.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بغداد حبيبتي

هديل كامل

لوحت تباشير الامل...العراقيون بداوا بالعودة الى الوطن...امس كنت اتحدث عبر الانترنت مع احدى الصديقات ...( اصدقيني القول ... الضبط ..   بالضبط .. كم من الاشهر ونستطيع العودة؟؟؟ )

ضحكت من سوالي وردت علي ...( من قال لك انني وزير الداخلية مثلا ...عزيزتي كل مافي الامر ...ان الامور اصبحت اهدأ بقليل ...)

انهيت حديثي معها مسرعة واتجهت الى الموبايل لاتصل بمن تبقى من الاهل هناك....

(ها عمة يامعودة ...صدك الحبيبة بخير؟؟؟؟)

ردت علي عمتي بقليل من التفاؤل ...وهي تتعمد ان تكون مقتصدة به ...كي لا تجعل امالي تخيب بعد حين ...( الحمد لله هناك تحسن طفيف ...كلنا نأمل ان ياخذ مساحة اكبر )...ولم تستطع ان تخفي لهفتها بعودتنا ...( البارحة سويت كبة وتذكرتكم ...يل شوكت ترجعون مو تعبنا من الانتظار ؟؟؟)

  اجابتها هذه ... طمانت روحي ...وقلت اذن هي تستبشر خيرا ولذا تتامل عودتنا ...اغلقت الهاتف .... واخذتني احلام اليقظة التي فارقتها في مراهقتي  وها هي تعاودني بكل عنفوانها ...وأنا اتخيل كيف سالملم الحقائب ...قلت في نفسي ( ساترك كل كسوة البنات وحتى كسوتنا....واعود فقط ببعض اوراقنا ووثائقنا ...لا اريد ان اعود محملة بذكريات الغربة المريرة ...سارمي بكل احزاني خارج حدود بلدي ...فحبيبتي بغداد تتعافى ...ولا اريد ان يعكر نقاهتها أي جرح اواي ذكرى اليمة...عند العودة سامر على كل حارات بغداد وفروعها الضيقة في محلاتها القديمة ...وستلامس كفوفي كل ماعلق بجدرانها من غبار سارفعه الى فمي واقبله ...فهو اطهر من كل جنان الدنيا..

ساذهب الى حي الجامعة الى بيت ابي الذي فارقه مكرها الى مثواه الاخير ...واقف عند عتبة الباب..واعاتب البيت...لماذا لم تضم ابي في احدى حناياك وابعدته عن انظار الغرباء الذين داهموك ...لو فعلت هذا لكان ابي في استقبالي الان هو وعصاه وابتسامته التي غارت تحت وطاة الحزن..

ساذهب الى بيتي في السيدية .....وافتح اقفال الباب التي رممها الجيران بعد ان اقتحم الامريكان البيت وعبثوا بموجوداته ....واقتلعوا ابوابه عنوة ...سارمي بنفسي على ارائكه ان بقيت.... لاشم فيها عطر الامان والوطن..

ساذهب لاقبل جباه ( الجوارين ) الذين حافظوا على بيتنا ودافعوا عن غيابنا بحضورهم...والذين برهنوا بعراقيتهم ...عن ضالة الفرقة الطائفية التي افتعلها المحتل وهم يحمون حرمة كل البيوت التي هجرها اهاليها بحثا عن الامان...بصونهم لها وتفقدهم ....دون ان يستوقفهم الانتماء الطائفي ....فتاريخ المحبة كان اعرق من كل هذه الاسئلة الجديدة الطراز...

سامسح دموعي لو رايت بغداد تبكي جراحها وامسح دموعها وادعوها للصبر ....ستعودين جميلة كما كنت...لا نقبل ان تقهري ....كان صوتك عاليا صدقيني ...لم ولن يستطيعوا ان يغيبوك حبيبتي ...ابنتي فاطمة في الاصطفاف المدرسي داخل دمشق ...تغنيك بعفويتها... لانها ارتوت من دجلة الخير...هل لك ان تتخيلي ان اقرانها يقراؤن النشيد الوطني السوري ...وهي بطفولتها تنشد (موطني )...

