هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مربدنا الآتي

حسين رشيد

تلعب المهرجانات والملتقيات الثقافية والادبية دورا هاما ومؤثرا، في تحريك الساكن الثقافي والاجتماعي، اذ ما نظمت بدقة وعناية واهتمام وخطة عمل مدروسة وممنهجة وفق مبدأ الفائدة الثقافية والادبية العامة. اضافة الى تاثير تلك المهرجانات والملتقيات في الفعل الثقافي المتمثل بما يناقش ويحاضر بها من محاور وموضوعات وافكار، يفترض ان تكون انية مرتبطة بالزمان والمكان قدر الامكان والمستطاع ليمكن من خلالها الوصول الى رؤية يستند اليها بوضع خارطة طريق ثقافية تعتمد آليات عمل علمية. والامر هنا يشمل الشعر، والسرد، والمسرح، والسينما، والتشكيل وكل فنون الابداع والادب الاخر.ومثلما معلوم ان اغلب ما يعقد من مهرجانات يحمل طابع التخصص بنوع من الادب او الفن. الامر الذي افقدنا المهرجانات والملتقيات المعنية بالشان الثقافي بشكله الاعم، وتاثيره في المنظومة الاجتماعية. علما ان مهرجانات وملتقيات الشعر هي الاكثر، ففي الربع الاول من العام الحالي عقد الى حد الان ثلاثة منه الاولى ملتقى قصيدة النثر الثاني في البصرة، والثاني مهرجان مصطفى جمال الدين الشعري الثالث، تلاه مهرجان ابو تمام الشعري الرابع الذي عاود الانعقاد بعد فترة توقف استمرت سنين. وها نحن الان بانتظار مهرجان المربد الشعري التاسع في البصرة والذي من المؤمل ان ينطلق في التاسع من الشهر المقبل.

2

شكلت مهرجانات المربد بدوراتها الثامنة المنعقدة بعد التغيير النيساني 2003 تظاهرة ثقافية عراقية، رغم الكثير من الانتقادات والخلافات بالراي بشان اقامته وتنظيمه، بين المثقفين والادباء من جهة ووزارة الثقافة من جهة اخرى، وحتى بين المثقفين والادباء وخاصة الشعراء منهم، انفسهم، وفي وزارة الثقافة والمعنين بالمهرجان ايضا تجد الخلافات وتبادل الاتهامات بعد ختام كل دورة.

واذ عدنا الى انتقادات الادباء والمثقفين نجدها تركز على مسالة المحاور النقدية والمشاركين فيها وجدية كل بحث ودراسة مقدمة ومشاركة، اضافة الى قضية القراءات الشعرية وهي طامة كل المهرجانات والملتقيات، فمن غير المعقول ان يتبارى اكثر من عشرين او ثلاثين وربما اربعين شاعر في جلسة واحدة الصعود الى منصة الالقاء. والتباري مرة اخرى باستهداف اللغة وتحوير حالاتها الاعرابية كيفما يريد بعض من الشعراء المتبارين؟!. هذا بالاضافة الى المسائل الادارية الاخرى والجوانب التنظيمة وعمل اللجان الخ من متعلقات المهرجان.

3

ها نحن على ابواب دورة جديدة والى حد الان لم تعلن محاور المهرجان التي نامل ان تكون بمستوى الطموح، مثلما نتمنى اشراك الجامعة من خلال تكليف بعض النقاد الاكاديميين ودعوتهم للمشاركة بالمهرجان لاغناء تلك المحاور والاستفادة من النقد الاكاديمي وهي في الوقت ذاته فرصة لاعادة العلاقة بين الثقافة والجامعة. مع الاخذ بنظر الاعتبار اهمية تحديث طريقة عقد الجلسات النقدية، والنقاش والتعقيبات. والشيء الاهم هو موضوع القراءات الشعرية فياحبذا لو تحدد تلك القراءات بشكل منطقي ومعقول من اجل الشعر وسموه، ومن اجل ان يبقى العراق بلد الشعراء. واذا كان عدد الجلسات المقررة وهي ستة على مدى ايام المهرجان الثلاثة، لايستوعب عدد الشعراء الضيوف المدعوين يمكن اقامة جلسات اخرى على هامش المهرجان. ولاجل اعمام الفائدة الكبرى للمهرجان، وبعد فشل وتلكؤ مشروع النجف عاصمة الثقافة الاسلامية، ولاننا مقبلون على مشروع بغداد عاصمة الثقافة العربية عام 2013، ولان الجهة المعنية باقامة فعالية النجف وبغداد ومهرجان المربد هي ذاتها وزارة الثقافة، من الممكن عقد ندوة او جلسة حوارية يتم فيها مناقشة المشروعين، والخروج بتوصيات تدرج ضمن البيان الختامي لمهرجان المربد او ببيان خاص.

حسين رشيد


التعليقات

الاسم: انمار رحمة الله
التاريخ: 2012-04-21 22:41:52
اول الاخطاء التوقيت
حيث يصادف مع امتحانات وزارة التربية
وانت اعلم ان اغلب الشعراء هم من المعلمين والمدرسين
تحياتي صديقي الحبيب مع تمنياتي لهذه الدورة بالنجاح




5000