابي ليس في الإشراق بل في الكتمان قال لا أعرف ما حل بي أهكذا يتنفّسُ الغار ؟ لا تعبث بجسد امرأتك واعلم أنه لا جسد لك  
الجدران لها آذان يا جدتي و كذلك لها عيون ، كيف تختبيءُ البشارة في رجل يائس أتكلم واللثام على فمي . جاءت في منامي و قالت : أنت هو الظلّ العالي . وباء في دماغي لا ينتهي ، أغسله على هذه الصفحة كل مساء . نصف من يقرأ يكتشف كم أنا جاهل والنصف الآخر يعتقد العكس لكنني بخير ما دمتم تسمحون لي بهذا الغسيل . كتابة تكتسب أهميتها من انبثاقها من كونها ليست دراسة و مصادر علمية . شيء يأتي من تلقاء نفسه كالدم كالوجع ، شيء ليس للتفكير بل للحفظ في القلب ، شيء يحول الشك الى يقين . لم يخلقني الله لأعيش ، لم يمنحني هذه الموهبة . بل خلقني لأتفرج على الحياة وعلى الذين يعيشون . منذ كنت صغيرا أقضي ساعات طويلة أتفرج على الناس .
بائعة خضار ملتفة بعباءة متآكلة الأطراف يداها خضراوان بالوشم ، تضحك و تدخن و تصيح . رجلان يتعاركان بالسكاكين ، فتى يغمز ل فتاة أم تلطم و تقول أشياء غريبة فوق جثة ولدها الشهيد . الإنسان مخلوق عجيب و مخادع أحب التفرج عليه . لا أعرف كيف أعيش لكنني كأي كاتب فطري جاسوس الله على خلقه نحن عيونه . في حياة كل كاتب معجزة لم يخبر بها أحد .هؤلاء الذين في صوتهم الرنين يعرفون أنفسهم . هذا الرنين مسؤولية كبيرة لأنه تسويق رباني فكل ما يقولونه يصل و يخترق القلوب عاجلاً أم آجلاً . لا وقت للكذب واللف والدوران ومحاولة إرضاء الجميع . الحياة قصيرة جداً ولم يبق متسع حقاً
.
حتى على صعيد الكتابة الأدبية هل ستترك هذه القصائد ؟؟؟ . هل فيها ما يفيد ؟؟ . هل تعتقد أنك تساعد أحدا بهذه الكتابات؟؟؟ . لا وقت للقردنة والتهريج والتردد كل كاتب عليه في مرحلة معينة من مسيرته
أن يحمل نفسه محمل الجد . إن كل الأفكار موجودة و مبعثرة لا شيء لتكتشفه لكن يحتاج الأمر إلى شجاعة حقاً ليقف كاتب ويقول : أنا أعتقد بهذا الرأي دون سواه . لا وقت لقول كل الأفكار ولا فائدة من ذلك عليك اختيار فكرة واحدة يؤمن قلبك بها حقاً و تصرخها كما لو أنها نَفَسُكَ الأخير . لن تغير شيئاً لقد جاء الناصري و صرخ في العبرانيين والفريسيين أن لا تعبدوا الكهنة و كونوا أحراراً .قالها بلسان من لهب فاض كبحر من نار إلى كل الأمم لكن لم يتغير شيء مازال الناس يعبدون الكهنة لن تصرخ كما صرخ يسوع لكن عليك أن تصرخ لكي لا يلحق بك العار ، لكي لا يكون كل شيء حملته و حملك وكل مكان مررت به وكل شمس طلعت عليك هباء و ضياع للفراغ و خسارة .حين أهداني الروائي حمزة الحسن كتاب الإسباني ألبرتو مانغويل (تاريخ القراءة ) أذهلني دعوة بعض المفكرين الألمان إلى الأدب الشفهي ونبذ القراءة . الأدب الحيّ مثل حكايات جدتي تحت نجوم الصيف مثل أمثالها . أعتقد أن الشعر مثلاً سيزدهر أكثر بموت معظم الشعراء الحاليين بالجذام .عنايتنا بهؤلاء أفسدت الذائقة و روح الشعب والفن
كان القديس أوغسطينوس فم النحل ينشد(( بيت الشعر هذا هو ملكي ، لكن يا صاحبي عندما تليته ،بدا وكأنه بيتٌ من أشعارك ، لأنك بهذه الطريقة المؤلمة قد شوّهته )) .ليس مطلوباً منك أن تقرأني لأنني أتكلم من الجحيم . عندي أحلام بتحويل هذه النار إلى ماء صافٍ
يقول البطل المجهول في جحيم باربوس
((
لقد انتهى أمري كمخلوق صغير ، لقد عشت فعلاً، فهذه حقيقة لا شك فيها ، لكني عشت مغلوباً على أمري ، هدّني الحزن ، وما كنت أعرف ما أريد . كلّ ما أتذكره لا يعدو أن يكون محض مصادفة .
إنّ أحلى وأجمل شيء في الوجود هو العدم )) ص43

