.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتاب الاسلمة السياسية في حفل توقيع

عماد جاسم

في محاولة لاستعادة بريق الأجواء الثقافية ومراسيم الاحتفاء بالمنجزات الإبداعية التي كانت سائدة في المشهد الثقافي في عقود الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي تحاول مؤسسات ثقافية ودور نشر ومنظمات مدنية تجديد هذا المناخ عبر تنظيم جلسات الاحتفاء بإصدار كتاب او منجز ثقافي او فكري من خلال إقامة حفلات توقيع الكتب في أماكن تجمع المثقفين

كما حصل في شارع المتنبي وغفي إحدى باحاته التي ازدحمت بالمثقفين وعشاق الكتاب ورواد شارع المتنبي الذين حضروا بحماس ملفت لحفل توقيع كتاب (الاسلمة السياسية في العراق رؤية نفسية )لكاتبه الدكتور فارس كمال نظمي أستاذ علم النفس الشخصية في كلية الآداب جامعة بغداد والمتضمن طرحا الأسئلة المتعمقة حول الإسلام السياسي وطبيعة انتشاره او هيمنته على التوجهات المجتمعية مع طرح أسئلة جوهرية انما تفرضه الأحزاب الدينية الحاكمة اهو إسلام ام تاسلم او اسلمة اهو دين أيدلوجي محدد العقائد والغايات في أعناق معتنقيه ام صورة إدراكية سيكولوجية  حماله أوجهه حد التشظي ونحو كل وجهه منها يتجه جمهور محروم ومتعصب ومتعطش لأي يقين يريحه من أزمة الهوية

الكتاب الذي اثأر الجدل إثناء جلسة الاحتفاء صادر من مكتبة عدنان بالتعاون مع مركز المعلومة للبحث والتطوير وهي من منظمات المجتمع المدني المعنية بالثقافة الديمقراطية والاعتماد على الاستطلاعات الجماهيرية كما بين ذلك الباحث زاهر محمد من مركز معلومة والذي أضاف ان هذا الكتاب هو أول إصدارات المركز ومن المؤمل نشر العديد من الكتب الفكرية الموجهة للتثقيف المجتمعي عبر محاور إنسانية وفكرية عميقة

الكاتب الدكتور فارس كمال نظمي تحدث في حفل التوقيع عن فكرة الكتاب التي تتعمق بمحور الاسلمة السياسية والذي اعتبره خيار يقع بالضد من النزعة العلمانية الاجتماعية الراسخة لهذا المجتمع معتبرا إن احد الأسباب الرئيسية المفسرة لمسلسل الصراع السياسي الدموي في العراق هو نزعة الأحزاب الدينية الحاكمة فيه لتشكيل المجتمع على شاكلتها أي محاولة تطيفه قسرا عبر اخراجة من هويته المسلمة المسالمة بمذهبيها المتعايشين وإدخاله في هوية تاسلمية متعصبة بمذهبيها المتصارعين

وعبر نظمي عن سروره بالحضور النوعي والمداخلات النقدية القيمة متمنيا ان يستثمر الاكادميون والكتاب هذه الأجواء التفاعلية لااقامة حوار أنساني عقلاني مع المجتمع والكتابة بروح متصدية لكل إشكال الظلامية او التعصب التي تحاول فرضها جهات لا تعرف تاريخ التعايش والخصوصية المجتمعية المدنية العراقية

الدكتور احمد الالوسي الأستاذ في جامعة بغداد أشار ان هناك عودة جميلة لمراسيم وأجواء ثقافية كانت غائبة ومنها حفلات توقيع الكتب التي تتيح المجال للتعرف على أفكار الكاتب وتخلق جوا من الحوار الجدي المؤثر مضيفا ان الكتاب استطاع الغوص في الشخصية العراقية الحائرة ألان بين إيمانها الفطري الإنساني وهيمنة الإسلام السياسي عبر الأحزاب الحاكمة

اما الباحث جاسم الساري الأستاذ في جامعة الإمام الصادق فقد وجد ان الكتاب كان جريئا في طرح أفكار الاسلمة السياسية والتي هي من اهتمام العراقيين ألان بوجود المحاصصة وصراع المناصب الذي أفرزته توجهات الاسلمة السياسية بعيدا عن تطلعات الشارع المقهور والمستلب الارادة معتقدا ان حراك الأحزاب الحاكمة نحو اسلمة المجتمع وقتيا ولم يدوم طويلا بحكم أصالة النزعة العلمانية في المجتمع العراقي المتعدد الثقافات والاثنيات والطوائف

ومن الجدير بالذكر ان الكاتب عضو الجمعية الأوربية لعلم النفس الاجتماعي وعضو جمعية العلوم النفسية الأميركية وعضو الجمعية الدولية لأبحاث العدالة صدرت له في السنوات السابقة كتب المحرومون في العراق ومقالات ودراسات في الشخصية العراقية والحب الرومانسي بين الفلسفة وعلم النفس ومجموعة شعرية حملت عنوان سنحاول إن نزهر

 

 

 

 

عماد جاسم


التعليقات




5000