ساذهب الى الوزيرية ..والى ابي نواس ...وشارع السعدون...والى حبيبتي الاعظمية... سانزف دمعا عند جدرانها التي سوروها بها... وهي التي كانت تجمع ضحكاتنا وافراحنا ...والان هي اسيرة هذا الجدار...

ساذهب الى الكاظمية ...واتوجه بدعائي الى الله وبكرامة ائمته واوليائه...ان يفك اسر مدننا وابنائنا.... ان يذعن المحتل الى هزيمته امام بلد لم ينكسر رغم انهار الدم..و ظل ابناؤه يقدمون التضحيات... ويفدونه باعمارهم وشبابهم ...

صحوت من احلامي على صوت اذان الفجر وهو يكبر.... استبشرت خيرا أنها لم تكن احلام يقظة اولا...وان الاذان قد رافقها وبذا زاد تفاؤلي اكثر ...وشعرت ان الحلم بعد طول انتظار سيصبح باذن الله حقيقة ...العودة ستصبح حقيقة... حقيقة.

 

هديل كامل


التعليقات

الاسم: سعاد عبد الرزاقا
التاريخ: 15/12/2009 22:33:28
حبيبت قلبي هديل لا احد يعرفك مثلي فأنت الغالية على النفس والروح عشرتك بلسم ونقاء نزية ونظيفة وتمتلكين كل الاحساس الجميل وشجاعةالبوح بكل ما يخالج نفسك ولا اخفي عنك كلنا نشاركك هذا الحب حب الوطن ، وما احلى الرجوع اليه ،لنداوي ارواحنا من العلل التي أغرقتنا بها الغربة واجسادنا التي تفشت بها امراض العصر وزادتها الغربةبلة ،نحن في الغربة في حالةأ نتظار وعدم استقرار عقيم وصل بنا الامر لا نعرف من نحن ومن نكون باتت ربيعاتنا خريفا والله هو الموت البطيء أصبحنا كالدواب عزك الله نأكل وننام لاشيء اخر يوم رجوعنا سيكون هو يوم العيد الذي فارقنا منذ ان هجرنا بلادناوارضنا والله اني احس جوفي فارغ أعجب كيف لا ينكسر أنه الامل ، واتسائل هل للعمر بقية للرجوع اتمنى للجميع ان يتكحلوا بتراب الوطن وعن نفسي أني عالقة بالغربة لا أمل بالرجوع اني عالقة ياهديل عالقة مصيبتي اكبر من الغربةفليرحمني الله ويرحم كل الارواح المعذبة ..لك مني كل الحب والاشتياق قبلي عيون اطفالك عوضا عني ...اختك التي لاتنساك ابدا سعاد عبد الرزاق

الاسم: غاده الشمري
التاريخ: 10/05/2009 14:02:04
تحية وان كانت متأخره للرقيقه هديل كامل انا عربية ولدت في بغداد ا لحبيبة وعشت طفولتي فيها وتركتها منذ سنين طويله ولكن اوووف اصبحت مريضه بحدب العراق حتى اكثر من بلدي الاصلي بل ان لهجتي مازالت عراقية وافتخر بذلك و اتذكر محاولاتي لرفع العلم يوم الخميس وكنت اشعر بفخر عندما المس العلم الغالي ماذا اقول احب العراق بكل تفاصيله وخاص ة منطقة راغبه خاتون الي زرعت في داخلي السسسعاده اما انتي ياهديل الورده انا اتذكرك في برامج الاطفال ومنها حكايات جدتي لذلك رؤيتك في التلفاز وسماع صوتك يعني لي العراق ابو الخير تحياتي لكي وتحياتي لكل عراقي انتم منبع الصدق والطيبه والشهامه لهذا السبب حصلت هذه الكوارث لهذا البلد العظيم ولكن عندي أمل كبير وقوي برجوع العافية للعرااق ورجوع الشمس العفية ورجوع كل مغترب لبيته وبلده

