.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(شينوار ابراهيم) النور لا يستطع مرتيـــــــــــــــــــــن

سعد الدليمي

غيرُ مقتبسةٍ هذهِ العبارة ، إلاّ إنَّ معناها في قلب قائلها .. لأنني عرفتُ النور من خلالهِ وتجولتُ في أروقةِ الإبداعِ والأدب يمنةً ويسرةً ، وأبصرتُ في مركز النورِ أنواراً رأيتها من خلالِ عدساتِ شينوار ... هذا الاسم الذي كانَ عندي ولا يزال مَدعاةٌ للفخرِ ومدرسةٌ للإيثار ومثالٌ يُحتذى بهِ في جادةٍ لا تنتهي ، فأُفقها بعيدٌ لا يُطال ، ومسارها يَعُجزُ الطالبين لهُ منال .. كيف لا والنورُ شعاعٌ تُعرَفُ نقطةَ انطلاقه ، ولكن مالهُ من قرار .... ولهذا قلتُ (( النور لا يسطعُ مرتان )) ...

شينوار إبراهيم

يكفيني أن أتقصى ومضاته وأحتوي بريقه ، ولكي لا يطول بيَ الأمد فأَغرقُ بينَ جزرٍ وَمد ، اقتفيتُ أثرَ هذا الجهبذ في مسيرهِ نحوَ النجاح والتألق .. فكانت ولا شك سكةٌ طويلةٌ لا تُشعركَ بالملل ، وتفوق الوصف إن قُلتَ أنها مليئةٌ بالحُلل .. محطاتُها كثيرة ، ونتاجاتها غزيرة ، تتخللها جداول الحب والحرب والخير والشر والألم والبلسم والفرح والحزن والحرية والسجن والمأساة والملهاة ، تمتزج بها النقائض كأنها نفائس بشكلٍ عجيب فتخرج بأبهى الصور ، لا تحتاجُ إلى رتوش ، ولا تجد نفسك مضطراً أن تنثر عليها رونقاً ، أو تحيطها بِأُطرٍ من أجملِ ما يكون .. فهي زاهيةٌ من غيرِ ألوان وَمُبهِجَةٌ بدونِ تكلفٍ ولا تصنُع .. في مجملها خيالٌ يحتضنهٌ الواقع وظِلالٌ تلفها الشموس ، فتشكلت منها مشكاةٌ تضيء جميع الاتجاهات ليراها القاصي والداني بنفس الهيئة .. لن تتحير إذا قصدتها طالباً ، ولن تشكل بينك وبينها الثقافةُ عائقاً .. فهي كرديةٌ تارة وعربيةٌ تارة وألمانيةٌ عالميةٌ تارةً أُخرى .. وهل للإبداعِ وصفٌ غيرَ هذا الوصف ؟؟!!

لستُ هنا بصدد التعريف عن هذهِ الشخصية ، ولا هيَ سيرةٌ علمية ، وإنما هيَ كلماتٌ طفتْ على سطحِ أوراقي من خلالِ إحساسٍ صوّرَهُ قلمي بهذا الشكل ، ولعلني أجدتُ فلم ابخلْ ، وَوِفقتُ فلم أزِلْ ، أحسستُ بها حينما تتبعتُ صديقي وأستاذي القدير شينوار إبراهيم الشاعر والباحث والكاتب والناقل وقبل كل هذا وذاك الإنسان المخلص المتفاني ، المُحب والطموح والمفعم بروح التعاون والإخاء ..

بإطلاعي على إصداراته الثقافية تشابكت مشاعري والكلمات .. فاختلطت الأحاسيس في (( رسالة إلى بغداد )) وانهمرت الدموع في (( مدينة الحزن = حلبجه )) وتقطعت أوصالي من الشجن وسادَ الألم والحزن في (( مخالب الليل و زنزانة بحجم الأرض )) وتلهفتُ فرحاً حينما سردتُ على نفسي (( أقمار الحب )) وعمتْ أرجاء مخيلتي السكينة عندما قرأت (( صمت حزني )) وألهمتني (( الرسالة )) ووجدتُ ضيعتي المنشودة في قصصهِ القصيرة ..

تحية بعدد ما قدمَ لنا أستاذنا من دُرَرٍ منثورةٍ وجواهرٍ مكنونةٍ وأحجارهِ الكريمةِ التي جادَ بها علينا بكلِ ودٍ لنحتفظَ بها بينَ طياتِ القلبِ وزوايا العقلِ فأنارتْ لنا الدربَ في طريقِ الأدبِ ومسالكِ المعرفةِ وميادينِ الثقافة .. تحية ،، وألف شكر ..


