.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نقيضانِ يُحرِّكانِ العَالَم

عبدالله علي الأقزم

ما أنتِ مني سوى همٍّ يُمزقُني

ما بينَ نصفينِ بين الزرعِ و الفاسِ

كم منكِ ظلِّي جراحاتٌ معذبةٌ

تفتَّحتْ بين ألوانٍ و أجناسِ

متى تكونينَ في أوضاعِ عاقلةٍ

و ما لظلِّكِ معنى الخنجرِ القاسي

هل أنتِ تبقين خلف الباب عاصفةً

مشغولة دائماً في قتلِ أنفاسي

و كيف تبقينَ أحلاماً تُساعدُني

و أنتِ في طينتي فقري و إفلاسي

متى تعيشينَ في ألحانِ منشدةٍ

حرفاً يُسبِّحُ في حبري و قرطاسي

هيهاتَ أيأسُ مِنْ إيقاظِ سيِّدةٍ

لها بقلبي نهوضُ الشامخِ الرَّاسي

هلا رجعتِ فضاءاتٍ تُخلِّصُني

مِنْ طعنة الشكِّ مِنْ أمراضِ وسواسِ

هلا رجعتِ إلى صدري و عشتِ بهِ

مِن دونِ فصْلٍ لهذا الماءِ و الكاسِ

هلا رجعتِ رياحيناً تُـؤثـثـني

و تستعيدُ مِنَ الأنقاضِ إحساسي

مَنْ لمْ يكنْ في وفاءِ الحبِّ متَّـقِداً

فكلُّ ما فيهِ أرواحٌ لأرجاسِ

هل أنتِ تدرين ما معناكِ في لغتي

و كيف قد عشتِ في صمتي و أجراسي

لا تسألي الحبَّ عن مجراهُ في بدني

و كيف قد حجَّ في روحي و أنفاسي

هواكِ علْمٌ و آدابٌ فليس يُرى

مِنْ بعدهِ النبضُ ذاكَ الجاهلَ الناسي

كمْ لا أرى الحبَّ إلا أن يُحررِّني

بين الفواصلِ أو ما بين أقواسِ

رأيتُ ذكراكِ للأعماقِ تأخذني

وصلاً لشيئيْنِ بين الظلِّ و الماسِ

بين النقيضينِ تجري ألفُ عاصفةٍ

ما بين ألحانِ أحزان ٍ و أعراسِ

أنَّى اتَّجهتِ أرى الزلزالَ يتبعُني

ما دمتِ تمشينَ في نبضي و كرَّاسي

مِنْ وحي هدمِكِ تُبنَى كلُّ رائعةٍ

بأروعِ الحبِّ بين الرفقِ و الباسِ

نصفاكِ ضدَّانِ قد لازمتِ ظلَّهما

فصرتِ بينهما مِنْ أجملِ الناسِ


عبدالله علي الأقزم


التعليقات

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2012-04-27 04:31:57
حبيبي الغالي عبدالجبار

أشكرك على المرور العاطر

الذي به تفتحت أجزاء تلك القصيدة

و اخضرَّت بألوان حضورك البهي

من حروف القمر أنسج لك أجمل تحيَّاتي

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2012-04-27 04:28:47
حبيبي الغالي نوفل

إنَّ تشجيعك الدائم لي هو خير زادٍ

لي في مواصلة الكتابة الشعريَّة

أيها الرائع ألف ألف شكر لك

تحيَّاتي الممتلئة وردا أهديها لك

الاسم: عبدالله علي الأقزم
التاريخ: 2012-04-27 04:25:18
حبيبي الغالي سلام

سلمت و غنمتَ أيها الكوكب الجميل

أيها العذب أهديك قلبي باقة ورد

الاسم: عبد الجبار الحمدي
التاريخ: 2012-03-24 08:56:26
جميلة اخ عبد الله دامت قريحتك وسلمت اناملك.. مودتي

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 2012-03-23 20:40:53
لازال الشعر بخير طالما انتم هنا ياسيدي
اتابع باستمرار وانتظرك بشغف

نوفل الفضل - تكريت

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2012-03-23 16:26:33
شكرا لقوافي الروخ هنا
سلمت ياعبدالله




5000