الاسم: سلافة فتحي الاسعد
التاريخ: 20/04/2009 18:14:08
عزيزتي ام الامير ..وام السلطان ..وام كل الاسماء وام كل الاجيال......يا ام العراقة المنبعثة من ثناياثوبك المعطر باصالة العراق ..بغداد امنا الحنون ..اسالك سؤال وتروي عند الجواب ..لك بصيص امل بالعودة لبغداد لكن مثلي هل يتامل ..؟ولدت برحم الغربة بل خارج رحم الوطن في رحم وطن كان احن علي من رحم امي ..ثم اغتربت من جديد خلاصة القول اغتربتي مرة بينما غيرك مرتين فاحمدي الله انت احسن من غيرك ........اتدرين اتمنى سماع صوتك فبصوتك اسمع صوت العراق ..بغداد ..الاعظمية راغبة خاتون ..شارعنا ببيوته المعطرة بعطر القداح المعظماوي ..وجيراننا بوجوههم السمحة وصوت مؤذن جامع العساف الندي وانا ادخل مدخل بيتنا الطويل والله ياهديل لو حدث ان عدت الى بيتنا لن امر على الحارات القدبمة لبغداد بل لاقبلن جدرانها جدار جدارا ..واصنع من اوراد قداحها تيجانا اضعه على رؤوس عشاقها ..ونذرا يامدينة النذور ان عدت لامشين من ابوغريب ..الكرخ بكل شوارعها الغزالية .الزهور ..الطوبجي ..الشالجية ..العطيقية ..ثم الجسر وما ان تطاء
قدمي ارض الاعظمية ..هيبة خاتون شارع عشرين ..شارع عمر بن عبد العزيز ..شارع الضباط وهناك ................هناك ...................هناك ..كان لي بيت ..وعائلة واب وام بتنا كل في بلد وكل في بيت لا البيوت تفتح على بعضها ولا البلادتتواصل مع بعضها فنتواصل ....يام من انت امه استحلفك بالله ان عدت الى بغداد بلغيها مني السلاما ..ان مررت بالاعظمية بلغيها مني السلاما وان مررت ببيتنا القديم بلغيه مني السلاما وانحني على ارض بغداد وقبليها وقولي هذه قبلة جذلى من امراة تعشق العراق

الاسم: سلام
التاريخ: 07/03/2009 22:01:26
عيني هديل..والله منذ كنت طفلا ورؤيتك تبعث الطمأنينة في قلبي ..لماذا لا ادري..انت انسانة..هكذا يقول احساسي..وفي هذه اللحظة وانا اكتب كلماتي هذه ..وجهك يتراءى لي ..وشعور غريب وجميل في نفس الوقت يتخللني..ء
بالنسبة لدكتور محمد العراقي ...ومع احترامي لما تقول...ارجوك ان تنتبه الى نوعية المقال ...لقد كان مقال عن حب العراق وحب بغداد...والاخوة والتألف..فما الداعي لان نجتر امورا لن تنفعنا في شئ ابدا..وان كانت ذات اهمية فحاول ان تسردها في اماكنها الخاصة..كأن تكون في قسم التاريخ...او قسم السياسة..صدقني حينها ستكون انفع بكثير..ء
الف تحية لك يا هديل طفولتي...اتمنى منك انت تكوني كما رسمتك في طفولتي ..هديل حب وتفاؤل واحساس

