..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
د.عبد الجبار العبيدي
.
رفيف الفارس
امجد الدهامات
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أمير قطر .. لا تنال من العراق

عباس النوري

العجيب أن دكتاتور وسارق السلطة يحاول أن يعلم الآخرين الديمقراطية، ليس خبر استيلاء أمير قطر على السلطة بعد أن سرقها من أبيه بجديد لكن الجديد أن من يستولي على سلطة بأسلوب سرقة في وضح النهار وأمام مرأى ومسمع العالم يحاول أن يكون معرب الديمقراطية ويتدخل في شؤون دول عديدة ...وقد هجر نحو 6000 قطري وسحب منهم وثائقهم واستولى على ممتلكاتهم بنفس الطريقة التي فعلها الطاغية صدام مع الكرد الفيليين.و المتابع للتاريخ يتوصل الى أن هناك مصادر.
تقول المصادر أن قطر جاءت تسميتها نسبة إلى الشاعر قطر ابن الفجاة وهو لمن لا يعرفه شاعر الخوارج وفارسهم وخطيبهم والخليفة المسمى بأمير المؤمنين في أصحابه، وكان من أبطال الأزارقة وشجعانهم، وجاء وجمعة أرض قطر بعد هزيمتهم في العراق وطردهم منها وهم كانوا أول من سكن ما يعرف بقطر وإليهم ينتسب آل ثاني. والخوارج الذين هربوا من العراق صوب شواطىء الخليج وما يعرف بقطر اليوم، هم من دبروا اغتيال، سيدنا على بن أبي طالب عليه السلام

علاقة أمير قطر بإسرائيل

الذي أراه منقولاً بشكل مفصل هو عن ترجمة لكتاب بعنوان قطر وإسرائيل - ملفات العلاقات السرية للدبلوماسي ألإسرائيلي سامي رفيل
ولكي لا أطيل في هذا المقال على القارئ العزيز حيث بإمكانه كتابة أمير قطر واسرائيل في كوكول وسوف يشاهد صور وصوت عن العديد من اللقاءات والتصريحات للعلاقة الوثيقة بين قطر وإسرائيل لكنني أكتفي بسرد القليل الذي أره مهماً لكي يطلع القارئ لمعرفة صديق العراق من عدو العراق بل التعرف على أعداء الأمة العربية والإسلامية

بدأت العلاقات القطرية الإسرائيلية منذ عام 1996 بعد زيارة شمعون بيريز لقطر وافتتاحه المكتب التجاري الاسرائيلي في الدوحة والأغلبية شاهده وهو يتجول في أسواق قطر ويتعرف على المهن القطرية وفي حينه أبرم اتفاقية بيع الغاز القطري بسعر زهيد لإسرائيل. والأمير بدوره أنشأ بورصة الغاز القطرية في تل أبيب - مقابل ترشيح قطر لعضو غير دائم في مجلس الأمن عام 1993 وهناك معاهدات أخرى منها معاهدة التجارة الحرة (الجات) والقواعد العسكرية الأمريكية ومن ضمن هذه القواعد مكاتب للمخابرات الاسرائيلية...والكتاب قطر واسرائيل يكشف عن ملفات لعلاقات سرية راجع ( سامي رفيل)و

لقد ساهم أمير قطر كثيراً للضغط على مجلس التعاون الخليجي عن وقف المقاطعة الاقتصادية لاسرائيل

والدعم القطري لاسرائيل لضرب لبنان واضح من خلال المؤتمر الصحفي في سويسرا لنتنياهو
أمير قطر :إسرائيل دولة صديقة.. ونتنياهو :سنضرب لبنان بدعم أمريكي-خليجي

أمير قطر :إسرائيل دولة صديقة.. ونتنياهو :سنضرب لبنان بدعم أمريكي-خليجي
خلال مؤتمر صحفي بسويسرا بمناسبة البدء في بناء أول وأكبر خط قطار (سكة حديد) إسرائيلي، وجهت صحفية ألمانية من جريدة "دي تسايت" سؤالها إلى رئيس وزراء إسرائيل بنيامين نتنياهو فقالت:" سيد نتنياهو سؤالي الأول هو : البدء في بناء خط القطار العملاق يؤكد تصريح مسؤول المخابرات السوري المنشق أنكم ستضربون لبنان" ؟.
فأجاب نتنياهو :نعم وهذا ليس سراً بدعم أمريكي غربي ودول خليجية ولهذا تم تحذيرهم ولكن عليك قبل أنت تسألي النظر لخريطة العالم الجديدة لا يوجد دولة بهذا الاسم .
ووجهت الصحيفة الألمانية سؤالاً لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، قائلة: سؤالي الثاني الأمير القطري.. خط القطار الإسرائيلي بتمويل قطري أماراتي سعودي ألستم متخوفون من شعوبكم ؟.. وأجاب أمير قطر :إسرائيل دولة صديقة ولا يوجد تخوف من شعوبنا.
ثم سألت سؤالها الثالث: سمو أمير قطر السؤال أيضا لسيادتكم . في شهر أغسطس القادم سيتم ألغاء العملة الليبية وأستبدالها بعملة دولة قطر أليس هذا أحتلال صريح للجماهيرية الليبية ؟
اجاب: لا هذا أفضل للشعب الليبي وهم من طلبوا هذا.....
( منقول)وكالات
لقد تدخلت فطر في أغلب البلدان العربية تنفيذا لمخططات اسرائيل...راجع مؤامرة قطر على السعودية، ليبيا، تونس ، مصر واليوم بشكل واضح في سوريا دعهما المستميت للتقاتل وليس لحل الأزمة...والأغرب أنها تعتبر نفسها وصي على السنة وتحاول من خلال جهد كبير وأموال لا تعد لخلق الفتنة الطائفية في العراق ...وتصريحها الأخير بأن عدم مشاركتها في القمة في بغداد هي بمثابة رسالة أن السنة مهمشين في العراق

