..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الموت حسب الدور

جرف النداف بقعة جميلة من بلادي , بلاد الخير والعطاء و الحضارات والجمال,يعرفها من قصد الجنوب وعكسه من قصد الشمال......ارض تملأها الخضرة والحركة... تمتد على جانبي الطريق الواصل بين بغداد ومحافظة واسط .تلك البقعة تشتهر بغزارة الاعمال الميكانيكية , تشاهد اشلاء المركبات وتسمع اصوات المطارق و وميض اللحام وهدير المركبات المسرعة على جانبي الطريق تمتزج بضوضاء العمل الدؤوب لتعطيك انطباعا بأن هذه الزنود السمراء التي تحمل لون دهان المركبات وصدأ الحديد قوية  وامينة جدا لبناء و حماية وطن اسمه العراق...!؟ تشعرك هذه الحركة وتلك الزنود السمر بالفخر والكبرياء ..وبأنك حي ترزق.

ذات يوم اسود تحولت تلك الحركة الدؤب الى سكون قاتل وكابوس مقفر وساحة موحشة تسكنها خفافيش الظلام وعيون الشر القادم من وراء الحدود ليسرق ابتسامة الابناء وعرق الاباء ولتقطع ارزاق سكنة تلك المنطقة.؟؟!! بسم الله .....عاث قطاع الطرق في تلك المنطقة قسادا ...!؟ بدأوا باستيقاف السيارات المارة في الطريق لتسليبها وقتل ركابها بلا سبب..!؟ اصبحت حكاية هذه المنطقة تسرد كل يوم على السنة الناس في المقاهي .....وكل جالس و جليس له حكاية غريبة مختلفة...!!؟؟ولكم اغرب ما سمعت :

 في يوم من تلك الايام المظلمة التى مرت على عراقنا الجريح استوقف بعض الملثمين مركبة  فيها عشرة ركاب لعائلة واحدة الاب والام والابناء فطلب منهم كبير الملثمين ان يصطفوا بالدور لانه لا يملك ألا سكين واحدة للذبح..!!؟؟.. وارتعدت فرائص افراد العائلة لهذا القول الغريب عليهم وعلى الحياة والانسانية..!!!؟؟ فلو تصفحت جميع قصص الجرائم البشعة في مكتبات العالم لم تعثر والله , على خبر او قول كهذا.....!!!! أي قوة تسكن في نفس هذا الحيوان القبيح....!!!؟  أي غرابة ترتعد لها الفرائص ويزحف لها الجلد....؟؟!!

 ضحك الاب لهذا القول لأنه ظن ان الرجل الملثم قد القى مزحــــــة....فطلب منه ان يعيد كلامه مرة اخرى !!!؟؟ أجاب الملثم بشتيمة وبصوت امر عال ....؟؟!! "من الاول ..استعجلوا ..ليس لدينا وقت ....!! لدينا اشغال كثيرة....؟؟؟!!" بدأ ت العائلة بالصراخ والعويل والتوسل من قبل الام.... فلم يستجب هؤلاء الملثمون الشجعان !! لعويل تلك الام المسكينة حتى فقدت الوعي ..؟؟!!   

بدات المسؤولية تكبر بعين الاب بعد ان سكن صوت زوجتة فجمع كل ما لديه من قوة بعد الذهول الذي اصابه وطلب منهم ان يبدءوا بذبحه اولا اكراما لله لأنه لا يستطيع تحمل مشاهدة تلك الكارثة التي ألمت بعائلتة امام عينيه.؟؟!!.. ولم يثني عزم هؤلاء طلب هذا الاب المسكين..!!؟؟ فبدأوا بذبحه امام اعين افراد اسرته .....!!!؟؟؟ وبعد ذلك بدأوا بالابناء الواحد تلو الاخر ثم وضعوا الغنيمة في كيس بفرح وغبطة لأن حصاد اليوم كان تسعة رؤوس تباع في سوق الصراع السياسي... لينتفع بها خفافيش الظلام و الظلم والضلال طلبا لكرسي زائل او  ارضاء ا لسيد   خارج حدود هذا البلد الامن الذي لم يفعل لجيرانه سوى الخير.......!!؟؟ اما تلك الام المسكينه عندما عادت لوعيها ووجدت عائلتها جثث بلا رؤوس..!!! فقدت عقلها وهي الان تجوب شوارع المدينه  تندب اسماء أبناءها الواحد تلو الاخر ثم ترفع يدها للسماء ...!!

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات




5000