الاسم: حسين موسى جنكير
التاريخ: 11/11/2008 19:44:04
أنتِ ذاكرة الطفولة

أتمنى لك التوفيق

تحياتي

الاسم: حسين الشبح
التاريخ: 29/04/2008 00:26:51
الاخت العزيزة هديل كامل
كنتُ طفلا مشاكساً أتابع برامج الطفولة العراقية : كانت هديل كامل تضفي على برامج الطفولة شيء من البراءة وهيبة الجمال واللباقة .. مجموعة من العناصر والجهود الذاتية كانت تتوفر في شخصيتك الجذابة . ولستُ هنا بصدد أن أمرر كلاما غزليا . بقدر ما أحلق في فضاء المصداقية . أتذكر هنا جعفر السعدي رحمه الله بأعمال مشتركة معكِ .. أضع أصبعي على نقطة ولا أعرف هل انا الوحيد رسمت لكِ لوحة زيتية بورتريه ( صورة شخصية ) كنت قد سلمتها للاخ رياض شهيد في أحد الفنادق . هذا الكلام من سنين طويلة طبعا : في زوايا كتاباتك أجد أنك لازلتِ هديل التي أتصورها عاشقة بغداد الامل .. بغداد خريطة لايمكن ان نتصورها من دون أهلها : وهم .. فاطمة أبنتك .. وآبنائي آدم ورحمة وابناؤهم أولئك الغيارى الذين لاينخدعون بأمراض الطائفية والفئوية .... أأأأه بغداد . يريدون أن يطفئوا نورك ويأبى الله الا ان يُتم نوره ولو كره السياسيون .. عذرا سيدتي الجميلة .. ربما انا مبعثر في تسقيط الاحداث على اعتاب هذه السطور . هذا لان العراقيين سورياليين حتى في الحرب مثلما هم في الحُب .. أدعو الله تعالى ان يلم شتات كل العراقيين ويرجعهم الى حضن الوطن الاب أو الام نفس الشي .. وأن نسمع من فاطمة نشيد موطني بغدادي الملامح .. وان نرى اشراقة هديل كامل من جديد كما عهدناها في اقل تقدير نستشعر ونستذكر طفولتنا التي هي عنوان فرحتنا في هذا العمر المتبقي ... شكرا للانترنت هذه الشبكة التي تجمع القلوب والعقول عن طريق الشاشة .. وشكرا لكِ التواصل مع الناس وهذا دليل قطعي ان العراق لم يمت ما دام أبناؤه يموتون شوقا ولا يعيشون مللاً ..مثلما يقول جبران

حسين الشبح
رسام ـ معد ومقدم برامج أسرة وطفل

الاسم: د.محمد علي العراقي
التاريخ: 11/12/2007 09:15:48
تحيه لكم اعزائي
السلام عليكم وعلى كل عراقي وعراقيه
علمنا د.علي الوردي ان نفكر بصيغه
من المهم ان يكون لدينا حماس ومن المهم ايضا ان لاياخذنا الحماس كل الحماس
لم انوي اي مشاكسه في اي رايء
عشنا في زمن صعب كما عشتم فيه
من الواجب ان نصفه للعالم كما ننظر اليه وكما تحمله اغلب الموجود من العراقيين
نتمنى ان ينتهي الجدل ونتمنى ان نسمو بكل ما راينا من احزان لنبني وطن رائع
وهذا عهد علينا ان ننجز وهذا كلام ليس اعلامي او حكومي
يجب ان ننجز وهذا امر لا رجعه فيه
العراق بلد غالي جدا علينا ويجب ان نستفيد من الدول الاخرى في عمليه التطور ونتمنى ان ياتي اليوم ونرى ان ما فعلناه لخدمه الوطن في داخله كان امرا مهما ونتمنى ان تقترب الايام ويزول كابوس الاحتلال بعد ان تزول مبادى التسلط وهاجس الخوف لدى العراقيين
اوجه تحيه لهديل كامل ولكل عراقي امن بالعراق وطنا ومصير وليس القصد ان الغي انتمائك فانا شرحت حاله الفنانين عموما في زمن الطاغيه والمثل يضرب ولايقاس
والعراق محتاج اليكم ..ساهموا وارفعوا الاصوات مع كل المنظمات العالميه كي تذكر اطفال الوطن في المدارس فهم الامل الجديد
كان يجب ان ابدي رائي وان اذكر لكل من يقرا كيف كان العراق لمن لا يعرفه وليس كل القارئين هنا يعرف العراق
تحيه للجميع من بغداد

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 10/12/2007 21:44:54
ابنة العراق الفنانة المبدعة هديل ...
جرح العراق كبير وينزف يوميا ومن غير الممكن ان يزعل العراقي من اخيه صدقيني عندما اتصل باهلي في بغداد وهم لا علاقةلهم بالسياسة واسالهم هل الوضع الحالي احسن او في زمن صدام احسن صدقيني اجابتهم كانت دائما ان الوضع الحالي احسن والله لا يرجع زمن صدام لذلك لا تزعلي من اجابة الاخ د.محمد علي العراقي والعراقيين قد تعلموا بان زمن فرض الاراء قد مضى وان سماع راي الاخر من الفضائل مادام الجميع مؤمنين بالعراق ووحدته واقترح مع رجائي الشديد انهاء هذا الجدل مع تحياتي للجميع

