...........
...........

..........

قاسم العبودي

..........

المرشحة الاعلامية
تضامن عبد المحسن

............

 .............

المرشحة الاديبة
عالية طالب الجبوري

............

المرشح الاعلامي
محمد الوادي
 

  

 .......

المرشحة الاعلامية  
منى الخرسان

 

 ...........

 المرشح الدكتور

فوزي الربيعي


........

المرشح 

أ د قاسم حسين صالح  


 ........

المرشح الاستاذ

أثيل الهر


......

 المرشحة الاستاذة 

منى الياس بولص عبدالله

  

 ......

المرشحة الاعلامية 

انتخاب عدنان القيسي

........

 

المرشحة الاعلامية 

مكارم المختار

.......

 المرشحة الاعلامية

ضحى المفتي

...............

السفير الجوادي
يرفع رأس العراق
 

د.علاء الجوادي 
......... 
..............  

..........
............
  


....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور الثامن
 

يحيى السماوي  

 

 

 

 

ملف مهرجان النور السابع

 .....................

فيلم عن
الدكتور عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 

 ملف

مهرجان النور السادس

.

 ملف

مهرجان النور الخامس

 

.

تغطية قناة آشور الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ والاهوار

.

تغطية قناة الديار الفضائية 

تغطية الفضائية السومرية

تغطية قناة الفيحاء في بابل 

 

ملف مهرجان النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة الرشيد الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

.

تغطية قناة آشور الفضائية
لمهرجان النور الرابع للابداع

 

تغطية قناة الفيحاء
لمهرجان النور في بابل

 

ملف مهرجان النور

الثالث للابداع 2008

 

 

 

ملف مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الشيخ د.احمد الوائلي عميد المنبر الحسيني

أ. د. عبد الإله الصائغ

 1 

لا احد منا نحن محبي اهل البيت يستطيع نسيان بصمة العلامة الكبير احمد الوائلي في المنابر الحسينية ! فقد كان نور الله ثراه وكأنه منذور للمنبر الحسيني موشوم بتطوره ! وهل كثير على الوائلي الرائد ان يكون مدرسة كبيرة يتخرج فيها أئمة المنبر وعشاق أهل بيت النبوة ! الناس تختلف في امور كثيرة ولكن من آلاء الله علينا ان الناس كل الناس اتفقت على ريادة الشيخ الوائلي وعمادته في مراثي العترة الطاهرة من صفوة اهل البيت ! لم يكن الوائلي ليرضى أن يصادر إرث النهضة الحسينية ببكائيات معتمة وبطقوس غريبة ! لم يكن ليرضى الوائلي ان يكون شهر محرم الحرام طقسا للرثاء مفرغا من المعاني الكبيرة التي اهرق آل البيت دماءهم من اجلها !  سمعته بأذنيَّ هاتين يقول الحسين ليس شيعيا ويزيد ليس سنيا والمعركة بينهما كانت فاصلة بين الأخلاق والإنحطاط الأخلاقي ! بين الصدق وبين الكذب !! لقد اراد الوائلي ان يكون المحرم أكاديمية حسينة تخرج الأفذاذ والقادة والمصلحين وهم يحملون شهادات تنويرية ممهورة بالعلم والقيم الإنسانية والحلم برقي البشر كل البشر ! لأن عالما بقامة الوائلي العظيم يدرك بوعيه الحاد ان نهضة الحسين ليست حكرا على المسلمين الشيعة ولا المسلمين السنة لأنها وببساطة دعوة للسلام بين الناس دعوة للمحبة دعوة للنقاء قبل ان تكون دعوة للبكاء ! دعوة لمقاتلة النفاق الديني والسياسي والاجتماعي بكل ما اوتينا من قوة اليد واللسان والفكر والروح !! واشهد الله ان الوائلي نجح في تحقيق حلمه النبيل وشهد ثمار دعوته قبل ان يغمض عينيه ويلتحق بركب الملائكة والقديسين ! بات القاريء الحسيني حداثويا ! وغاير صورة الروزخون القداموية ! فهو يتحدث بلغة العلم ويتوفر على علوم اللغة والبيان والتاريخ والفقه والشريعة وحتى الكيمياء والفيزياء والحساب ! ألم يكن الإمام محمد بن علي باقر العلوم ؟؟ ألم يكن ولده الإمام  جعفر بن محمد الصادق  عالما في الكيمياء والفيزياء والفلك فضلا عن علوم اللاهوت والدين والمذهب ! أهل البيت هم اهل العلم وما الغرابة ؟؟ ألم يقل النبي الأمين وفق كتب الصحاح جميعها ( انا مدينةالعلم وعلي بابها ) من هنا يمكن ان نستشعر سعادة الشيخ العلامة الوائلي وهو يغمض عينية في مدينة النجف الأشرف بعد ان عاد اليها إثْر غربة شديدة الوطء  وقد تحقق حلمه بمنبر حسيني تنويري وتحقق حلمه رحمه الله بسقوط دولة الطاغوت الناصبي صدام حسين ورهطه من مغول القرن العشرين والقرن الواحد والعشرين ! اللهم تغمد الوائلي برحمتك الواسعة واجعل جهوده في تطوير المنبر الحسيني جوازه الى الفردوس وحبب طريقته في التعامل مع استشهاد الحسين واهل بيته الى ابنائه وزملائه من خطباء المنبر الحسيني المقدس اللهم آمين .

