..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المتاهة السعودية

سعيد الشيخ

تريد المملكة العربية السعودية للمواطن العربي ان يتوه بمواقفها من ثورات ما يسمى "الربيع العربي". اذ لا تشابه البتة في تصريحات دار الفتوى مع تصريحات وزارة الخارجية. وكأن هذه التصريحات مجتمعة تصدر من بلدين مختلفين في الآراء والمواقف.

فبينما نجد الخارجية السعودية تنتقي من قوى المعارضة العربية ما تنتقيه لدعمها والتعصب لها الى حد المطالبة لها بالتسلح كما طالبت للمعارضة السورية، فأنها بالمقابل ترسل قوات عسكرية الى البحرين لحماية النظام الملكي هناك.

 وبات معروفا الدور السعودي في اليمن، وكيف آلت الامور الى نهاية الثورة دون نهاية النظام، بل رأسه الذي ما زال موجودا ويتنفذ في مرافق السلطة.

أما دار الافتاء السعودية وفي موقف مفاجئ مؤخرا لم تجد أية مبررات وشرعية للثورات العربية، حيث نقلت صحيفة "الوطن" السعودية عن الشيخ عبد العزيز آل الشيخ قوله "ان ما تواجهه البلدان الاسلامية اليوم من الفتن والاضطرابات واختلال الامن وتفتيت الوحدة انما هو نتيجة ذنوب العباد ومعاصيهم".

واتهم المفتي في احدى خطب الجمعة "الغوغاء" بارتداء قناع "الديمقراطية والانصاف" لارتكاب الافعال التي تؤدي الى الظلم وعدم الاستقرار في الامة الاسلامية.

الى أين تتجه مواقف االمفتي وهي تتناقض مع مواقف وزارة الخارجية المعلنة، ولتنسف القناعات الشرسة التي اعلنتها المملكة سابقا في دعمها للشعبين السوري والليبي ...  وهل هي تنسجم مع مواقف القيادات السياسية العليا في المملكة؟. أم ان هذه القيادات بدأت تلمس ان مسألة الكرامة والعدالة لا تتجزأ؟ فأومأت للمفتي التمهيد للموقف السعودي الجديد.

أم أن الربيع العربي قد اقترب من المملكة، خاصة مع اعلان ناشطون أن السابع من أيار/مايو الجاري سيكون يوما لليبرالية في السعودية. مؤكدين أن هذه الخطوة ستؤدي الى احتدام الصراع بينهم وبين التيار الديني "المتحكم في حيثيات المجتمع ومفاصله".

هل تصريحات المفتي تدخل من باب الاستباق والتحصين مما هو قادم؟ .. مما يسقط القناع عن وجه المملكة التي ما كانت يوما تعنيها  مسألة الديمقراطية في البلدان العربية لانها هي ذاتها بالاساس ديكتاتورية لا تفقه اصول الديمقرطية بشئ. وان المسألة ما هي الا مؤامرة على دول عربية اخرى تضطلع بها مع امارة قطر ودول الخليج الاخرى. ومع ذلك لا شفاعة أمام قطار الثورة القادم.

جملة واضحة في القريب العاجل ستطلقها المملكة ولن تحمل الدهشة ولن تكون مفاجئة وهي: "ان الربيع العربي حرام ، وهو رجس من اعمال الشيطان... فاجتنبوه.".

وان غدا لناظره قريب.

 

 

 

سعيد الشيخ


التعليقات

الاسم: محمد حريب
التاريخ: 08/05/2012 12:09:22
الاستاذ سعيد الشيخ وطأت على الجرح ونكات الالم...ان حكام السعودية...ومن خلفهمالتيار الوهابي الغبي..المدعوم صهيونيا..هو اسوء ما انجبت هذه الارض الطيبة والمباركة...دمت للحق بيرقا شامخا...محمدحريب




5000