الاسم: فائق الربيعي
التاريخ: 10/12/2007 12:59:11
ألفنانة المبدعة هديل كامل
لكِ التحية والود والتقدير
قرأتُ مقالتكِ أكثر من مرة ولا تتعجبي أيتها المبدعة إن قلتُ وكررت بأني قرأتها أكثر من مرة
وذلك لان كل ما تكتبي وتقدمي للعراق هو محل اعتزاز وافتخار لكل العراقيين وستبقون انتم دالة الوطن .
الفنانون الوطنيون انتم أزاهير هذا الوطن دائميِ العطاء عطراً وجمالا وانتم موسيقى الحياة
وبكم نعرف إن للحياة معنى وقيمة
فدمتم شعلة العراق الأبي المقاوم.
فائق الربيعي

الاسم: د.محمد علي العراقي
التاريخ: 10/12/2007 10:42:02
وطن يبكي واناس تنتظر
السلام عليك وعلى كل عراقي وعراقيه
حينما احكم على الاحتلال اي حكم يجب ان اتذكر ان الاحتلال ازال شيطان اغتال من شعبي الملايين بحجج حرب الشمال وحروب ايران والكويت والتسفير والنفي
قتل شباب الرمادي والنجف
الملفات تحكي التي اخرجوها من الشعبه الخامسه في الكاظميه اخبرتنا عن تاريخ مقيت
في وقت حرب الطاغيه كان الفنان العراقي يمجد للحرب في الحدود الملتهبه
والتصفيق للحرب
كرت عيونك سيدي رايتك بيضه سيدي
تصفيق وتهليل ونحن نموت قهرا وكمدا
حرب اثر حرب وتصفيق للطاغيه في دائرة السينما والمسرح
اين الفكرة المشوشه؟
هل تم تزوير التاريخ العراقي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
تبا لاحتلال مقيت ولكن نحن نجلس على مقعد في الامم المتحده التي تقول ان هناك قوات مشتركه في العراق
تبا للطائفيه
ولكن هل خلقها الاحتلال؟؟؟؟
ام خلقها صدام اللعين منذ اعوام 1968 وقبلها
من خدم في الجيش يعرف هذا
وانتم كفنانين لم تقولوا كلمه ضد هذا التيار المقيت
انا احترم قحطان العطار مثلا او فؤاد سالم
اتخاذ القرار الصعب امر مهم
لقد اتخذوا القرار المهم والصعب
صدام كان على خطا
وانتم كنتم في الوطن وبدل ان تكونوا جنب الحائط مثلما فعلنا او تقفوا ضده كما فعل الاخوان خارج الوطن
انتم الخط الاخر وهو التصفيق والمشاركه في المسلسلات التي لاتحكي الحياه العراقيه في ظل نظام بعثي انهى معالم الحياه واي فرصه للتطور واضاع الثروات في نزوات الحروب
................
هذه ليست مشاكسه مني
هناك وطن يسير نحو الافضل
هناك الكثير من الفساد الذي خلقه وركزه صدام باكل السحت الحرام من الموظفين وتناغمهم مع الاعلى
تعود العراقي ان يخاف مع الاسف
ولكن هناك فرصه ان نغير الواقع المرير
ستعود القوة في ابداء الرايء
المدارس في العراق مستمرة في ظل كل التحديات والاخطاء الموروثه
هناك اناس يريدون ان يبنوا الوطن
وفي الوقت نفسه هناك مدرسين ومعلمين يعلمون الطلاب ان زمان صدام كان افضل
هناك مخربين يضربون النفط واخرين يثقفون ضد الحكومه
فاسدين اداريين يسرقون ويقولون هذه هي الحكومه التي انتخبتموها
هناك ضباط شرطه يطلقون سراح المجرمين ويعتقلون الابرياءللابتزاز لتعم فكرة ان الوضع في زمن صدام افضل