اشارة : ارفق مكابدة قديمة ( الوائلي يلتحق بموكب الملائكة )مكابدة قديمة  ولكن معانيها مالبثت ساخنة كما اعلمني الكثير من القراء الكرام ! مكابدة كتبتها في العلامة الدكتور الشيخ احمد الوائلي ظنا مني بأهمية ان يطلع عليها من فاته الاطلاع عليها والله من وراء القصد.

2

 الحمد لله الذي أجَّلَ أجل الشيخ الوائلي وامهله حتى شهد نهاية البغي الطائفي العنصري الشوفيني  ليغمض عينيه بعدها قرير العين. الحمد لله الذي جعل للشيخ الوائلي هذه المنزلة الكبرى في افئدة العراقيين ليرى القوميون العرب المتربصون بنا كيف يثمن العراقي أعلامه فلا تشغله المحن عن طقس الوفاء الذي خلقه الله تواما للنفس العراقية والحزن العراقي طقس يجمعنا ببعضنا.

الحمد لله الذي بوأ الوائلي الشيخ مقاما عليا في الشأن العراقي! فبذل مهجته واذبل عينيه داخل الوطن وخارجه لكي يطبق برنامجه الإجتماعي على طائفة الشيعة المظلومة منذ فجر التاريخ الإسلامي إن كان ثمة فجر والى اليوم الذي نعي فيه.

أيها المفجوعون برحيل الشيخ اكرادا وتركمان وكلدانا وآشوريين وعربا!! يمينا وحقا وصدقا: إن لكم ان تفرحوا وتبتهجوا فلقد اغمض حبيبكم عينيه بعد ان قدم لكم وللوطن كل شيء وحلق عاليا عاليا ليلاقي الرفيق الأعلى وهو طاهر الذيل يأكل رغيفه بعرق جبينه الشريف! وهو نقي الصحيفة لم يمتدح صنما ولم يقل شططا..

 

كيف عرفتُ الوائلي  ؟!

  منذ نعومة اظفاري تعلقت بهذا الشيخ الوسيم المنطيق الدؤوب ! فهو فارس النجف الأشرف فى المنبر الحسيني دون منازع , وهو زعيم ديني شفيف الروح والوجه واللسان, يحدثك ببساطة القروي وفراسة البدوي وحذق الحضري فيتسرب الى دمك هينا لينا!! لا يكفِّر احدا! ولا يستعدي قوما على آخرين! ولا يثقل عليك بأناه وأنانيته لسبب بسيط جدا ان منبر الحسين والأنانية عدوان لن يلتقيا الى قيام الساعة.

