..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يحيى السماوي ... وقفة تأمل !

حيدر الحدراوي

كابن يصطحبه اباه الى مكان عمله , فيتأمل الولد ابيه , يمعن النظر في ادواته , ويراقب حركاته , حتى يرى ثمرة اخر جهوده , يتفحصها , فتنال اعجابه , من ذلك المنطلق اتأمل في نتاج الشاعر يحيى السماوي :

1- يلتفت المتتبع لقصائد الشاعر يحيى السماوي , انه يستعمل الفعل الماضي في قصائده , وبشكل ملفت للنظر , قد تكون لذلك عدة اسباب , نذكر منها : -

أ‌) ( الزمن كالسيف , ان لم تقطعه قطعك ) : غالبا ما يكون الشاعر او الاديب صاحب رسالة , او لديه اهداف يروم ان يوصلها بفنه الى المتلقي , فيعمل جاهدا على ذلك , لكن قد تعترضه ارهاصات معينة , كالتقدم في السن , او علة ما , فيرى ان الزمن يمضي , ولم يحقق ما يصبو اليه , بالشكل الذي يريد , وبالصورة التي يرسمها في مخيلته , فيشعر انه في صراع مع الزمن , فتتداعى عنده الازمان , فيغلب احدها او يطغى على نتاجه , وكان الزمن الماضي هو الغالب .

ب‌) ( اذا ضجت , تذكر ايام عرسك ) : يضرب هذا المثل الدارج لحالة الملل او الضجر التي تنتاب البعض احيانا , ففي هذه الحالة ( حالة الضجر ) تذكر الايام الجميلة التي مررت بها , وليس بالتحديد ايام ( العرس ) , بل كل ايام الماضي الجميلة , فيعبر الشاعر عن عدم رضاه عن الواقع الذي يعيشه , فتعود به عواطفه واحاسيسه الى الماضي , فيصيغها بفنه بما يلائم الزمن الحاضر وقد تتوغل في غيبيات المستقبل ! .

2- ما يلفت النظر ايضا , تمكن الشاعر من اللغة والمفردات , فيطوعها تطويع مقتدر , متمكن , كما يطوع الخياط القماش , فيصنع منه الثوب المتناسق القياس لصاحبه , بلا زيادة او نقصان , او كما يذيب الحداد المعدن , فيصبه في قوالب , لا تزيد ولا تنقص عن القالب , هكذا يذيب الشاعر لغته , يصبها في قالب افكاره , فلا تزيد او تنقص الفكرة على اللغة والمفردة المستعملة , ولا تفيض المادة اللغوية والمفردة على الفكرة وموضوعها .

3- الكثير من اصحاب هذا الفن , ينتابهم شعور عدم الرضا عن نتاجاتهم , بالرغم من ان تلك النتاجات يشار اليها بالبنان , ففي خلال تاملاتي في كتابات الشاعر السماوي , لاحظت هذا الشعور ضيئلا في بعضها , وكثيرا في البعض الاخر .

4- العجلة في الكتابة من الصفات الذميمة , التي تفقد النص كثيرا من مضامينه القيمة , فيبدو ان الشاعر السماوي يتأنى كثيرا في الكتابة , كي لا يفقد النص مضمونه وصورته االجمالية , وقيمته المعنوية .

5- الجمال الصورة الشعرية : طالما وان قياسات اللغة والفكرة والمشاعر و الاحاسيس متناسقة , فتمتلك القصائد والابيات نوعين من الجمال :

أ‌) جمال ظاهري : من حيث الطول ( عدد الابيات ) والعرض ( عدد الكلمات والحروف في البيت الواحد ) والعمق ( المعنى المطلوب ) .

ب‌) جمال ضمني : من حيث الصورة الضمنية للقصيدة .

6- الهموم : يلف الشاعر بين طيات ابياته الكثير من هموم مجتمعه , حيث يصفها بعدد قليل جدا من الحروف والكلمات , وفي ذلك امتياز وتألق , من باب ( خير الكلام ما قل ودل ) .

7- الموسيقى الشعرية : تناغم الابيات في القصيدة الواحدة , يشكل ايقاعا موسيقيا خفيفا يطرب الاسماع بجودة العزف , حيث يشعر القارئ انه امام موسيقارا للكلمات والحروف .

الشاعر انسان مهما بلغ من الثقافة والجودة الفكرية والمهنية , والانسان لابد له من هفوات , قد تحدث سهوا , او يتعمدها الشاعر , فيفهم البعض شيئا يختلف عن المقصد المطلوب , مبتعدا عن المعنى المنشود , وكما يلي :

1- الاسلوب : اسلوب الشاعر السماوي متاحا لذوي الثقافة العالية وذوي الممارسات الشعرية ( شعراء - هواة الشعر - اصحاب الذوق الشعري ) , اما ذوي الثقافة البسيطة , لا يمكنهم استيعاب الفكرة اوالمضمون من القصيدة , وبعبارة اخرى , لا يفهموها , كما ان ليس لهم نصيب واف من نتاجات الشاعر السماوي , رائي الشخصي ( ان قبل لا بأس , وان لم يقبل يرد عليّ ) ان في ذلك ابتعادا عن هذه الفئة , التي تشكل الاغلبية , فرسالة الاديب لابد ان تصل وتستقطب الجميع .

