هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المصّفحة.. وقصص أخرى قصيرة جدا

د. عامر هشام الصفّار

المصّفحة

في يوم من أيام سنتنا الماضية تنادى الناس في المدينة لأنتخابات نوّاب عنهم في مجلس كبير..الناس متفائلة..والحبر البنفسجي لوّن أصابع الناخبين..بعد عشرة أشهر..صار النوّاب يسيرون بين الناس لابسين قبعّات الحديد، وراكبين المصّفحات الفولاذيّة..في حين راحت الشياطين الخارجة من ثقوب الحيطان، تزرع الرعب بين الناس، وتحصد فيهم حصدا..

متحف

أستغربَ أن أصدقاءه لم يستدلّوا على متحف المدينة الجميل..يبدو أن لا أحد يعلم أين يقع هذا المتحف..فرح عندما وجد أن الجميع يعرفون عنوان سوق السمك في المدينة..المتحف قبالته تماما..!.

همسة

أصّر على حضور مجلس الفاتحة على روح أستاذه في منطقة بعيدة عن محل سكناه..وصل متأخرا..فشارك الجميع في وجبة طعام دسمة..بعد دقائق قليلة سمع أستاذه المرحوم يهمس في أذنه..أقرأ الفاتحة أولا يا هذا..!.

 

 

 

صلافة

لم يراه قبل اليوم ممسكا بمسبحة طويلة..عهده به أنه يحب جمع المال أكثر من أي شيء آخر..أعتدل في مجلسه..لفّ ساقه اليمنى على اليسرى وبدأ بتوجيه النصائح:

أنت يا قاسم..بع بيتك اليوم قبل الغد..فالمتر المربع من داركم في كرادة بغداد قد

أرتفع سعره..لم يقل له قاسم لماذا لا تبع بيتك أنت..ظلّ يتابعه وهو يحرّك أصابعه بعصبية ظاهرة..بعد عشر دقائق كان هو على الأرض يلملم أقراط مسبحة أنقطع خيطها فأنفرطت كأنها البلّور يتكسّر على وجه عبوس صلف..

أوجاع

أخبرته سكرتيرة عيادته الطبيّة أن أمرأة في غرفة الأنتظار تشكو من أوجاع البطن..ويبدو عليها التعب الشديد..الطبيب كان قد أفتتح عيادته في المنطقة الفقيرة قبل أشهر قليلة..عندما همّ هو بفحص المريضة التي تورّمت بطنها، همست في أذنه أن يساعدها بتخليصها من جنين بدأ يلعب في رحمها..تراجع الطبيب الى الوراء وهو لا يزال يفكّر بالخطوة المقبلة..بعد ثلاثين دقيقة ..ظلّت المرأة تنتظر في حين غصّت العيادة بمرضى يبحثون عن طبيب يداوي عللهم..!.

ت نّ و ر

يتذكّر جيدا أنه كتب في أول رسالة يبعثها لأمه الحاجّة في بغداد من مدينة غربته ، موضوعا عن شرائح الخبز وكيف أن الأنكليز يباهون العالم أنهم أول من أستدل على تقطيع الخبز لشرائح بأشكال منوّعة..دمعت عيناه عندما أتصلّت به الحاجة أمّه وهي تدعوه لأن يأتي ليشرب معها شاي المساء، مع خبز حار محلّى بالسكر، أخرجته لتوّها من تنور البيت القديم.

كتابة

يبحث عن قصة قصيرة جدا ضاعت منه قبل أيام..فتّش بين أعشاب البستان القريب..وسأل ورود الحديقة وعصافيرها..لم يجد قصته تلك الاّ بعد أن تعب وأضنى جسمه السهر، فجاءته القصة القصيرة جدا ضاحكة..مستأنسة في حلم طويل، أفاق منه وهو يشعر كأنه أنسان جديد..!

 

 

 

 

 

 

د. عامر هشام الصفّار


التعليقات

الاسم: د.عامر هشام
التاريخ: 2012-03-05 11:52:21
تحياتي لك أخي عبد الفتاح. وندعوك لزيارتنا في موسمنا الثقافي في ويلز.. دمت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 2012-03-05 09:25:20
الأديب الدكتور عامر هشام كانت سبعة فصوص لؤلؤية أنا اخترت منها أوسطها ( صلافة) أعجبتني برمزيتها تقبل مني هذا الإعجاب و أشد على يدك مصافحا كما يقول محمد الخطاط ، شكرا لك ودامت فيوضك




5000