..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


احتفال تأنيبي لمرور الذكرى الخامسة لانفجارات شارع المتنبي أمام مقهى الشابندر

هادي عباس حسين

في صبيحة يوم مشمس جميل ولمسات من برد أوائل شهر آذار وبالتحديد الخامس منه والذي تصادف مرور الذكرى السنوية  الخامسة على الواقعة الأليمة التي ذهب ضحيتها أكثر من سبعين شهيدا جراء الانفجار الذي حدث في شارع المتنبي عام 2007 وفي اليوم الخامس وبمثل هذا التاريخ ارتوىت الأرض بدماء الشهداء الذين استجابوا إلى نداء الله سبحانه وتعالى وأصبح المكان يذكره الجميع وتناولته الأخبار وبثت من شاشات التلفاز وقنواته الفضائية صورة الدمار والبشاعة إلى ما اقترفته الأيدي الظالمة والغاشمة في فعلتها الشنيعة وكان لمقهى الشابندر حيزا متمثلا بفقدان صاحبها الحاج محمد الخشالي البغدادي الأصيل خمسة من أفراد عائلته في الحادث الإجرامي المدمر,

اليوم أقيم احتفالية تانيبية لمرور ذكراها السنوية الخامسة وقد تخلل منهاج الاحتفالية بالوقوف جميعا وقفة الحداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح جميع الشهداء الذين استشهدوا في العمل الإجرامي الجبان ,وبعدها القي الحاج محمد الخشالي قصيدة حيى بها الذكرى وأشاد بالمساعي الخيرة التي أعادت بناء المقهى وعلى رأسهم الأستاذ صابر العيساوي أمين بغداد ثم ألقيت كلمة اتحاد الناشرين تطرقت إلى دور شارع المتنبي في انتعاش الثقافة وصدق الكلمة,ثم تبعها نوع جديد من الصورة الرائعة ان يتولد ثنائي جميل اشتمل على كلمات الشاعرة المبدعة حنان تركي والصوت الشجي الحزين للفنان المتألق صالح اسكندر الذي أتحف الجالسين بالضرب على عوده الرنان ثم امتزج مع نبرات صوت الشاعرة حنان تركي في محاورة شعرية ومناغاة مع آلة العود ونبرات فنانا المبدع فاختلقت صورة كاملة عن حب الوطن الباقي في قلب كل إنسان شريف غيور ,كانت لوحة جميلة ورائعة التي اختلطت أساسا بالواقعة الأليمة وذكراها الذي غرس في النفوس تلاحما وتواصلا ودعاءا من الله أن يتغمد كل شهداء العراق بالمغفرة والرحمة الواسعة,ودعوات كل الحاضرين كانت تنصب أن يلهم الصبر والسلوان في قلب الحاج محمد الخشالي وان يمده بالعمر المديد أنشاء الله ....

                                                           

هادي عباس حسين


التعليقات




5000