الفكرة ليست مشوشه لدي
واضحه
الوطن سيسحق كل التخرصات
ولا اعني حكومه وبرلمان
اعني نحن من نوينا ان نقول ما يحصل بحق
انا اكره الفساد الاداري وليس بان اكون في سوريا واسيء لسمعه وطن
لا اريد ان يعود الوضع الامني بشكل جيد الا بعقاب من اساء للمواطن
كائنا من كان
غير ممكن ان نقول الوضع الامني اصبح افضل والسلاح في يد الكل والبعثيين الصداميين يعودون للدوائر
والاخرين يثقفون في سوريا والاردن بان الوضع في العراق سيء
هذه ليست مشاكسه
العراق فقد الالاف من الاطباء والمهندسين في هجرة منظمه سببها الغرباء الذين هم منسوريا والسعودية والاردن الذين جاؤا بجوزات سفرهم قبل الحرب بقليل وهم معروفين
ومن كان في العراق ايام حرب 2003 هذا الكلام
الغرباء بدواء يقاتلوا الامريكان ثم الشيعه ثم الكرد ثم السنه
هؤلاء الغربان يقدمون من السعودية وسوريا والاردن وغيرها من دول الجوار
الفكرة وضحت لديك؟؟؟؟تتوقعين ان الامر اقيسه بالمصالح
هناك الملايين يرجون العودة ويخافون من نظام بعثي
هناك الملايين تم اكراههم على السفر ايام الطاغيه
اردت فقط لكل من يقرا هذه العبارات ان يتذكر اننا نعاني
ذبحونا في وقت صدام حينمنا وقفوا مع النظام الحكومي في دائرة السينما والمسرح
والان يتناغون ببغداد الجريحه
خيرة الشباب والنساء اعدمهم صدام وانتم تمثلون
لم يذكر للعالم ما نعاني ايام 1968 ولحين اعوام
2003
اذهبي الى مقبرة الغرباء لتقرايء الفاتحه على الجواهري وبلند وووووووو
سلامي لكل من يقرا ما نكتب واعتذر لو اطلت
فقصه العراق الجريح تحتاج الى كتب ومؤلفات
بغداد






الاسم: عالية طالب
التاريخ: 10/12/2007 10:23:25
المبدعة هديل كامل
رغم ان كل الصفات تليق بك الا انني اخترت المبدعة لانها تمثلك في كل شي
ارى انك تنسجين رؤيا ستظل شاخصة في القادم من الايام وكما قلت لن يرحم التاريخ ولا الذاكرة العراقية التي لا تنسى شيئا , لن ينسيا مواقف الابناء في وجه الاحتلال المقيت الذي أذل كرامتنا .
اتعرفين ياهديل أنا في مصر ادخل احيانا بعراك وليس بمناقشة " سلمية " حين يعيرنا الأشقاء بأننا اصبحنا بلا غيرة على وطننا ما دمنا فتحنا الابواب للمحتل وغادرنا وطننا , تأخذني الغصة لكنني عراقية تعرف كيف ترد ومن التاريخ اسماء وعبر لا تنسى فاولاد العلقمي عراقيين وعرب تناسلوا حتى باعوا الوطن بابخس الاثمان بكراسي براقة لا يفكرون الا بحلم الازاحة فيها - كلهم يتأمرون على كلهم وينسون ان الوطن يرقبهم ويمسح دمعته ويشيح بوجهه بعيدا بانتظار غد قادم .
وان كانت ابنتك دون ان تدري قد اتفقت مع ابنتي على ترديد موطني في كل صباح مدرسي فأننا لن نثلم ابدا .
تحياتي يامبدعة وتثميننا جميعا لكل ما تفعليه , وسنلتقي ياهديل تحت ظل نخلة عراقية ولن نستعيد ذكريات الغربة بل مشاريع المستقبل التي مؤكد لن يكون للمحتل فيها موطىء قدم .