اسمع والدتي الرائعة تتحدث عنه الى صويحباتها وهي وهن مفتونات به!!.

جيراننا يحفظون حكاياته عن ظهر قلب!! وحين ادخل مدرسة غازي الإبتدائية طالبا وامر بجمع المعلمين الذين اختاروا حدائق المدرسة غرفة لجلوسهم يخيل الي انهم يتحدثون عن الوائلي!! قلت لجاري ومعلمي الروحي المناضل التقدمي المتدين السيد ناجي السيد مجبل الشريفي (أبو الكواني) نور الله ثراه: عمو خذني الى مجلس الوائلي! فحدجني بنظرة احبها فيه فمن خلال ثوان يقرأ هذا السيد روحك دون حاجة لأن يستفهم منك!! وهززت راسي اقول له نعم اريد رفقتك الى مجلس الوائلي!! قال حاضر ياسيدنا الصغير سأحقق رغبتك!! وكان الوائلي يقرا محاضرته الحسينية في الميدان واجهة النجف التي خربها البعثيون!! ومن المعاجز ان تجد لك موطيء قدم حين لا تذهب مبكرا!! ذهبنا مبكرين وكان مجلسنا بحيث لا يفصلنا عن منبره فاصل! واقبل سلطان الأرواح مثل طيف هني واستقبلته الجماهير الغفيرة القادمة من شتى المدن العراقية القريبة او البعيدة ومن اولاد المدينة بالصلاة على النبي محمد وآله العبقين المطهرين! وإذا شعر المجلس ان جاسوسا يتخفى او اثنين - الجاسوس في معجم ذلك الزمان هو وكيل الشعبة الخاصة!! الأمن بعد انقلاب 14 تموز جولاي 1958) فإن الجماهير الذكية  فطريا تزرع الرعب في نفس الجاسوس او الإثنين برفع صوتها لحظة الصلاة على النبي فيهرب الجاسوس هلعا ولعنات العيون تطارده!! وقبل ان يعتلي هذا الفطحل منبره المقدس اوقفه السيد ناجي والسيد ناجي معروف نجفيا فهو يمثل دور العباس قمر بني هاشم في واقعة الطف ولن تجد ذاك الزمان من يقول له كيف تجمع بين ميلك الشيوعي وخشوعك وانت تمثل دور العباس!! لسبب بسيط ان النجف ولاية متحضرة.

قال السد ناجي الذي يتمنطق بنطاق قماش اخضر خاص بالسادة: مولاي الشيخ كسبت لك مريدا جديدا هو هذا الصبي الهاشمي  فمد الوائلي يده الشريفة ليصافحني او يربت على كتفي او يمسح شعري!! وهممت بتقبيلها لأعبر له ولنفسي  عن فرحي وانبهاري بهيبته فقال لي:لا... لا!! والنبي الأمين كان يمنع من يهم بتقبيل يده ويقول له: مه لا تفعلوا بنبيكم ما تفعله الأعاجم بملوكها!! ثم ياسيد إن السيد لا يقبل يد العامي!! ولم اكن وانا المرتبك لأفهم الدرس الأول الذي منحنيه الشيخ.

طريقة الشيخ الوائلي وهو العالم المربي والزعيم المصلح أن يبدأ عزاءه بآي من القرآن الكريم ثم يحلله بطريقة عجيبة فيأخذك منك ويلهيك عنك ومن المعنى او معنى المعنى يمسك قضية علمية في الفلك او الكيمياء او الطب......إلخ ويحلق بنا معه في اجواء معرفية راقية!! يفهمها الخاصة والعامة والمثقف المتمكن والأمي البسيط ! وبعد ان يحرث نفسك ويغرس فيها نبتته العلمية او التربوية او الحضارية ويتهيأ لك انه نسي العزاء أو انسيه يندلق بك بمهارة هي من سر مهنته الى مصيبة الحسين ويبكيك ويوصلك الى النحيب والنشيج ويكف ويذهب الى مجلس آخر وانت تبكي وتنتحب كأنك تسمع بمصيبة الحسين للمرة الأولى!!.