وقد لا يستغرب القارئ العزيز بأن هناك حركات وأحزاب ومنظمات مدعومة من قطر لخلق الفتنة الطائفية ...وتريد أن تظهر بأنها تحمي السنة في العراق وأن أغلب الطائرات الأمريكية انطلقت من أراضيها ومن أكبر قاعدة أمريكية في العالم وكم قتل من أبناء السنة في العراق وبمباركة قطرية...واليوم تحاول أن تظهر بلباس الأب الحنون وتنزف دموع التماسيح على أبناء السنة وبحسب قوله أنهم غير مشاركون في السلطة العراقية

العتب ليس على قطر أو على دول أخرى تتدخل بالشأن الداخلي العراقي...أن كل العتب على قيادات سياسية تتعامل مع أمثال هذه الدول التي تلطخت أيدهم بدماء الآلاف من أبناء الشعوب العربية ولا زالت تزهق أرواح

والعتب والأمر المعيب أن قيادات عراقية تضع يدها بأيدي من بات شرطيٌ لإسرائيل وينفذ أجندات العدو الصهيوني دون استحياء أو خجل

الكلمة الأخيرة ...أن العراق بكل أطيافه قد تعاهدوا للمضي في العملية السياسية وبناء الدولة العراقية الحديثة وبأسلوب ديمقراطي رغم الخلافات والاختلافات...والتجديد قادم بفضل أجيال قادمة مؤمنة بالتغيير الجذري ورفع جميع الحواجز القومية والمذهبية والعرقية بين أبناء الشعب العراقي ولا يمكن لأمير قطر الذي أنقلب على أبيه وهجر أبناء بلده أن يكون له أي أثر على الشعب العراقي لكي يخلق الفتنة الطائفية مهما ضخ من أموال السحت والحرام...الشعب العراقي أكتسب درجة عالية من الوعي بأنه قادر أن يفرز من معه ومن هو عدوه

 

عباس النوري


التعليقات

الاسم: عباس النوري
التاريخ: 10/04/2012 11:46:57
عزيزي استاذ خالد شنشول البهادلي المحترم

أرجوك أفرأ المقال بصورة دقيقة...وسوف ترى الشطر أدناه
والعتب والأمر المعيب أن قيادات عراقية تضع يدها بأيدي من بات شرطيٌ لإسرائيل وينفذ أجندات العدو الصهيوني دون استحياء أو خجل

هل تريدني أن اسمي بالمسميات...هل ترغب بأن افصح عن كل ما لدي...أخي العزيز لا أجامل على حساب العراق وشعب العراق
وما كانت مقالتي عن قطر إلا بمثابة استنكار لهذه الزيارة ولاي سياسي يضع يده بأيدي أعداء العراق من يكون وكيف ...
أتمنى اني وفقت لجوابك ودمت وشكرا على مرورك

الاسم: خالد شنشول البهادلي
التاريخ: 09/04/2012 21:32:00
الاخ العزيز في مقال لك نشرته في مركز النور اشرت فيه الى وطنية السيد طارق الهاشمي نائب رئيس الجمهورية واثنيت عليه ونوهت على انه يصلح لقيادة العراق وهي وجهة نظر لم تتأتى من فراغ .....اتمنى ان تبدي رأيك يا اخ عباس بعد لجوء الاستاذ طارق الهاشمي الى قطر وهي التي لاتبيت الى العراق الا سوءا وضغينة وهي تحاول ان تنوه الى الاخرين على انها حامية السنة في العراق وهذا مالايريده السنه في عراقنا الحبيب لانه ليسو بحاجة الى وصاية فالعراق وطنهم وهممكون رئيسي ويحظى باحترام وحب معظم المكونات الاخرى السؤال ؟ هل ان السيد طارق الهاشمي قد اخطأ التقدير ام انه اراد ان يناغم النفس الطائفي الذي تحركه السياسه القطرية وبذلك خسر وطنيته التي عهدتها فيه ؟ ام هل انه اداة طيعة للبرنامج القطري فهو متواصل مع اجندة السياسة القطرية وزارها ليكمل مشواره ؟ اتمنى ان تجد لي اجوبه فانا شأني شأن كل عراقي يحترم ابناء وطنه ويكن الاحترام لقادته لكنني ابحث عن الحقيقة عسى ان لا اظلم الاخرين واتمنى ان لاتعاد الايام السوداء وتعود لنا حقبة الدكتاتورية المقيته التيتحركها احقاد عربنة الخليج وضغائنهم وغرائزهم الحيوانية..تقبل تحياتي ووافر محبتي

الاسم: عباس النوري
التاريخ: 09/04/2012 09:04:46
شكرا عزيزي استاذ ليث المحترم
كان بودي لو تكتب رأيك عن الموضوع...لأن هناك دول لا تريد الخير للعراق وهذه الدول الممولة والداعمة للارهاب ومن واجبنا الوقوف بحزم بوجه هذه التحديات فدماء العراقيين غالية..والف شكر على مرورك الكريم

الاسم: laith
التاريخ: 08/04/2012 20:43:37
انت رائع بمعنى الكلمة ياعباس النوري استاذي العزيز




5000