2- الشعر مجال مترامي الاطراف , كبحر واسع متلاطم الامواج , للشاعر ان يسبح مع أي موجة يختار , فيقترب تارة من الساحل , ويبتعد تارة اخرى , يغوص الى الاعماق , ويطفو الى السطح متى ما يشاء , اما شاعرنا السماوي , فيبدو انه يغوص ويغوص لا يفكر في العودة , ولا يخشى الغرق , لانه سباح ماهر , طالما وان هناك من يفهمه , ويستفيد من تجربته , حيث ان هذا الحال يحصر الشاعر في نطاق ذوي الخبرة , فيكتفي بهذا الحد والعدد من المتابعين له , ولا يفكر بالعودة الى السطح , كي يستقطب اخرين , ويجرهم الى النهل من تجاربه الشخصية في هذا الميدان .

 

هذا ليس كل شيء , من الممكن ان يقال في هذه الشخصية , فهناك الكثير , مما لا يسعني ذكره وفهمه , حيث اني اجهل الشعر ودهاليزه , كما اني لا اقرأ الشعر , وغالبا لا افهمه كما ينبغي , الا ان بعض الشعراء تستهويني بعضا من كتاباتهم اخص منهم بالذكر ( سامي العامري - عبدالفتاح المطلبي - والطالبي ... واخرين ) , فكتبت ما توصلت اليه من خلال جولاتي التأملية بين ابيات الشاعر يحيى السماوي .

اعتذر عن امرين :

1- عدم ذكر الامثلة .

2- ان كنت قد أسئت للشاعر من خلال تطفلي على نتاجاته القيمة .

حيدر الحدراوي


التعليقات

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 02/06/2012 10:05:21
سيدي الشاعر الفاضل يحيى السماوي
غمرتني السعادة ... لتواجدكم وتعليقكم اللطيف .. في الواقع غمضت عيناي قبل ان اقرءه .. ظننت انكم قد تكونوا غير راضيين عنه .. فأنا لست ناقد .. وليس لدي ذوق في الشعر .. الا ان ما جذبني الى ابياتكم روعة الابداع الشعري .. وطريف لطيف خفيف وقعها على النفوس .. واحساس انعكاس اختلاس القارئ بين طياتها .. وعطوف رؤوف هفوف عواطفها ..
سيدي الشاعر القدير..
لم ازر بغداد منذ السقوط ..ولحد الان ولا مرة واحدة .. الا ان عنواني ذي قار / ناحية البطحاء موبايل 07812843545 .. لدي الكثير من الاقارب والاحبة منتشرون في ارجاء محافظة المثنى الطيبة..
اسعدني خبر مجموعتكم الجديدة .. وسوف اسعى للحصول عليها بطريقة او بأخرى .. ونحمد الله على سلامتكم ...

الاسم: يحيى السماوي
التاريخ: 02/06/2012 06:53:17
سيدي الأخ الشاعر والناقد حيدر الحدراوي : أهدي مائدتك خبز محبتي ونمير شكري وامتناني لدراستك الثرة ... ملتمسا منك أن تتصدّق عليّ بعفوك الكريم لتأخري في قراءة نبضك ـ فوالله كنت في سفر ولم تتح لي فرصة قراءة نصك إلآ الان ...

وددت لقاءك في اتحاد الأدباء ببغداد لأهديك مجموعتي الأخيرة لكن الحظ قد شاكسني فلم أجدك رغم سؤالي عنك بعض الأحبة خلال حضوري أمسية الصديق الشاعر سبتي الهيتي .

شكرا مع نهر محبة وبستان من شجر الإمتنان .

الاسم: حيدر الحدراوي
التاريخ: 15/05/2012 07:52:50
اخي وصديقي فراس الحربي
لا حرمنا الله من طيب تواجدكم
ولو ان في الموضوع الكثير من الاخطاء اللغوية والاملائية لم الاحظها .. اما الشاعر المبدع السماوي فيستحق الكثير من الاهتمام ... شكرا لتواجدكم

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 14/05/2012 18:12:20
حيدر الحدراوي

................. ///// سيدي الكريم سلمت وقلمك النير وانت تخط الابداع بحق السماوي النبيل دمت سالما

تحياتي فراي حمودي الحربي ................................ سفير النوايا الحسنة




5000