ولا تسلني كيف ادمنت مجلس الوائلي حين كبرت وصرت الاحقه مع مئات غيري من مجلس لآخر ومن مدينة لأخرى!!

عام 1959 كنت تلميذا في معهد المعلمين العالي بالأعظمية الجميلة والمعهد مجاور للمقبرة الملكية التي تضم رفات العائلة المالكة رضوان الله عليهم!! ويتاخمنا مباشرة من جهة الخلف بيت الطائفي المحترق عبد السلام محمد عارف البزاز!!.

والغريب حقا والمدهش صدقا وانا ابن النجف عاصمة العلم والدين والتقدمية!! ان اشاهد بعيني للوهلة الأولى التخلف والطائفية بأبشع صورها! سألني المقبور محمد محجوب وكان يسبقني بصف واحد: لماذا اخترت الأعظمية؟ وما الضير في ذلك قلت له؟ العراق بلدي ومن حقي ان اتنقل داخله دون جواز مرور ! فهز رأسه وقال لي :  سوف تتعبنا وتتعب معنا. واوقفني عبدالله فاضل وكان زميلي في السنة نفسها وقال لي لا توجد ردهة - قاعة - لأهل النجف عندنا!! قلت له انا عراقي وانسجم مع الجميع فسمعني أنورمولود ذيبان وقال بعصبية مقززة: برة برة ماكو نجف ولا كربلا ولا بطيخ!! لن تجد طالبا واحدا يرحب بك هنا ردهة للسوامرة وردهة للتكارتة وردهة للدوريين وردهة للمواصلة.....ماكو شروكَية!! وسمعت من يقول له بلسان واثق: انور عيب هذا الكلام..... واقترب مني صاحب الصوت فإذا انا قبالة شاب طويل القامة ابيض البشرة اصفر الشعر بعينين تقدحان ذكاء ورحب بي وصافحني وقدم نفسه لي بكل أدب:

انا زميلك ثابت عبد الرزاق ظاهر الآلوسي! فناداه مناد: تكغيتي عليش تغمت؟ فعلمت ان هذا الآلوسي تكريتي متحضر!! واصطحبني الى ردهة 8 في الطابق الثاني وعرفني على صديقه وخليصه مولود ابراهيم حمو التكريتي ولم يتلقب هذا الحمو بالتكريتي!! وجعلا سريري بينهما جزاهما الله خيرا  وصرنا اصدقاء من الليلة الأولى وسهرنا الى الصباح!! ومع مرور الأيام اكتشفت ان هذا الآلوسي لم ير السينما في حياته كشأن كل التكارتة عهد ذاك وكان لي شرف الريادة فأدخلته السينما وصحبته معي الى سوق السراي وانتقيت له عددا من الكتب لأنني وجدته ذا استعداد اسطوري للمعرفة والتقبل فهو لم يغلق عقله مثل اكثر التكارتة!! مرة سألني بحرج: هل تسكنون في النجف ببيوت من القصب أو الصفيح؟ هل لديكم شوارع ؟ هل هل؟؟ فقلت له انت مدعو الى النجف ولسوف تجيبك المدينة عني!! وكنا ذات عطلة طويلة في النجف! في الطريق الى النجف راى بابل للمرة الأولى ودعانا حلي الى بيته فبالغ في اكرامنا حين علم ان صاحبي سني!! ودخلنا بيت الصديق الحلي اعني قصر الصديق الحلي!! فصعق الآلوسي وهو يرى قصرا واثاثا لا نظير لها في تكريت ولم يخبيء مشاعره وقال إذا كانت النجف هاكيت يعني شيّ!! فتلقفها منه الحلي وقال له اسمع ياصديق صديقي: النجف هاكيت وزيادة!! الحلة والقول للحلي قرية صغيرة بالنسبة للنجف !! فهز صاحبي رأسه وقد ارتج عليه الأمر!! كأنه يعقد مقارنة بين القمامة التي يحملها التكارتة والطائفيون عن مناطق الشيعة المتخلفة وبين ما يراه بالعيان!!!.