لا تكتب ليقرأك كل الناس ، ولا ليقولوا إنك كاتب عظيم .اكتب ليكون هناك دليل واحد على وجودك ، شاهدة على قبرك يمر بها عابر
سكير فيقرأها على مهل ،اكتب نسيانك لنفسك وللناس ذكرى وجودك .
لا تكتب طالباً الحب لأن ذلك من شأنه خراب الكتابة و خراب الحب .
اكتب لكي لا يتعفن الدم في قلبك . اكتب لأن دواءك قد نفذ . لأنك لا تعرف شيئاً آخر . ولا تكتب كالأساتذة المملين الذين يعرفون كل شيء .
اكتب لأنك قبيح والكتابة أفضل من مساحيق التجميل . لأنك فاشل والكتابة دليل على فشلك . لأنك منذور للعدم . اكتب لأنه لا مكان لك في هذا العالم . ثقافة الإحتلال في العراق ثقافة خوف و فساد و ارتزاق لا وطنية . يهتم شعراؤها بالشكل كثيراً . مرة قصيدة مدورة مرة مكعبة مرة نص مفتوح مرة نص متفجر ... الخ . لأنها كتابة ضالة بلا مضمون بلا حرية بلا معنى ولا روح . ماذا يقولون ؟؟؟ مقتدى متخلف ؟؟ السيستاني خرفان ؟؟ الهاشمي مجرم ؟؟؟ البارزاني انفصالي عميل ؟؟
لا يستطيعون يخافون بل يُذبحون كالخراف . فماذا يكتبون ؟؟ شعراً بلا مضمون بلا معاناة وطنية و إنسانية بلا صدق بلا غضب بلا كبرياء ثقافي . العراقيون بعد نصف قرن من الحروب ليست عندهم حرب وطنية واحدة يفخرون بها .لا الحروب الخارجية ولا الحروب الأهلية دورك نفخ الروح في هذا الرب المهزوم الذي اسمه العراق .
لسنا بحاجة إلى شعراء باحثين علماء عارات يبصقون على روح الشعب .
شاعر فرنسي ملحد يكتب (( ربنا الذي في السماوات ابق هناك ))
.
نحن بدورنا نخاطب الشعراء الذين في السماوات أن يظلوا هناك رجاءً .
عند الشاعرة الإيرانية فروغ فرخ زاد تعبير عجيب وهو الحلول الشعري ، فهي تقول إنها كتبت قصائد تافهة كثيرة لأن الشعر لم يكن قد حل بها بعد حين كتبتها . هذا ( الحلول الشعري ) هو روح الشعب . وظيفة الشاعر فتح منافذ جديدة للتفكير لكنه ليس مفكراً لأن أفكاره غير مهضومة بعد . هناك كتاب سيهضمونها و يفيض عطاؤهم .(( أفكار الشاعر ربما تكون مليئة بالتعقيد لكن تناظراته تجعله يتكلم بوضوح ساطع )) الشاعرة الأمريكية أليزابيث فاونتين كريكو .إن الكاتب كشخص وإنسان ربما يكون جباناً و ذليلاً . ألم تضرب زوجة سقراط زوجها بالحذاء كل يوم ؟؟؟. لكنها كرامة الفكرة و كبرياء اللغة و روح الشعب تشرق في الجسد و تقوده كقدر محتوم . ربما أكون واحداً من ثلاثة شعراء مرضى يعيش الشعر عليهم ولا يعتاشون عليه . لا شخصية لدينا لا ثياب لا منزل ، لا تستطيع أن تقرب المايكروفون من فمنا لأننا نأكله أو نأكلك أو نأكل المستمعين . نحن أقصى فشل يعبر عليه أقصى شعر .

 

 

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 2012-05-17 14:25:42
إنّ أحلى وأجمل شيء في الوجود هو العدم

.................... ///// أسعد البصري
ايها البصري النبيل لما تخطه الانامل كبير في المعنى والمضمون دمت سالما

تحياتي فراس حمودي الحربي ............................... سفير النوايا الحسنة




5000