.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسافرٌ عِبرَ حدودٍ صماء

شيماء الحسيني

مسافرٌ عِبرَ حدودٍ صماء

رملتني ليالِ التوقِ وأُحتضِرَ الصمتُ

وطالَ الانتظارُ على شرفاتِ القلب

مرآتي تعكس الواحاً صماءَ

تنتظر الذي غاب في ضباب

فأرشف اللهفة على أوداج الهوى

وأرتقب عودة مسافرٍ

كأنه ودعني..

وتأهب قبلي للجفاء..!

* * * *

أينَ ابحثُ؟!

وقد غرقتُ في لجةِ عبرةٍ.. وحسره

وآهٍ تعصرُ القلبَ عصره

فأحدثُ نفسي عنكَ وفيكَ

ولقائكَ السريع على قارعةِ قلبي

كأنهُ أُستِلَ سنينَ العجاف

و وشحَ بنظرةٍ منكَ عَطِره

ها أنا .. بعد الاكارم التقيكَ

فغبتَ غيابَ السنين

كأنكَ تكافئُ احترازي وصمتي

وتغادرني عنوةً كمكنونٍ مخيف

كلَ مساءٍ .. كان يشرقُ في روحي

فأمسى بعدكَ كل نهارٍ.. ظلاماً حفيف

* * *

أينَ أنت؟!

أيها الراقدُ على وسادتي كل ليلةٍ

والحافلِ بالهائلِ من نرجسِ عطركَ قلبي

المتكلمُ في ذاكرتي طيلةَ الوقتِ

كترتيلةٍ.. أفسرُها

أو.. لازوردِ العشقِ الإلهيَّ الأبهى

أُشتُقَ من صداكَ في روحي

المتنمرُ على عقلي!

والساكنُ في عبراتي

كأشباحِ المقابرِ تبزغُ

تعطيني الابتسامةَ.. ثم تسلبها

ثم تتلاعبُ بحضوركَ و إيابك!!

وتهيمنُ على القديسةِ

طوالَ الرحلةِ..

رحلة صمتك النازي

لتطلق النذورَ والمراثي.. لعودتك

يا تُرى .. متى ستنتهي الرحلة!

 

 

شيماء الحسيني


التعليقات

الاسم: شيماء الحسيني
التاريخ: 04/05/2012 22:07:26
ابهى من عطر الورد يسعدني وجودك بين حروف كلماتي فتزيدني طاقة واشراقة ..
دمت طيبا .. لك خالص دعواتي

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 04/05/2012 18:17:57
المبدعة شيماء الحسيني
ارق التحايا اليكِ
أينَ أنت؟!

أيها الراقدُ على وسادتي كل ليلةٍ

والحافلِ بالهائلِ من نرجسِ عطركَ قلبي

المتكلمُ في ذاكرتي طيلةَ الوقتِ

كترتيلةٍ.. أفسرُها

أو.. لازوردِ العشقِ الإلهيَّ الأبهى

أُشتُقَ من صداكَ في روحي

المتنمرُ على عقلي!

والساكنُ في عبراتي

كأشباحِ المقابرِ تبزغُ

تعطيني الابتسامةَ.. ثم تسلبها

تقبلي مروري




5000