كنا في مدخل النجف فواجهنا حي السعد (نسبة للزعيم الخالد سعد صالح اجريو) وكان الحي معجزة في العمران والتشجير!! فداخ ثابت الآلوسي وهو الآن بروفيسور دكتور و واحد من علماء اللغة العربية في المنطقة واستاذ الدراسات العليا في واحدة من جامعات الخليج!! لن اطيل في الليلة الأولى من وصولنا النجف حضرنا مجلس الشيخ الوائلي واصغى صاحبي له بكل جوارحه وكان الوائلي قد علم مسبقا بوجود ضيف عزيز من تكريت قلعة الطائفية بامتياز!! وقد حلق بنا الوائلي الى سماوات العلم والحضارة فدهش ثابت وقال لي هامسا: كيف يحفظ هذا الكم الهائل من النصوص القرأنية والنبوية والتاريخية والشعرية والنكات والأمثال والمواعظ ؟؟ قلت له هذا الشيخ قطرة صغيرة من بحر النجف!! وحين وصل الوائلي الى - الكريز - اي المصيبة التي حاقت بالحسين وصحبه واهل بيته وكان الشيخ الوائلي سلطان القلوب والعيون في مقاربة فجيعة كربلاء!! أين الغرابة؟؟؟ الغرابة ان ثابت الآلوسي بكى بكاء شديدا وارتفع صوت بكائه فلفت انتباه المجلس وعرفوا انه غريب ويسمع بجريمة البيت الأموي الأسود للمرة الأولى فشيوخ السنة من السلفيين يزرعون في روع السذج ان الحسين خرج على امام زمانه!! انتهى الوائلي والآلوسي لم ينه بكاءه!! فنزل من المنبر واخرج الشيخ منديله الأبيض المعطر النظيف ومسح دموع الصديق ثابت عبد الرزاق ظاهر الآلوسي بمحبة وابوة أبكتني أنا الآخر!! ومن يومها اصبح البروفسور الدكتور ثابت الآلوسي عاشق النجف والوائلي والمدافع عن الشيعة في احرج المواقف حتى انه حين كان رئيس قسم اللغة العربية في كلية التربية بالجامعة المستنصرية صار قسمه مأوى للعلماء من الشيعة: عبدالأله الصائغ - غالب المطلبي - يحيى البلداوي - صالح هويدي...... إلخ فكتب فيه بعثي شيعي نجفي الى المخابرات مؤكدا ان قسم العربية وكر للحاقدين!! وكذلك اخبرني الدكتور نوري حمودي القيسي العليللاهي السني والبعثي المتطرف ورجل المخابرات في وزارة التعليم العالي الذي انفجر دماغه ومات ذعرا حين غضب عليه عدي (الحكاية طويلة ليس هذا مجالها) قال لي بلغة المشفق على الشيعة وعلى الدكتور الآلوسي: قل لصديقك الدكتور ثابت ان ينتبه لنفسه ولا يجلب على نفسه غضب الحزب وانصحه ان يقلل من عدد الشيعة في قسمه وحين اوصلت الرسالة الشفهية اليه ضحك وقال: لقد حققوا معي وخرجت من التحقيق دون خسائر!!

وكلما رآني الدكتور ثابت سالني عن الشيخ الوائلي ويقينا انه سيسمع برحيل الشيخ ويتحسر وربما يبكي!!.

وفي زمن الجبهة الوطنية المشؤومة نسبت مديرا للشؤون الثقافية بتلفزيون بغداد وقد صار القسم منتجعا للكثير من اعلام الشيعة: طه باقر - ابراهيم الوائلي- مصطفى جمال الدين - علي بدر الدين - احمد الوائلي-جعفر الخليلي- طه باقر  .......إلخ !! وقد قال لي شفيق الكمالي مداعباً: يا صائغ لقد عملت من التلفزيون حسينية! 

