..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مرحى

مسلم السرداح

منذ سنواتي الأولى

عرفتُ الموتَ بهيئاته

الغرَقَ ، الحريْقَ ،.... والغفلةَ

رأيتُه

كيّالاً عريضَ الكفِّ

وعرفته صنوا  للفقر

 مشفوعاً بازلِ القهرِ

فحكمتُ فيه ،  

فكّـــاً  ( قرشا ) حدّ اللؤم

يأكل فوق التخمة

يتصيد في المياه الضحلة

ظلاميا  يتربص  البياضَ  

قوّادا ، يجول الدروبَ

يبحث عن مبغى

 ينتهك الأحلام على حين غرّةٍ

يتصيد الغافلين لقطع الأنفاس

فهجوتُهُ

واحتطتُ للأمر   

حذرَ الشريفِ 

من أراذل  الغوغاء

وأوصيت الأحبّة

أن يوصدوا الغطاءَ

أن لا يأتي الجحيمُ  بظاهر

فيستبيح  ما هو لي

لكن القبيحَ اصطنع الحربَ

متواطئا مع الليلِ

مُتقِنا فنّ العهرِ

ليصيد  قبل العمرِ

أحبابي ،

و أصحابي ،

واحداً واحداً

حتى وجدتُ التعلقَ غربةً

والحبّ  لعنةً ، فاعتكفتُ

وكنتُ ارتعبُ  من رائحتِه

المباغتة

و ........

 

في هذا الوقت ،  تفهمتهُ

تصالحتُ معهُ

 شيخاً كثّ الشَعر

مسترسلَ اللحيةِ  يجوبُ الخرابَ

قاسطاً جزيلَ الحنكةِ

صارما ، عنيفا ،

يصحح ما يعجز عنه الثوّار

  اليأسَ المدقعَ

و يترصّد  صنفَ الكرسِيين

عبيدَ اللعابِ

سارقي القوت

 الطاعنين في الدونيّةِ

المستأثرين ببغضِ الصبحِ

مصاصي  الحياة ....

يطهّر العفنَ المتأصل .

إذن ....

مرحى بالموت

 يقلبُ  طاولةَ اللعبِ

يهين المقامرين .....

يتلبسهم ، بوضع المباغتة ِ

وبضربةٍ قاصمة ينهي السحرَ

يمحو زؤام القبحِ

يساوي تجاعيد التاريخِ

يشيعُ  الحموضةَ بالتيهِ

يطيح بالمرساة  

وشراع  العتّالين  .

مسلم السرداح


التعليقات

الاسم: مسلم السرداح
التاريخ: 30/03/2012 19:45:20
وتحياتي ايضا لك الاستاذ الصديق العزيز الاديب والاعلامي المتميز فراس الحربي والشكر الجزيل لمرورك العذب .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/03/2012 07:08:38
مسلم السرداح

................. ///// سلمت حرا استاذنا النقي ولك الرقي

تحياتي فراس حمودي الحربي ........................... سفير النوايا الحسنة




5000