.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


جائزة النور للابداع الدورة الرابعة /النص المسرحي - الفائز الثالث مكرر

أطياف رشيد

النص الفائز بالمركز الثالث مكرر

جائزة النور للابداع دورة الدكتورة آمال كاشف الغطاء 

2011

اطياف رشيد

بث تجريبي

 

المكان : غرفة تسجيل إذاعي واجهة المسرح الاماميه على شكل نافذة زجاجية واسعة مثل التي تفصل بين مكان التقنيين وغرفة البث أو التسجيل. في ألغرفه أجهزة تسجيل مختلفة .ومنضده. يرتفع عاليا فوقها الميكروفون خلف ألمنضده كرسي .عندما تبدأ الإضاءة تدريجيا نشاهد المذيع وهو رجل في الخامسة والثلاثين يجلس على الكرسي انتهى للتو من قراءة الأخبار .يبدو متعبا ومتألما واضعا رأسه بين يديه مستندا إلى ألمنضده يأتي الصوت من خارج المسرح مضخم كأنه صادر من خلال ميكروفون وبشكل اذاعي:

  

  

_الصوت : ( بهدوء ) موسيقى

 المذيع يرفع رأسه منتبها للصوت تنبعث موسيقى هادئة للحظات

_ الصوت : كان هذا اداءا جيدا

_المذيع : حقا

_ الصوت: نعم

_المذيع : لكنني ... اعني انه ..

_الصوت :( مقاطعا )ستجد إلى يمين المكتب ورقا أخر ، ورق بلون ازرق ، لنعاود التسجيل

_المذيع : التسجيل ؟

_الصوت : أو البث ..أو ..

_المذيع : أو ؟

_الصوت :حسب ..حسب أداءك في التعليق ،

  ها نحن من جديد

_المذيع : (كالمأمور يضع أوراقه أمامه ويهم بالقراءة وبدلا من إن نسمع صوته نسمع أصوات سيارات كما لو كان كراجا عاما للسيارات في يوم مزدحم ،موسيقى لحياة صاخبه.صوت صفارة شرطي المرور لغط المارة صوت صعود ركاب ونزولهم ،أصوات حافلات تأتي وتذهب يصاحب ذلك موسيقى تتصاعد حدتها مع ارتفاع الأصوات واختلاطها بما يشبه الصراخ والعويل الموسيقى تصبح اكثر عنفا وجنونا كل هذا والمذيع يحرك شفتيه كأنه يقرا علينا هذه ألحاله .ثم ما تلبث الأصوات إن تتوقف فجأة ويتوقف معها المذيع بنفس الوقت، لحظات .نسمع نفسه المتسارع عبر الميكروفون وجبينه يندى بالعرق

_الصوت : (بطريقه إذاعيه ) فاصل إعلاني

(يسمع صوت إعلان مشوش وغير واضح وبصوت منخفض جدا للحظات )

_الصوت : لم يكن سيئا

_المذيع :انه أمر مريع

_ الصوت : ألان

_المذيع : هل ستبث نشرتي ؟

_الصوت : مازلنا في مرحلة التجريب .. ألان

_المذيع : ماذا ألان ؟

_ الصوت: دور الأحمر ..ألان

_المذيع :( يأخذ الورق الأحمر يحدق بالورق وجهه جامد ،يمسك الميكروفون وكأنه يبدأ بالقراءة وبنفس ألطريقه ألسابقه لا نسمع صوته بل أصوات مختلطة لحشد من المتظاهرين صياح وهتافات لثوان بعدها إطلاق نار وفرقعه وأصوات ضرب وتكسير تدل على وجود جيش او شرطه تزداد حدة الهتافات وتختلط الاصوات وكأنها صوت واحد ثم يصمت كل شئ إظلام وأضاءه سريعة المذيع ساقط على الأرض على جنبه وجهه للجمهور منهكا ومتألما كأنما تعرض للضرب والاعتداء)

_الصوت : حاول أكثر ..حاول أن تلامس القلب .. القلب تماما

_ المذيع: ألا يبدو لك أنني في القلب ..تماما

_الصوت : أكثر ..أكثر

_المذيع : (بصوت منخفض)اشعر بالألم

_الصوت :إلى يسارك (ينهض المذيع بصعوبة وبشئ من الغضب ونفاذ الصبر)                                                                                                                            إلى يسارك الورق الأصفر

_المذيع : هذا ..الورق الأصفر

_الصوت : اقرأ

_المذيع: (يتفحص الورق التعبير في وجهه يدل على القلق والخوف )

_الصوت :اقرأ

_المذيع :يضع الورق أمامه ليشرع بالقراءة وكما في السابق نرى حركة شفاهه وتعابير وجهه بينما نسمع أصوات جرافات كبيرة تقترب ثم أصوات تدمير عنيف ، أبنية تتساقط وأعمده تهوي ،وتتعالى اصوات التدمير،يجاهد المذيع لأن يكون حياديا لكنه ينهار ويصرخ )