والهواتف والرسائل بالآلاف تطالب بإعادة قراءات الوائلي تحديدا !!والوائلي يحقق نجومية كسرت الرقم القياسي عندنا في التلفزيون!! والقول مفهوم للإعلاميين!!.

بغداد والشيخ الوائلي:

عام 1965 عام سطوع شعرية احمد  الوائلي ومصطفى جمال الدين في قاعة الشعب التي كانت جزءا من وزارة الدفاع والتي شهدت الساعات الحرجة من حياة الشهيد عبد الكريم قاسم قبل ان يوضع في مصفحة ويؤخذ الى الأذاعة حيث أعدم هو ورفاقه الشرفاء !  ومهرجان الشعر 1965  المتفرع عن مؤتمر الأدباء العرب ( عملتُ في جامعة مشيغن احتفالية عظيمة لمصطفى جمال الدين اسهم فيها ابنه الكبير المحامي ابراهيم جمال الدين وحشد من أعلام الأدب فغصت القاعة الكبرى على سعتها وقد كتب الشاعر الأمريكي الصابئي من اصل عراقي دكتور مندوي  قصيدة جميلة في جمال الدين!!.))

والحديث الآن عن الشيخ الوائلي فقيد العراق بكل اطيافه دون تمييز!! كانت عينيته عام 1965عين المؤتمر كما قال الشاعرالمصري الكبير والرائد المعروف  محمود حسن اسماعيل!!

قال الشيخ احمد الوائلي كل شيء فعانقته القلوب وقبلته العيون وبايعته الأكف!! ولسوف انسحب واترك القاريء الكريم  مع القصيدة وجها لوجه فقد كان رحيل الوائلي موتا لبعضي ودفناً لعهد من الذكريات عزيز علي !! ويقول الشاعر المخضرم عمرو مَعْدِ يْكَرِب:

ذهب الذين احبهم          وبقيت مثل السيف فردا ))

معلقة بغداد للشاعر الكبير الشيخ الدكتور احمد الوائلي التي انشدها في قاعة الشعب عام 1965 :

لغد سخيِّ الفتح ما نتجمعُ             ومدى كريم العيش ما نتوقع

يامهرجان الشعر عبئك مجهد          فإذا نهضتَ به فإنك اروع

أنا نريدك والأماني جسدت             بك رائدا يبني وفكرا يبدع

أنا إن شدا بك مزهري فلأنك          اللحن المحبب والنشيد الأروع

ولأن اهدافا توحد أو دما              غمر العروق قرابة لا تقطع

بالأمس والحقد اللئيم يسومنا          فيجف في يده الأغض الأينع

فابعث بروح منك في تلعاتنا           لترف مجدبة ويورق بلقع

لسنا بمعهود على أبعادنا              يبس فدنيانا الربيع الممرع

.....

قدنا الفتوح فما تشكى وطأنا          فكر ولا دين ولا من يتبع

حتى الرقيق تواضعت احسابنا        كرما فأوليناه ما لا يطمع

عفوا إذا جمح الخيال فلم أجيء      للأمس أمري الضرع او استرضع

لكنها صور جلوت ليرسم ال         فجر المشرف والأصيل المفجع

..........