22 / 4 / 2012

سعد الدليمي


التعليقات

الاسم: وائل الجبوري
التاريخ: 23/04/2012 08:47:46
استاذ سعد الدليمي بارك الله فيك لهذا الوصف الرائع للاستاذ شينوار وانه يستحقه فعلا

الاسم: فهد عنتر الدوخي
التاريخ: 22/04/2012 20:41:33
ألاخ سعد الدليمي..مخطوطة يستحقها الأستاذ شينوار,,
مزيدا من الأفكار الجديدة والرائعة..
محبتي لكما...
فهد عنتر الدوخي

الاسم: شاكر المحمدي
التاريخ: 22/04/2012 20:35:51
وهل يخفى القمرالاستاذ شينوار قمر من اقمار النور الساطعة والمثابرة بجمال الروح والابداع.

الاسم: بهاء موسى حسن
التاريخ: 22/04/2012 20:32:40
لاازيدعلى ماكتبتموه بحق هذا الانسان الرائع .

الاسم: انس نجم
التاريخ: 22/04/2012 20:23:41
تسلم ايدك استاذ سعد وهو هذا العلو من يكون في مكان فأنه يرفرف عاليآ كذالك استاذ ابا جان

الاسم: حسن هادي الشمري
التاريخ: 22/04/2012 17:56:47
الأستاذ الأديب والشاعر شينوار ابراهيم شعب في رجل فهو العربي الكردي التركماني المسيحي المسلم الشيعي السني والعراقيين الآخرين بمختلف قومياتهم واديانه ... عراقي يسكنه العراق رغم انه يسكن الغربة .... له ولك يا صديقي الأستاذ سعد الدليمي كبير الود وفائق التقدير .... تحياتي

الاسم: علي الحارس
التاريخ: 22/04/2012 17:48:14
الى سعد الدليمي وشينوار ابو جان اعبر عما يكنه الفؤاد وابوح به من خلال ما يجود به قلمي علني ارضي نفسي اولا كونها هي التي طالبتني بان اكون مساهم فعال هنا في حقل التعليق .... اخوتي اساتذتي الاجلاء الافاضل اتقدم لكم بجزيل شكري وفائق تقديري اولا , وانتم شموع تتوهج من اجل العراق ايها الاناس الرائعين المبدعين ياسفراء الكلمة الحق , جزاكم الرب الجليل خيرا كونكم انتم بكلماتكم تشرحون الصدور وتثلجونها وتسعد القلوب بكم اسال الله تعالى لكم الموفقية والنجاح المتواصل ...

ابو قلب الحنونالجرخجي

الاسم: عباس الشمري
التاريخ: 22/04/2012 17:27:22
• لاتظن البعد يأخذ من غلاك
ولاتظن أعشق وأدور من جديد
مااتغير مادام لي قلب معاك
مخلص لحبك وغيرك مايريد
يذكرك مشتاق ولامره ينساك
أشعر بقربك ولو إنك بعيد
ياحبيبي مالي بالدنيا سواك
لأجلك أسهروأنظم بيوت القصيد
¯`'•.¸(¯`'•.¸, _________________ , .•'´¯) .•'´¯)
(¯`'•.¸(¯`'•.¸««««««««««««»»»»»»»»»»»¸.•'´¯).•'´¯)
--==>>>---> عباس الشمري <---<<<==--
(_¸.•'´(_¸.•'´««««««««««««»»»»»»»»»»»`'•¸_)'•.¸_)
(_¸.•'´(_¸.•'´¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯¯ `'•.¸_)`'•.¸_)

الاسم: ابراهيم ثلج الجبوري
التاريخ: 22/04/2012 17:23:38
تحيةلسعد الدليمي والف تحية لشينوار ابراهيم تقبلو
محبتي

الاسم: احسان الحيالي
التاريخ: 22/04/2012 17:16:45
فعلا وواقعا اجدت ولم تبخل وشينوار الاديب والانسان يستحق ما قلته بحقه فبارك الله فيك

الاسم: رشوان الجبوري
التاريخ: 22/04/2012 17:14:35
اني اشطار الاستاد سعد الدليمي الراءي------بان الاستاد شينوار كان ويبقى سيرة علميه-------ينتهل منها القاصي والداني




5000