الاسم: سعد جواد القزاز
التاريخ: 09/12/2007 23:07:23
اخي العزيز د.محمد علي العراقي
حين تكتب نقف نحن من في الخارج اجلالا واكبارا لكم يامن تحملتم في الداخل الامرين وذقتم المرارات كلها وكل ما تقولون وتكتبون هو الصحيح بعينه لكن ماقالته بنت العراق هديل كانت مجرد امنيات لا اكثر

الاسم: هديل كامل
التاريخ: 09/12/2007 22:59:18
كل الامور عندك مشوشة ومرتبكة ...يااخي العزيز ...اتمنى ان تراجع تعليقك اكثر من مرة كي تفهم انت ...ماذا ترمي اليه ...لا اعرف... العبارات مرتبكة ...هل انت ضد الاحتلال ؟ معه؟ تكره المثقف يرتدي الخاكي؟؟؟
تريد من الممثلين ان ينسحبوا من الساحة ...ونترك الامر للعراقيين
هل سمعت عني مثلا بانني هندية او من الصين الشعبية
انا ايضا عراقية ...ولماذا انسحب ولمن نترك الكلام ...اذا تنصل عنه اصحاب الهم والقضية ....وماعلاقة فتاة الاعلان ب الترتيل الديني ...هل وجدتني يوما ميكانيكية ومختصة بتصليح المركبات وفجاة وجدتني امثل واكتب ...واي ازدهار هذا سنرتقي اليه ...مادمنا نتصيد لبعضنا ونعيب للاخرين وخاصة النسوة منهن في ان ترتفع اصواتهن يما يليق وحضارة بلدهن ...وانا بهذا لا ادعي الكمال ...فانا هاوية للكتابة ولست محترفة لها ولكنني احترف تجسيد هم وطني وقضيتي ...واذا رغبت ان نترك الامر لك لكي تتحدث ..ماالمانع ان اتعلم من اقوالك اشياء مهمة ...يؤسفني انني لم اقرا الا عبارات مشوشة ...وللان لم انتهي الى عبارة مفيدة اقيم من خلالها ماكتبت او اتقاطع من خلالها مع ماكتبت ....ياعزيزي...الاحتلال احتلال ...وهو لا يشرف اي عراقي غيور سواء انه ازاح صدام او ازاح الشيطان ....ولا يحلو لي ان ازين القبيح باي وصف كان وتحت اي مبرر...واذا كنت تحب اسوار الاعظمية لانها حمتك من الجهلة من كلا الطائفتين ...فاعلم جيدا ان الجهلة من كلا الطائفتين هم من انجازات الاحتلال الذي لا ترغب ان تقيمه الا بطريقة نسبية ووفق مايتلاءم مع مصالحك ومنافعك ...والاحتلال نفسه هو الذي ثيت اسوار الاعظمية وشيد اسوارا اعظم منها في نفوسنا كي يمنعنا من العودة...والمثقف اذا ارتدى الخاكي الذي يسبغ عليه لون الوطنية فالمثقف هو المحصن الوحيد من كل الاملاءات السياسية والحزبية لانه حصن منيع بسبب ثقافته وثقافته وحدها ....ولا تطلق الالقاب جزافا ...وعلينا ان نختار توصيفاتنا بدقة لاننا جميعا مسؤولون عن العراق وعن شرفه ...والتاريخ سيحاسبنا جميعا وقبله وبعده الله ...والحمد لله انني لم افارق العراق في كل ظروفه العصيبة الا في اختيار مر فرضه علينا الاحتلال وتداعيات وجوده ...ولن اسمح لك باي طريقة بان تغربني عن مصائب بلدنا وتجعلني بموتناهذا ونحن هنا في الغربة ان اكون دخيلة عن اهوال وفواجع بلدي....والاختلاف في الراي لا يفسد من الود قضية ...الا انك لم تختلف معي بل انت صادرت انتمائي وحقي في التعبير ...وعليه فلست انت من تقيم وطنيتي وتسمح لي بان اترك الكلام لك ولامثالك ...وبالمناسبة انا لم انزعج من كلامك لانه لم يكن مفيدا ولكنني انزعجت من مشاكستك الغير بناءة ....
هديل كامل
الممثلة