بغداد يازهو الربيع على الربى        بالعطر تعبق والسنا تتلفع

يا ألف ليلة ما تزال طيوفها           سمرا على شطآن دجلة يمتع

يالحن معبد والقيان عيونها          وصل كما شاء الهوى وتمنع

بغداد يومك لا يزال كأمسه           صورا على طرفي نقيض تجمع

يطغى النعيم بجانب وبجانب          يطغى الشقا فمرفَّهٌ ومضيَّع

في القصر اغنية على شفة الهوى   والكوخ دمع في المحاجر يلذع

ومن الطوى جنب البيادر صرَّع      وبجنب زق ابي نواس صرع

ويد تكبَّل وهي مما يفتدى            ويد تقبَّل وهي مما يقطع

ويصان ذاك لأنه من معشر          ويضام ذاك لأنه لا يركع

كبرت مفارقة يمثل دورها            باسم العروبة والعروبة ارفع

عدنا وبعض للسفين حباله           والبعض حصته السفينة اجمع

ومشت تصنفنا يد مسمومة           متسنن هذا وذا متشيع

ياقاصدي قتل الأخوة بيننا            لموا الشباك فطيرنا لا يخدع

فتبيني هذي المهازل واحذري        من مثلها فوراء ذلك اصبع

وإذا لمحت على طريقك عتمة        وستلمحين لأن دربك أسفع

شدّي وهزّي الليل في جبروته        وبعهدتي ان الكواكب تطلع

لا تشتمن الخطب او تبكي له         فالخطب ليس بمثل ذلك يدفع

فالمجد يحتقر الجبان لأنه            شرب الصدا وعلى يديه المنبع

وتوق ارقمها فلست بواجد           صلا على طول المدى لا يلسع

 

أ. د. عبد الإله الصائغ


التعليقات

الاسم: عدنان القطان
التاريخ: 04/07/2012 18:28:24
انه رحمه الله كان فلته من فلتات الزمان فلا اظن انه سياتي في يوم من الايام بمثل هذا البطل البعيد القريب الذي بقيه صوته ولايزال يصدح بذكر سفينة النجاة وهم اهل البيت عليهم السلام

الاسم: رعد عزيز عذاب العبودي
التاريخ: 28/12/2011 08:35:11
سيدي ياشيخنا المجاهد علمتنا كيف الاباء وكيف الكرامة علمتنا ان لا نحني لو جارت الدنيا علينا بل نموت واقفين ايبقى سيدي بعدك المنبر يتيما يجر على ايدي المعتوهين ومن يريدون ان يحضو بحضوات اجتماعية او سياسية وكما قال الشيخ كاشف الغطاء (ان الحسين قتل في كربلاء مرة وهو يقتل على منبره كل مرة )الا انك سيدي ضمدت جراحات الحسين وجبرت قلب الزهراء وحررت زينب من يدي يزيد ومن براثن الشمر سننعاك ماقام لله قائم وصام له صائم ..,
اخوكم ابن الشطرة

الاسم: سيد حسين بهية
التاريخ: 07/05/2011 18:54:04
جزاكم الله خيرا يامن تتذكرون خدمة هذا العبد الصالح المصلح الذي خدم الشريعة السمحاء

الاسم: Search4
التاريخ: 07/01/2011 11:27:08
رحمه الله وادخله فسيح جناته

انا منذ فترة وجيزة ذهبت للنجف الاشرف وأمكنني الله بفضله لزيارة قبره الشريف
ولقد فوجئت عند المخرج من الضريح وجدت لوحة كتبت عليها نبذة من حياته ويذكر فيها انه من أصل اندونيسي ..!! فأرجو لمن لديه أي فكرة عن الموضوع بأن يتحقق من ذلك بنفسه وينيرنا جزاه الله خير الجزاء
حيث انني من بلاد بعيده ولا يمكنني العوده لزيارته مره اخرى ولو ان ذلك ليس ببعيد على الله
الله يرزقنا واياكم زيارة النجف الاشرف وكربلاء
ولكم جزيل الشكر

الاسم: الاء الربيعي
التاريخ: 03/11/2010 11:53:54
لا اعرف ماذا اقول تكاد الكلمات تعجز من ان تصف هذا الانسان المجاهد بالكلمة الطيبة الصابر المتاسي بال البيت عليهم السلام المتخلق باخلاقهم والداعي اليهم بالكلمة الطيبة الانسان الذي احبته كل المذاهب وكل طبقات المجتمع الانسان الذي عاش وماته حيا في ضمائر كل مسلم عقله متفتح رحمه الله واسكنه فسيح جناته

الاسم: سعد عبار
التاريخ: 02/11/2010 13:37:40
رحمة الله على لسان الاسلام وخادم المنبر الحسيني الدكتور الشيخ احمد الوائلي نسال الله تعالى ان يدخله فسيح جناته لما كان يسعاه هذا الرجل في اصلاح المجتمع

