.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الإعلام ..... منتدى حرية التعبير

مكارم المختار

أصبح امتلاك صحف أمر سائد وعام مع التغيرات، فصار للقطاع الخاص إصدارات مطبوعة ومكتوبة وغيرها، بل أسست شبكات ومواقع وروابط ومراكز  تحت عناوين وأسماء مختلفة، رمزية أو معنوية أو تابعة، وتحديث في وسائل النشر والإصدار والتأليف ـ الخ، المهم، انفتحت الفجاج فصار للجمهور والعام ما يكشف له ما لم يكن من قبل، في أي زمكان . 

قد يكون الأمر صاعقا للمملوكات الصحف والمطبوعات الرسمية الحكومية، والتابعة لهيئة أو كتلة أو تشكيلة، وهذه، قد لا تنشر كل ما يجري في كواليسها وتحت القباب، حتى إذاعيا، فقد تكتفي بإعلان أو طرح ردود وإجابات وبيانات على لسان مسئوليها ومتنسمي المهم .

قد يكون الإعلام الإذاعي الأوسع انتشار والأكثر سماعا واستماعا، لأنه يصل للعديد ولا كبر عدد من السكان والمواطنين ومن غير المواطنين، ناهيك عن الاستماع عبرها من مواطنين البلدان مهما هو البعد الجغرافي بينها، وقد دون سيطرة الدولة، فتجد هنا وهناك من يداعب مذياعا مغيرا لموجاته وذبذباته ليصل إلى إشارة من بلد هناك أو هناك وأينما هو، وكأنما ليس هو في ملكية الدولة! حتى يكون اتساع في انتشاره وسعة في النمو عن القنوات التلفازية، والقنوات التي تبث عن طريق القنوات الفضائية عبر الأقمار الصناعية .

الإعلام يمكنه النمو، بل أصبح أكثر نموا عبر هذه الأخيرة ( الأقمار الصناعية وقنواتها التلفازية )، تلك التي تكسر حاجز الاحتكار، حتى وأن كان هناك منها ما تديره الحكومات، فهناك منها ما يحتكره القطاع الخاص من قنوات، وتمتلكها دائرة ضيقة .

مع أية متغيرات، هل يمكن أن يستمر ملاك القطاع الخاص للقنوات الفضائية من الديمومة إلى أمد طويل ؟

ثم هناك من الشعبية التي تحظى بها قنوات فضائية، ما يجعلها مفتاحا لباب عال الصوت، لمسائل وأمور لم تكن لتطرح وتساجل وتناقش على مرأى ومسمع!

ومنها من لا يتطرق إلى محليات الشؤون وداخليات الأمور، وحيث يوجد مقرها ومستودعها الإداري والتنفيذي ( للقناة أو الفضائية )، ثم ما يكون من منافسة بين القنوات والفضائيات ما يقتضي أن تصبح أقل شعبية وإقبال،!

ما يؤلم، وما يؤسف، أن يؤخذ على الإعلام العربي والصحافة العربية والصحافيين العرب، مأخذ الجهل المهني وقلة الكفاءة وفقدان التدريب! أو أنهم، بحصولهم على التدريب وتدريب أفضل، سيكونون أقل اعتمادا على ألأخبار ذات المصادر الدولية، وكأنهم خاليين من الميثاق المهني أو ميثاق أخلاقي محدد! وعليه لابد لهم ( للصحافيين ) من مواثيق في الشأن خيار أمنا لهم، ومهما يكن فلا بد من مشاريع بث أمينة وأمنية، من الغرب خاصة الى غيرها والى العرب خاصة، من قلق حيث يكون، وهنا قد يكون على الإعلام العربي، ويتعين، أن يكون هناك توازن ونظرة عامة من جدول أعمال من وعي إقليمي وسياسي قوي، حتى وان نسب الجهل والأمية ليست ضئيلة .


 


مكارم المختار


التعليقات




5000