الاسم: د.محمد علي العراقي
التاريخ: 09/12/2007 10:52:11
الممثله هديل كامل
اتمنى لا تنزعجي مما اكتبه لكي
الاختلاف بالرايء لا يفسد للود قضيه
ربما تسمين الامر احتلال وهو احتلال ولكن اليس هذا الاحتلال ازاح هم صدام والصداميين؟؟؟؟؟؟
انا اعاني من ضيم الاحتلال حيث اعتقلني وغيري اعتقالا خاطئا وتم سرقه مبلغ نقدي الى اخر التفاصيل المملة
ولكن الامر نسبي
انت تتحدثين عن اسوار الاعظميه ولكن هذه الاسوار حمتني من بعض الجهلاء من الطائفتين وحمتنا من الفعل وردة الفعل؟؟؟؟؟
ان الامر يحتاج لعلماء الاجتماع كي يتم الحكم فيه
العاطفه لا تبني وطن
كان الشعب اغلب الشعب يذوق الامرين في وقت صدام
لم يكن لديك اي حريه للتعبير مع انك كنت ممثله حتى لو كنت في اقصى اقاصي الارض
تعودنا من الممثل والمخرج والصحفي في اي لحظة من عام 1963 بان تسحق حريته في التعبير وصار هو الصدى لما يدور فصار يطبل لحرب الشمال وحرب ايران والتهجير والتسفير وحرب الكويت ولم يستطع ان يقول كلمة حق في الاهوال التي لاقاها الكرد او الشيعه في الجنوب او السنه في بعص الحالات في ابداء الرايء
هل تتغنين في بغداد الحبيبه وهي كانت تحوي الشعبه الخامسه والامن العامه وغيرها ونحن نموت قهرا وضيما
لاتنزعجي من هذا الرايء
نحن وطن ذبح في انقلاب البعث وضاع العمر وشاب الطفل قبل الكهل
اقول هذا وعمري 32 سنه وانا ارى المدرسين والمعلمين متربين بتربيه البعث الصدامي وحينما ننصح الطلبه بان القادم افضل يقول المدرسين لهم بغداد ضاعت مع الاحتلال والامان ذهب مع الريح
انا اكره المثقف حينما يرتدي الخاكي
وفتاه الاعلان حينما تظهر في التلفاز حينما تطبل لشامبو مثلا من الاستحاله ان اتذكرها وهي تدعو لترتيل ديني
نريد منكم ايه الممثلون ان تنسحبوا من الساحه ولا تصوروا الحال بنظرة من كان يحكم او من سيحكم
بل بلسان حالنا نحن العراقيين نريد النقد الهادف وليس فقط الاسقاط والتسقيط لكل عنوان ونكره الاراء الجاهزة
اتقوا الله فينا يامن تكتبون وكل كلمه سنحاسب عليها يوم القيامه
نتمنى ان تسير الامور نحو الافضل نحو الافلضل نحو الافضل بالامان والسرور والصحه لكل عراقي يفكر في وطن الازدهار والقلوب الطيبه

الاسم: مهند حيال
التاريخ: 09/12/2007 08:50:41

هذا العراق
وهذه بغداد حلم الجمال على الارض

الاسم: قارئ
التاريخ: 09/12/2007 03:01:38
شكرا لك فنانتي المميزه هديل
منذ ان عرفت هديل عبر التلفزيون في مسلسلاتها وانا اتابع كل انتاج تظهر فيه
انت تمثلين بعفويه مميزه وبواقعيه وصدق عاليين يشهد الله ان هذا رايي فيك منذ ان رايتك في الثمانينيات وكم فرحت اليوم وانا اطالع مشاركة لهديل كامل ولااستطيع وصف الفرحه
بمقالك هذا اثرت في شجون الماضي ومشاعرالتذكر رغم اني لم اتغرب يوما ولكن الماضي وكل شئ من الماضي اذا رايته بكيت الى درجه اشعر ان قلبي يحترق
شكرا لك مرات ومرات لااستطيع وصف شعوري التي تضاد فيه فرحة العثور على مشاركاتك وحزن الذكريات التي اثارته كلماتك العفويه كعفوية صاحبتها
امنياتي لك بكل التوفيق واسال الله ان يعيدك لوطنك ولبيتك سالمة

الاسم: د محمد الحسوني
التاريخ: 09/12/2007 00:46:11
سنعود يا هديل سنعود مادمت بهذا التفاؤل وما دامت عفوية ابنتك تقرا موطني لعمري ان حديثك ابكاني في سري وفي صقيع غربتي.
عراقية دما وروحا عرفتك مذ كنت طفله وكبرت في عيوننا وعيون العراق.
سنعود




5000