الاسم: علي الجبوري
التاريخ: 19/09/2010 13:28:58
رحمك الله يا شيخنا الجليل كان شاعرا وخطيبا ومفكرا وكان يدخل الى قلوب الناس الصغير والكبير ويفهم كل من يستمع الى خطبه الرائعة العالم يفهم والجاهل يفهم انت لم تمت ياشيخنا انت حي في قلوبنا

الاسم: محمد نجاح داخل
التاريخ: 28/03/2010 14:18:26
بسم الله الرحمن الرحيم

رحمة اللهة على فقيدنا وملهم امتنا الدكتور احمد الوائلي
لست ادري ما اقول بهذا الشخص الذي نذر حياته في خدمة اهل البيت من مولده الى مماته فرحمه الله وادخله فسيح جناته

الاسم: علي الحمداني
التاريخ: 22/01/2010 12:41:07
شكرا للاستاذ الكبير الفذ الصائغ على هذا السرد القصصي الجميل كيف لا وهو يتحدث عن علامة زمانه وفيلسوف عصره وسيد الواعظين والناطق باسم الدين من منبر الدين منبر الحسين عليه السلام هو الشيخ الدكتور الوائلي رحمه الله وطيبه ثراه واسكنه فسيح جنانه في العليين .
الموضوعية التجرد الواقعية العلمية التحقيق والتحليل والاستدلال والمنطق والحساب والعلم والمعرف والثقافة والعادات والتقاليد والهوية الدينية والقضية الحسينية ولايسعني ان اضيف اكثر لاصف ابحاث شيخنا الجليل من منبر الثورة والفضية لقد مات جسدك وعاش علمك وهوعلم ينتفع به

الاسم: زهراء
التاريخ: 24/07/2009 18:58:54
رحمه الله وادخله فسيح جناته

فهو فارس النجف الأشرف فى المنبر الحسيني دون منازع , وهو زعيم ديني شفيف الروح والوجه واللسان, يحدثك ببساطة القروي وفراسة البدوي وحذق الحضري فيتسرب الى دمك هينا لينا!! لا يكفِّر احدا! ولا يستعدي قوما على آخرين! ولا يثقل عليك بأناه وأنانيته لسبب بسيط جدا ان منبر الحسين والأنانية عدوان لن يلتقيا الى قيام الساعة.

وفيت وكفيت بوصف العلامه رحمه الله

تحياتي

الاسم: عادل محمد بوجبارة
التاريخ: 12/01/2008 21:36:35
أنا على يقين بأن المتنبي عندما أنشد هذة الأبيات من القصيدة الرائعةأنما يقصد بهاالعملاق د. أحمد الوائلي

هذا الذي أبصرت منه حاظرا مثل الذي ابصرت منه غائبا
كالبدر من حيث التفت رأيته يهدي الى عينيك نورا ثاقبا
كالبحر يقذف للقريب جواهرا جودا ويبعث للبعيد سحائبا
كالشمس في كبد السماء وضوئة يغشي البلا دمشارقا ومغاربا

الاسم: ابو حوراء
التاريخ: 19/11/2006 00:09:51
الى الاستاذالكبير السيد عبد الاله الصائع
تحية وتقدير:
لست ادري كيف افسّر امرا بين الامس واليوم . البارحة كنت على غير موعد مع مشاهدة الحفل التكريمي الذي اقامته مؤسسة الامام علي عليه السلام للفقيد السعيد الذي عنونت المقال لمجده الان واليوم اراني اقرا لك ماكتبت عنه من البيان وبين مشاهدة مضت وقراءة تبعت اجدني ملزما بهذا التبيان:
لقد كشفت ايها السيدالكريم بجدارة عن صفحة مضيئة من صفحات كتاب الوجود الشيعي المنير الذي صعب على الكثيرين ايجاد مثيلها في الازمان بل ادرجوه في سماء الاذهان واستصعبوا ان تشمله سنّة النسيان.فتربت يداك
ورحم الله الشيخ الوائلي واسكنه درجته في الجنان.




5000