.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تحت موس الاحتلال

هديل كامل

كان موعد التصوير في السادسة فجرا ....حيث تاتينا سيارة النقل الخاصة لتجمع الممثلين الى موقع الاحداث التي سيتم التصوير فيه..وجدته امامي يجلس في السيارة ...ومعه فريق العمل...القيت تحية الصباح على الجميع وانا اسارع لاتخذ لي مكانا بينهم وازرر معطفي جيدا كي اتقي برد الصباح الدمشقي....شلونك ابو علي ...اجابني وهو الكبير ...الكبير... في عيون الجميع خلقا وفنا وانسانية ...اهلا ست هديل ...

 شلونك استاذ راسم ...شلونها صحتك؟؟؟-

  اجابني بمودة ...الحمد لله بخير ...حلوة منطقتكم ...-

 اجبته ولماذا لا تكون جارا لنا ..-

- لا لا استطيع ...كلهم هناك ...الملاعين مااكدر افاركهم

- الله يخليهم ويحفظهم الك

- هدولة ...هذولة الملاعين اذا ميلتمون وياية واحنا ناكل وهوستهم الحلوة ...شلون اكدر افاركهم...وبعدين هواية... 13 نفر بركبتي

(اويلي عليك استاذ راسم 13 نفر بركبته ) وهو في السبعين من عمره ومايزال يكافح من اجلهم ...في زمن استثنائي...نظرت اليه تمليت تعابير وجهه وانفاسه تتلاحق بين جملة واخرى بسبب السن والاجهاد..

ابتعدت بنظراتي عنه وانا اتامل الطبيعة الجميلة التي تتشح بها الشام من خلال نافذة السيارة ...و فكري كله كان عالقا مع (ابو ضوية) ...انهمرت صوره في ذاكرتي وهو يحاور سهام السبتي في احد مشاهد تحت موس الحلاق

(لج بابا هذه في ...في ..انت تعرفين يعني شنو في ؟؟...يعني ضرب ...شلون تطلع النتيجة  26؟)

منذ ذاك الزمن كان يحزر ابو ضوية ان المسالة فيها خطأ...ولكن...ليس باليد حيلة..فهو لم يفهم في الرياضيات ...لانه حديث التعلم فيها ...وهو الان يدرك انه ليس بالمكان الصحيح وعليه ان يكون في داره وفي بلده ...ولكنها احوال البلد الجديدة ونحن جميعا حديثو العهد بها ...ماالذي جرى ؟؟...

نفيت واستوطن الاغراب في بلدي ...ودمروا كل اشيائي الحبيبات...

المعادلة مغلوطة بالكامل...

بعد عشرة ايام وبينما كنا نتناول وجبة العشاء ..انا وعائلتي ...سمعنا بنبأ الجميلي وهو يقطن المستشفى ...قفزت الى ذاكرتي جملته المليئة بالابوة والحنان

- ملاعين مااكدر افاركهم ...اذا مانلتم سوية عالاكل ماارتاح

وهو يتحدث عن ابنائه وعائلته ...سارعت الى الهاتف اتصل بالاصدقاء والزملاء...لكي اطمئن على احوال فناننا الكبير ...اكدوا لي جميعا انه متوفي

سريريا والموضوع مجرد وقت .

تسمرت نظراتي وانا اشاهده عبر التلفاز مرميا على سرير الموت ...تحجرت الدموع في عيني ..وعصتني ولم استطع البكاء...لقد نفذت الدموع...من اين ااتي بها وقد نضبت.... وانا اودع الكثير الكثير من احبائنا ...في اليوم التالي اعلنت المحطات الفضائية ان الجميلي قد توفاه الله ...

سرحت بافكاري بعيدا...سيكون مثواه الاخير مقبرة الغرباء في دمشق ...اصبحت مكتظة بادبائنا وفنانينا وشعرائنا والمنفيين.... قضى عمره كله وهو يتغزل بكل اليوميات البغدادية يؤرشف ويؤرخ لعادات البغاددة على قول اهلنا ...واخرها يدفن بعيدا عن منبته غريبا الا من الراحلين الذين لطموا قلوبهم وهم يشكون الفراق...فراق تربة العراق ...وتربة العراق تبكي اجسادهم  كأم تشتاق لضم ابنائها ..

المفارقة ...فنان عراقي يتوفاه الله ...وكل رفاق عمره يتصلون هاتفيا لينعوا وفاته ولكن من كل بقاع الارض ...الكل مبعد عن الوطن ...جيل السبعينات ممن حمل فكرا افترق عن نهج الدولة في حينها ... فكان النفي مصيره ...وجيل الثمانينات الذي ازهقت روحه الحرب ...فاختار السلام ولكن في معتقلات الغربة.....وجيل التسعينات الذي قهره الحصار فاختار نضال اللاجئين كي يسد لقمة اطفاله ويتمكن من العيش ......وجيل القرن الواحد والعشرين ...الذي لم يكن امامه سوى الفرار الاجباري...الفرار من الموت الى موت اعتى...  

