..... 
.
......
.....
مواضيع تحتاج وقفة
د.عبد الجبار العبيدي
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  

   
.............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مدن الطفولة

لطفي شفيق سعيد

بعيدة أنت يا مدن الطفولة

وكيف غبت عن أذهاننا بسهولة

وسدرة الدار تزقزق العصافير فيها بالنهار

رائحة التراب تفوح عند زخة المطر

والخبز بالتنور كأنه بخور

وفي المساء نطارد القمر

يغيب عن أعيننا ويختفي في الغيم والشجر

في ليلة الشتاء والزمهرير صوت يصيح

(شلغم مايع الشلغم) كأنه نفير يوقظ البشر

وتنشد المزاريب أغنية كأنها نحيب

وفي الصباح يرجع الصدى البعيد

(لاوي يا تين وزيري با تين)

يأخذني الحنين لسالف السنين

الصيف نهاره طويل وليله قصير

ننام فوق السطح العالي

لن تغرب عن بالي

رقية حمراء وجرة للماء

تبرد أذ تداعب الهواء

وقبل أن تظهر النجوم في السماء

نأكل وجبة العشاء

خبزة وعنب أسود وجبنة بيضاء

وبعد أن نأكل المقسوم نخلد للفراش

وقبل أن ننام نبدأ عد النجوم

نكرر العد لمرات  نغيب في سبات

وعندما ينبلج الضياء نسمع ترنيمة الصباح

(ماع ماع ماع) وكلبة تواصل النباح

ننزل من السطوح نشرب من الحبانة

ينزل على القلب جيرية ملآنة

العطلة في الصيف أيامها طويلة

نلعب فيها (سمبيلة السمبيلة)

 

يا أسفا غابت عن الأذهان

عطلة الصيف قبل الأوان

للصفوف للصفوف صوت يحز في النفوس

ومعلم الدروس يطل من فوق الرؤوس

يمسك الطبشور بيمناه والعصا بيسراه

يرسم بالأبيض شحرور لاعلم لنا بموطن الشحرور

يظهر من رسمه كأنه عصفور

وأنما العصا لمن عصا

يلهب بها اليدين والظهر والقفا

للصفوف للصفوف كأنها الهدير أو كأنها الحتوف

نمرق من غرفة المدير

نخفض رؤوسنا ونستدير أو على الأصابع نسير

الويل لمن بالأمس قد غاب

لأنه سينزل العقاب ولو تمادى يمسكه الباب

للصفوف  للصفوف صوت كصوت الزار والدفوف

نهيأ عدة الدروس قلم ودفتر وموس

وفي الجيب ممحاة وعشرة فلوس

للبيوت للبيوت نركض مسرعين بانتظام

كأننا سرب حمام

وفي البيوت نلعب ونأكل ونقرأ قليلا كي ننام

نحلم بالخميس تطربنا نغمة( أحطك بالكيس)

لا نخاف لأنه الخميس يفتح للجمعة باب

جميلة أنت يا مدن الطفولة  كطفلة خجولة

لأنها العيد والمراجيح والدشاديش الجديدة والمواعيد

ونملأ الجيوب بالعيديات

من العم والعمة والخال والخالات

نخرج للدربونات نسابق الريح والعربات

نركب صهوة الحمير كأننا نطير في السماء

نعتلي دواليب الهواء نصعد فيها للفضاء

نشتري بالفلس أو الفلسين

طيارة ومزمار وقمر الدين

نرجع للبيوت في الظهيرة أو المساء

ننشق رائحة التمن والفاصولياء

ياليتها تعود من جديد مدن الطفولة وأستعيد

أمنية بخاطري تدور

كأنها البلور في ليلة العيد

 

  عمان 15نيسان 2012

 

 

لطفي شفيق سعيد


التعليقات




5000