.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثلاثي التغييرعند السيد محمد باقر الصدر

ياسر الخزاعي

حياة الشهيد محمد باقر الصدر (رض) مليئة بالعطاء و الجهاد. عطاء دفع الفكر الاسلامي الرسالي الى الامام أشواطا لم يقطعها خلال عقود من الزمن و جهاد مستمر من اجل قضية و من اجل هدف حدد معالمه ببعد نظر منقطع النظير و تحرك بكل ما اوتي من قوة لتحقيقه.اعلاء كلمة الله سبحانه و بناء الانسان. في قراءة سريعة لحركته نستطيع العثور على خطوط عريضة أو خطوط عامة عمل السيد الشهيد على تحديدها من خلال جمعه لدور الموءسس المنظم و المنظر المفكرو المرجع الصالح.

 

التنظيم: ففي عام 1957 أسس حزب الدعوة الإسلامية بالتنسيق مع ثلة من العلماء والمثقفين الرساليين ايمانا منهم بضرورة تنظيم حركة التغييرالشاملة التي كان حجمها اكبر بكثير من موعظة هنا و محاضرة هناك ومن مجرد جهود فردية مشتتة. و كان ايضا المبادر الأول في تأسيس جماعة العلماء وذلك في عام 1958م لنشر الوعي الإسلامي والسياسي في أوساط الحوزة العلمية.

التنظير: الذي اثرى به الفكر الاسلامي ممتدا بذلك الى مساحات شاملة مكتسحا بها حقولا معرفية شتى و لتصب جميعها في اطار هدفه البنائي ليعيد صياغة المجتمع صياغة قرانية. 'المدرسة القرانية' و' المدرسة الاسلامية' و 'فلسفتنا' و' اقتصادنا' و' المرسل الرسول الرسالة' و'البنك اللاربوي في الاسلام' و ...كتابات أخرى كلها ابداع و تجديد.

المرجعية: اذ تصدى للمرجعية الرسالية التي جسد خلالها اطروحته الرائدة:' أطروحة المرجعية الصالحة' فكان القيم و المشرف على العامليين الرساليين من خلال اسناد و دعم و تطويرحركتهم هنا و تصحيح حركتهم و تعديلها هناك.

 

هذه الخطوط الثلاثة المتوازية المتحركة اجتمعت في شخصية واحدة عند السيد محمد باقر الصدر وهو الموءسس و المنظر و المرجع في ان واحد.قد لانرى شخصية على هذا المستوى لعقود او لعهود من الزمن ولكن المهم هنا هوما قام به الشهيد الصدرمن تحديد دقيق لثلاثيه الرائع. ثلاثي الاصلاح الذي سوف يكون كفيلا لرصانته بملء اي فراغ قد تعاني حركة التغيير منه.ثلاثي الاصلاح الذي نحن بحاجة الى أجزاءه  مجتمعة في كل فترة من الفترات  نفكربها في بناء مجتمع اسلامي على خط اهل البيت و هداهم.

نحن بحاجة الى تنظيم في عملية البناء لكي توءتي الحركة أكلها و تحقق ما تريده بالمستوى الذي تريده وذلك من خلال أيجاد حركة أوحزب أو تأييد و تقوية ما هو موجود في الساحة الاسلامية بعيداعن التحزب السلبي. الحركة التغييرية المنظمة سوف لاتهمل جانبا على حساب الجوانب الاخرى و التنظيم فيها سوف يزود العاملين بسعة الافق و شمولية الروءية و تحديد الاهداف المرحلية و العامة و طريقة العمل و سعة العمل الخ و كأنها تضع المجتمع كل المجتمع تحت المجهرلتختار بذلك الاسلوب الامثل الاكثرتاثيرا في الزمان و المكان المناسب . و بحاجة الى تنظير الى توليد معرفي لتزويد الحركة الاصلاحية بما تحتاج اليه من فكر و نظرية و أطروحة و طريقة عمل متحركة متجددة متناسبة مع الواقع الذي يتغيرو يتاثر بعوامل مختلفة متوقعة و غير متوقعة.و بحاجة الى المرجعية لكي تقود او توءيد  و تساند و تبارك هذه الحركة ال تغييرية وتعطيها الشرعية الضرورية لكي يقوم المجتمع  بالتعاطف و التفاعل و التعامل معها.

 

هذه الخطوط الضرورية في عملية التغيير الشاملة تتحرك بنفس الاتجاه و ان كانت حركة خط منها متخلف او متقدم

مقارنة بالخطوط الاخرى. أنها خطوط متوازية جنبا الى جنب و اذا حصل التناسق في ما بينها سوف تحقق معركة التغيير و الاصلاح أهدافها بسرعة والتي ان تحققت ستكون النتيجة ظهور مجتمع رباني يتقدم بحسابات السماء لا الارض.

  

ياسر الخزاعي


التعليقات




5000