لماذا لم يستوعبنا العراق بجنونا وعقلنا وحكمتنا واختلافنا ...لماذا علينا الرحيل دائما...وحقائبنا مجهزة للهروب بها......ولماذا تجدنا في الغربة نجهز حقائبنا وننتظر سنوات كي نعود بها الى بيوتنا مع اجسادنا التي سبقتها ارواحنا تطوف بسماء العراق ...لماذا تموت الملائكة والجواهري والبياتي والجنابي والجميلي ...وقائمة طويلة سيكون لنا رقم فيها ونحن  مرابطون في خريطة المنافي ....

رحلت ياابو علي ...وبغداد تسال عنك .... كانت تنتظر عودتك ...وتنتظر بمجيئك ان تكتب عنها وتؤرخ لفترة مظلمة  سيقّدر الله لها اذا شاء ان تنهض منها سالمة ...ولكنها هذه المرة هي التي ستكتب عنك ...كيف كنت وفيا ومحبا لها حتى وانت في اخر ايامك عليلا....الا من عشقك لها....  

رحلت ياابو علي وستظل خالدا بذاكرة العراقيين بدورين اولهما في مسلسل (تحت موس الحلاق) ...فاضحكتنا من القلب ...والاخير حين طفح الكيل وانت تؤدي ادوارك( تحت موس الاحتلال )...فابكيتنا...ولنا الله من بعدك... نحن الذين لا نزال تحت شفرة المجهول...

 

هديل كامل


التعليقات

الاسم: نور محمد
التاريخ: 02/02/2012 01:39:44
اخذتم ذكرياتنامعكم ورحلتم فلماذا لاتعودون الى الوطن فهو يستحقنا ويستحق ان نموت فيه جميعا

الاسم: ربيع حازم حميد الجواري
التاريخ: 14/04/2010 14:58:21
اناأعيش في العراق الاسير تحت ظلمة الليل العسير لكي احارب من احتل ارضي وأصر على التدمير لكي احارب من حبس دمعك ياهديل وجعل هذه الجميلة الى بلاد الغربة تطير فأيامك سترجع ياهديل وقسما سنثأر وتعود بغداد تنشد وتغني وتمثل رافضتاً كل من طعنها وتصور انها ستموت ونسوا انها لاتموت ..لاتموت ..لاتموت ا lovly.mosul@yahoo.com

الاسم: روان الناهي
التاريخ: 16/12/2007 20:00:52
كم انتي رائعة يا هديل كامل كثيرا ما شدتني ادوارك التلفزيونية يا فنانة العراق الرائدة حقيقة ما جئتي به من كلمات عن فناننا الكبير الراحل ابو علي جدا مؤثرة ولكنها الامر الواقع فلا ننسى ان للعمر احكام وهذا حال من يتقدم بالسن وكوجهة نظر متواضعة ارى ان الجميلي كان قد ارهق نفسه كثيرا في الاونة الاخيرة ما بين تصوير عروضه التلفزيونية في برامج رمضان وما بين العرض المسرحي الذي ارهقه كثيرا عموما رحل عنا في غفلة من الزمن لكن هذا امر الله ولكن بالتاكيد بقت وستبقى اعماله حاضرة في قلوبنا دائما وابداااااا
لك محبتي واحترامي
اخوكم روان الناهي
صحفي عراقي مغترب بدمشق

الاسم: اثير الخاقاني
التاريخ: 15/12/2007 22:16:35
لك سيدتي كل العذر بهذا الفقيد في عالم الفن ..ولكن متى كان العراق سليما لايضحي بابنائه في كل عيد !! في يوم كان وكنتم في بغداد مطمئنين في دياركم كنا نتمسح الالام متى يشفيها الموت الرحيم واذا كنت ياهديل تسمرت الدموع في عينيك على راسم فنحن لم نجد عينا ليتسمر بها الحزن والدمع السخي!! تركنا بلادنا ونحن فيها وما نفع البلاد اذا كنا فيها اغرابا مساكينا ...الى كل من عرف الغربة اليوم ان يرحم الغريب من عهد عاد ..والى من احس الم الحبيب هذه الايام فقد ملئت احبابنا عرصات المقابر ..

الاسم: الرسام
التاريخ: 15/12/2007 10:32:33
انت مبدعة في كل شئ ...مقالاتك . كتاباتك ...
اتمنى من الله ان تدوم الصحة والسعادة ...

اشكرك زميلتي



زميلك مجدي الرسام

الاسم: محمد ياس الحديثي
التاريخ: 15/12/2007 05:37:56
مشردا انا ..
لارصيف يضمني ..
ولاشوارع احتملت وطاة قدمي ..
ولا اعمدة ارتضت ان تكون صلبانا لي..
الا حضنك يابغداد..
ارتضى ان يكون قبرا مفتوحا لجسدي

الاسم: قارئ
التاريخ: 15/12/2007 03:17:45
فنانتا العزيزه هديل هذه هي الحياة موت فموت ثم موت الحمد لله ان الرجل قد اجتاز معدل متوسط الاعمار وكانت له شهرة فنية كبيرة




5000