_الصوت:(بشكل مفاجئ وآمر )الورق الأسود

_المذيع :( يبحث عن الورق الأسود يمسكه بيد واحده ويرفعه للأعلى ) انه اسود حقا

_الصوت : اقرأ بصوت عالٍ

_المذيع :اسود

_الصوت : اعلم ..ما خلف الأسود

_المذيع :اسود

_الصوت :(بإصرار) ما خلف اللون الأسود

_ المذيع : انه الأسود لا غير

_الصوت :لا يمكن أن يكون خلف  الأسود اسود فقط (بصوت آمر ) اقرأ

_المذيع: (كأنه يصاب بصاعقه ترميه إلى الأرض بقوه ،ينهض بصعوبة )

_الصوت :اقرأ

_المذيع :ماذا اقرأ

_الصوت :اقرأ الأبيض

_المذيع : الأبيض؟

_الصوت : اقرأ الأبيض

_المذيع : الأبيض

_ الصوت : الورق الأبيض، هيا اقرأ

_المذيع : ( ينظر في الورق الأبيض )

_الصوت : اقرأ

_المذيع : انه حقا ابيض 

_ الصوت : اقرأ

_المذيع : ابيض

_الصوت : ما خلف الأبيض

_المذيع : ابيض

_الصوت : لا يمكن أن يكون الأبيض هو ابيض              

 _ المذيع ) يصاب بصاعقه ثانيه تقذف به إلى الأرض بقوه ، متألما وصارخا )

_ الصوت : اقرأ..أقرأ..أقرأ

_ المذيع : (ينهض يبدو على وجهه الحزم  يجلس إلى مكتبه، الصوت مازال يردد اقرأ ..اقرأ  المذيع يضغط احد الازرار امامه لينقطع صوت /الصوت وتضاء أللافته الحمراءفي الاعلى

(ON AIR)

  المذيع _ ه..ه  هذااا... محد.. د..ثكم .. في بث .. تجريبي يقرأ عليكم الأخبار بالأبيض

أطياف رشيد


التعليقات

الاسم: اطياف رشيد
التاريخ: 02/04/2012 16:21:19
الاخ فراس شكرا لكلماتك تحياتي لك ولكل الاخوة الذين ارسلوا كلماتهم الطيبه ولمرورهم العذب

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/03/2012 18:56:02
أطياف رشيد

............... ///// لك ولجميع الزملاء الرقي والنجاح دمت سالمة ايتها الاطياف

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: اطياف رشيد
التاريخ: 29/03/2012 11:36:25
الاخ هاني تحيه لك وشكرا لمرورك ابو فاطمه العزيز سلامي لابنتي زهراء وفاطمه

الاسم: هاني جسام عبيد
التاريخ: 28/03/2012 20:14:14
عاشت الانامل التي كتبت هذه الاسطر وان شاء الله المزيد من التألق تحياتي ابو فاطمه

الاسم: اطياف رشيد
التاريخ: 28/03/2012 17:52:03
الاستاذ رديف شكرا لكلماتك النبيله ولمرورك على صفحتي تحياتي لك

الاسم: رديف شاكر الداغستاني
التاريخ: 28/03/2012 10:47:58
الرائعة اطياف من القب اهنيك على الجائزة وانتي تستحقين اكثر من ذالك اتمكنى لك الانجاز الاكثر والتقدم مع احر وامل التهاني ياوردة الورود سلمة يداك

الاسم: قاسم زيدان
التاريخ: 27/03/2012 07:41:58
مرحبا أطياف
بدايةً أبارك لك فوزك في مسابقة مركز النور ، وهو انجاز اعتقده مهما في مسيرتك الإبداعية .. بث تجريبي هو من النصوص الذكية والمصنوعة بمهارة ومعرفة جيدة كونه اعتمد التكيف في لغة الكلام واستثمار الصورة والحركة والصوت كآليات لبناء النص وهذه آليات يعتمدها المسرح الحديث كما تعلمين، اعتقد ان هذا النص لو جُسد على الخشبة سيحقق تأثير كبير ولكن وهذا رأيي الفني بعد ان يقترب اكثر للأزمة العراقية وبشكل غير مباشر طبعا وبعد ان يتم اضافة مشاهد أخرى توسع دائرة الصراع وتعمق معاناة بطل المسرحية .
وأحيلك هنا لقراءة نص ( كاسبر ) لبيتر هاندكة الذي سيعجك كثيرا كونه يشتغل بمنطقة قريبة لك .
اكرر صديقتي انك تمتلكين سر الكتابة المسرحية ومتمكنة من ادارة وتركيب النص بشكل جيد .
مع فائق تقديري

الاسم: اطياف رشيد
التاريخ: 20/03/2012 18:03:10
الاخ نوفل الفضل شكرا لكلماتك ولمرورك تحياتي لك

الاسم: نوفل الفضل
التاريخ: 20/03/2012 16:32:19
بث تجريبي
انتظرت هذا النص طويلا كي اقراءه لانه جاء يناصفني الجائزة فوجدته نص مكتنز وجميل ورائع

بورك لك وفيك
نلتقي على مسرة




5000