هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


حلبچه ؛ رواية الدم !

الشيخ عمر غريب

 

مير عقراوي / كاتب بالشؤون الاسلامية والكوردستانية

              [ 1 ]

•·      حلبجه ...

•·      وما أدرك ما حلبجه ...

•·      ثم ما أدراك ماحلبجه ...

•·      إنها مدينة كوردية ...

•·      في جنوب كوردستان ...

•·      لها رواية كارثية ...

•·      بل روايات كارثية ...

•·      لكن ....

•·      لا كسائر الروايات ...

•·      فرواية حلبجه ...

•·      رواية دم ودماء ...

•·      ومأساة ومظلومية ...

•·      بما تحمله الكلمة ...

•·      من معنى ...

•·      ومن مغزى ...

  [ 2  ]

حلبحه ...

•·      شهيدة وشاهدة ...

•·      مغدورة ومكلومة ...

•·      لأن بلادها شهيدة شاهدة ...

•·      مظلومة ومغدورة ...

•·      بلادها كوردستان ...

•·      كوردستان المحتلة المستعمرة ...

•·      كوردستان المقسمة ...

•·      كوردستان المجزأة ...

•·      كوردستان الممزقة ...

•·      على جوارها جورا ...  

       [ 3 ]

•·      الكورد الأباة ...

•·      هم شعب كوردستان الشجعان ...

•·      حيث شعب كوردستان ...

•·      وأرضها الطاهرة ...

•·      سماؤها وفضاؤها ...

•·      سهولها وجبالها ...

•·      بترولها ومعادنها ...

•·      مياهها وكنوزها ...

•·      عراقتها وآثارها ...

•·      تأريخها وتواريخها ...

•·      كلها مغتصبة ...

•·      وكلها منهوبة ...

•·      وكلها مستعمرة ...

     [ 4 ]

•·      حلبجه ...

•·      وما أدراك ماحلبجه ...

•·      ثم ما أدراك ما حلبجه ...

•·      إنها مأساة الزمن والزمان ...

•·      إنها مأساة العصر والعصور ...

•·      إنها مأساة القرن والقرون ...

•·      إنها مأساة الانسان والانسانية ...

•·      إنها مأساة الكورد وكوردستان ...

•·      إنها مدينة الحرية والأحرار ...

•·      إنها مدينة الثورة والثوار ...

•·      هي كذلك ...

•·      كأمها كوردستان ...

  [ 5 ]

•·      حلبجه ..

•·      كل حلبجه مأساة ...

•·      أهلها وساكنيها ...

•·      حتى حيواناتها وطيورها ...

•·      سماؤها وأرضها ...

•·      ربيعها ونوروزها ...

•·      لهذا فحلبجة ...

•·      تبث مخاضها وشكواها ..

•·      من مخالب الذئاب الوحشية ...

•·      ومن مخالب الوحوش الضارية ...

•·      حيث هي كاشرة ...

•·      عن أنيابها الجارحة ...

•·      لقتل الكورد ...

•·      ولنحرهم ...

•·      بل بالأحرى ...

•·      لإبادتهم ...

          [ 6 ]

•·      الكورد ...

•·      شعب آمن ومسالم ...

•·      وهو عزيز وأبيّ ...

•·      لذا فالكورد ...

•·      في طول تاريخه ...

•·      والى يومنا هذا ...

•·      وسيظل كذلك ...

•·      يأبى الذل والإذلال ...

•·      ويأبى العبودية والإستعباد ...

•·      ويرفض القهر والجور ...

•·      لهذا فالكورد ...

•·      توّاق للعزة والكرامة ...

•·      وتواق للحرية والتحرر ...

•·      من أحفاد الطغاة البغاة ...

•·      مثل نمرود ونيرون ...

•·      ومثل فرعون ويزيد ...

•·      وغيرهم وأمثالهم ...

•·      في الماضي والحاضر ...

•·      من الظلمة والفجرة ...

     [ 7 ]

•·      آه ، للمظلومين والمستضعفين ...

•·      وللمحرومين والمضطهدين ...

•·      وللمعذبين والمسحوقين ...

•·      وللمستعبدين والمعذّبين ...

•·      في العالم كله ...

•·      على مَرِّ التاريخ كله ...

•·      وفي كل زمان ومكان ...

•·      آه لعشاق الحق ...

•·      وآه لعشاق الحرية والاستقلال ...

•·      ثم آه لنا ...

•·      نحن الهابيليين المقتولين ...

•·      نحن الحسينيين المنحورين ...

•·      من النيرونيين الطغاة ...

•·      ومن الفراعنة الفجرة ...

•·      ومن اليزيديين الهمج ...

•·      ومن المستعمرين الدجلة ...

•·      إنهم جلادون سفاحون ...

•·       وللدماء سفاكون ...

•·      إنهم وحوش سائبة ...

•·      لايفقهون أيّ منطق ...

•·      ولايفهمون أيّ لغة ..

•·      سوى لغة القتل ...

•·      والغدر ...

•·      ثم الاحتلال والنهب ...

 

الشيخ عمر غريب


التعليقات




5000