.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هل أراك سالما منعما !! ؟؟

عماد جاسم

ما أن ترتفع إيقاعات لحن نشيدنا الوطني (موطني) إلى ذروته في الملتقيات والمؤتمرات والتجمعات السياسية والاجتماعية عند المقطع القائل (هل أراك  سالما منعما) وكأنه في صيغة تساؤل استنكاري باعث على الأسى فاقد للإجابة المنطقة والاستدلال الموضوعي وما إن تصدح حناجر المنشدين بهذا المقطع حتى تنتشر غلالة حزن يرسمها يأس الرجاء وخيبة المتوسل على وجوه تتوحد باجترار مكابدات انتظار الفرج منذ أولى عزاءات المعارك  الخاسرة وفاتحة حماقات زعماء موطن تتلقفه أيدي المتاجرين بثرواته

هل أراك سالما ... ما اسهله من حلم ومطلب جماعي يوحد كل الشرائح والطوائف يختصر نشيج الأوجاع

ويختزل حزمة أمنيات تعثرت في دروب الرجاء المحكومة بسلطة الغباء

ذلك الوحش المتناسل الذي يحكم قبضته على من يستغيث قرفا واستسلاما من سطوة المتقاسمين بوطن تمجده الأغنيات وتغتاله السياسات ...يرتفع على هامات الأطفال ومدارسهم علما يرقص للسماء

ويتحول إلى خرقة صماء وممسحة لأدران المفسدين لأدراج المسئولين في وزارات المغانم والمحاصصة

هل أراك سالما منعما ....وأي نعيم يحلم به المنشدون في موطن المصفحات السوداء المنتشرة في شوارع تبصق راكبيها وتدعو لهم بثورات ربيع مؤجل او مكمل لصحوة شعوب مزقت شرنقات الخنوع واحتفلت بوجودها القائم على ترجمة الأناشيد فعلا مبدئيا قاهرا للحقائق بلغة الآمال الممكنة لا التباكي على معانيها

هل أراك ومتى نراك موطنا يحترم محبيه تتحقق فيه ابسط معاني العدالة وكرامة الفرد وهيبة القانون

هل أراك ومتى نراك موطنا يفتح النار على سارقيه ويلتحف براعمه قبل الأفول في مغبة الصبر الذليل

هل أراك ومتى نراك موطنا تصان فيه الحريات وتنتكس فيه رايات الولاء العشائري والمذهبي والطائفي

هل أراك ومتى أراك موطنا تحتفي بهويتك الوطنية الواحدة متجها إلى علياء العقل والعمل نابذا إرادة الغيبيات

كيف لنا أن تغني ونحلم بنعيمك المبتغى ونحن المتورمون بانتماءات فرعية تفصلنا عن ذواتنا وقدرتنا على تفهم الأخر بكل تلا وينه ومرجعياته

كيف لنا السير نحو نعيمك المشتهى وضمائرنا مرهونة بغايات وتعليمات أولو الأمر من مشعلي الحرائق المأخوذين بصناعة الاختلافات وتجهل القطيع

كيف لنا اقتفاء اثر نعيمك المرتجى دون النظر إلى مرآة الروح وترميم نفوسنا المزكومة ببارود الحروب المتواترة المشروخة بغياب لذائذ الحياة من سكينة حب وتحقيق ذات .....

 

 

عماد جاسم


التعليقات

الاسم: محمد ضياء عيسى العقابي
التاريخ: 2012-04-09 09:58:56
تحية،
أولُ شرط ، يا سيد عماد جاسم، لبلوغ ما رجوتَه، في كلماتكَ العاطفية، للعراق والعراقيين، من آمال رقيقة وجميلة، هو إنتباه معظم العراقيين المتعلمين إلى محاولاتك أنتَ بالذات في قناة "الحرة – عراق" ، التي تعملُ فيها لا لوجه الله أو لخاطر اليسار العراقي، - إلى تشويش الأفكار والعقول والتحريض ومحاولة تلبيس المخرجات السلبية لسياسة صاحب القناة المذكورة (أي الكونغرس الأمريكي الذي يضم صقور شركات النفط كالسناتورين جون مكين وليندزلي كراهام اللذين عارضا إنسحاب ألقوات الأمريكية من العراق، ويضم الحمائم أيضاً) بالحكومة العراقية المنتخبة التي أنتجها دستور مدني في ظل ديمقراطية وليدة متطورة وقيادة ملتزمة بها، بهدف إسقاطها باللعب على غريزة الشكوك التي تسكن النفس العراقية متراكمةً عبر "قرون النظم الإستبدادية" وعبر مفهوم إيديولوجي جامد يصر على حتمية مستقبلية مفترَضة مفادها : " الحزب الديني سينقلب على الديمقراطية والحريات بعد تخلصه من المحتل والإرهاب!!"، بينما برزت الحقيقة ساطعة أن الأمريكيين أرادوا تشتيت القوى الدينية الديمقراطية العراقية لا لكونها دينية (وإلا لأطاحوا بالنظم التالية: السعودي الشمولي والبحريني والسوداني وغيرها) بل لأنها الوحيدة القادرة على الوقوف بوجههم لإلتفاف الجماهير العريضة المسالمة حولها. وبالفعل أخرجوا المحتل وإستعادوا السيادة كاملة وحافظوا على الثروات النفطية من التلاعب بها وشرعوا بتطوير الديمقراطية. سأكتب المزيد في مقال منفصل. والسلام.

الاسم: سلام نوري
التاريخ: 2012-03-22 18:14:09
ما اجمل طروحاتك ياصديقي الفاضل عماد
سلاما




5000